أمهات يصطحبن أبناءهن لرؤية جثث أطفال المريوطية: "المشهد صعب ولكن ليأخدوا حذرهم"| صور

أحمد السني
عقب الساعات الأولي من اكتشاف جثث 3 الأطفال منزوعة الأحشاء بمنطقة المريوطية بالجيزة، قام عدد من الأمهات باصطحاب أطفالهن إلي مكان الواقعة، ليمعنوا النظر ويتخذوا الحذر الشديد، مرددين شعار "علشان يخلوا بالهم من نفسهم".


"حسبنا الله الوكيل.. أنا جايبة عيالي يشوفوا اللي حصل عشان ما ينزلوش لوحدهم" هكذا عبرت أم شهد عن خوفها علي أبنائها، وأنها قررت اصطحابهم لرؤية الجثث، فعلى الرغم من صعوبة المشهد إلا أنهم سيتعلمون أنه لا أمان لأي شخص غريب.

ومن جانبها قامت أم محمد إحدى قاطنات المنطقة بالتصرف مثل جارتها، بعدما سمعت صباح اليوم باكتشاف الواقعة والعثور علي جثث الأطفال الثلاثة، مؤكدة أن إحدى بناتها كادت منذ عدة أيام  تتعرض لمحاولة خطف بعدما استوقفها شخص يرتدي النقاب، وطلب منها أن تعطيها هاتفها لتجري مكالمة، لكن الصوت الصادر كان يبدو أنه صوت رجل، ما دفع الفتاة لتجاهله والتوجه مباشرة لمنزلها.

كانت غرفة عمليات الجيزة قد تلقت بلاغا من الأهالي بالعثور على 3 جثث هي في الغالب لأطفال ملقاة على رصيف الشارع بمنطقة المريوطية على مقربة من أحد الفنادق الشهيرة وعلى الفور انتقلت القيادات الأمنية بالجيزة وتشير المعاينة الأولية إلى أن الضحايا الثلاثة مذبوحون، وتم نقل الجثث الثلاث إلى مشرحة المستشفى وتشكيل فريق بحث لتحديد هوية الضحايا ومرتكبي الواقعة وإلقاء القبض عليهم.

وبدأت القوات في تفريغ كاميرات المراقبة بالمحال والأماكن القريبة من مكان الحادث للتوصل إلى مرتكبي الواقعة.

كما انتقل فريق من النيابة إلى مكان الحادث لمعاينة الجثث ومكان الحادث وأمرت بسرعة تحريات المباحث حول الواقعة.

تعليقات القراء