معلمة الطفل المقتول على يد والده: حافظ 15 جزءا من القرآن

فيتو - محمد طاهر أبو الجود

أكدت دعاء محمد، معلمة الطفل عبدالرحمن. ج. ع. 14 سنة، والذي قتله والده المدعو ج.ع، 47 سنة، مدرس بكلية طب الأزهر، إن الطفل كان متفوقًا دراسيًا ومتدينًا وحافظ 15 جزءا من القرآن، وكان يمكن أن يكون نابغا في المستقبل.

وأضافت أن بشاعة القلب تسببت في وفاته، لافتة إلى أن الطفل كان قابلًا للتغيير وتعديل السلوك وكان يستجيب للتوجيه والإرشاد والتقويم في مدرسة أحمد زويل بدمياط.

وتابعت خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "العاشرة مساءًا"، المذاع على قناة "دريم"، تقديم وائل الإبراشي، أن المشهد كان صعبًا ولا يمكن عقاب الطفل بهذه الصورة البشعة، لافتة إلى أن الطفل كان يوميًا يقرأ القرآن وكان شخص مميز وهذا رأي جميع المدرسين.

تعليقات القراء