رئيس حي الهرم ينكر تهمة الرشوة: محصلش.. والدفاع: الواقعة ملفقة

ندي حمودة - أحمد مهدي


انتهت نيابة الأموال العامة، بجنوب الجيزة، من سماع أقوال 3 مسئولين بشركات المقاولات التي تقاضى منهم اللواء إبراهيم عبدالعاطي، رئيس حي الهرم الرشاوي المالية، مقابل تغاضيه عن تحرير مخالفات بناء لإحدى تلك الشركات .

 

كما انتهت النيابة من سماع ضباط الرقابة الإدارية التي ألقت القبض على المتهمين.

 

وواجهت النيابة رئيس الحي والمتهمين الآخرين بالتسجيلات الصوتية فيما بينهم، والتي تثبت طلب وتقديم رشوة مالية واستغلال رئيس الحي لنفوذه لأخذ عطية مالية، ويواجه المتهم اتهامات الرشوة واستغلال النفوذ والاخلال بواجبات وظيفته، وانكر رئيس الحي كافة الاتهامات المنسوبة اليه قائلا : محصلش .. وقرر دفاعه امام النيابة ان الواقعة ملفقة وموكله تم الايقاع به.

 

وكان وصل "عبد العاطي" لمقر النيابة العامة ظهر اليوم وسط حراسة أمنية مشددة، وبصحبته فريقه القانوني، وفور وصوله تم إيداعه بالحجز الخاص بالمحكمة، ومن ثم عرضه على النيابة التي بدأت التحقيقات معه.

 

وكشفت التحقيقات الأولية، عن أن رئيس حي الهرم، تفاوض حول استغلال نفوذه وسلطته بحكم منصبه، في عدم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، حيال بعد العقارات المخالفة بدائرة حي الهرم والتابعة لإحدى شركات المقاولات، مقابل حصوله على مبلغ مالي، وأنه تم تسجيل تلك المفاوضات التي تمت بين المتهم والراشي، بمعرفة الأجهزة الرقابية وبناء على قرارات صادرة من النيابة العامة.

تعليقات القراء