"زفة إلى الجنة".. رفيق شهيد العريش يروي لحظات الوداع الأخيرة

مصراوي - كتب - محمد زكريا

أول أمس، استقبل أحمد سعيد، مكالمة هاتفية، من ابن عمه، إبراهيم مصطفى، يطمئنه على حاله في سيناء، بينما يرتب معه خطة الاحتفال، فأيام قليلة كانت تفصل الجندي عن إنهاء خدمته الإلزامية، والعودة إلى الحياة المدنية. اتفق الشابان على أن يكون اليوم الأول من نصيب ألعاب الفيديو، اللعبة التي يشتركان في عشقها منذ الطفولة، غير أن عملا إرهابيا ضرب آمالهم البسيطة.

إذ "قامت العناصر الإرهابية"، في صباح أمس، بـ"مهاجمة إحدى الارتكازات الأمنية، بشمال سيناء"، مما أدى إلى "إصابة واستشهاد ضابط و14 درجات أخرى"، بحسب الصفحة...

تعليقات القراء