إيشارب وسلك ووسادة أدوات الجريمة.. مباراة مصر وروسيا كلمة السر بمذبحة بولاق

"إيشارب وسلك تليفون".. أدوات استخدمها الجاني "المجهول"، في مذبحة أسرة بولاق الدكرور، التي أسفرت عن مقتل ربة منزل وابنتيها داخل الشقة بشارع الملكة المتفرع من شارع العشرين، بالتزامن مع مباراة مصر وروسيا في بطولة كأس العالم 2018 مساء أمس.

جثة الأم بين الدولاب والسرير.

جاء في تحقيقات النيابة: "أن الجريمة وقعت في توقيت مباراة مصر وروسيا، الجاني قتل الأم هبه، 38 سنة، ربة منزل، عثر عليها مقتولة بإشارب، وابنتها جنة الله، 12 سنة، عثر عليها مقتولة بسلك تليفون، والطفلة الصغيرة حبيبة، 10 سنوات، مقتولة بوسادة.

المعاينة التي جرت تحت إشراف المستشار حاتم فاضل، المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، أكدت أن جثة الأم عثر عليها في غرفة نومها وعثر عليها بين السرير والدولاب ويوجد كدمة بالعين وخدوش بالصدر، وهذا يشير إلى وجود مقاومة من اللأم أثناء ارتكاب الجاني المجهول الواقعة.

أيضًا المعاينة التي جرت بمعرفة المستشار محمد خالد، رئيس نيابة حوادث جنوب الجيزة، ومحمد عمر، وكيل أول النيابة، أن سلامة منافذ الشقة، وجود بعثرة في محتويات الشقة، مما يؤكد أن الجاني على علاقة بالضحايا ودخل بطريقة مشروعة.

اختفاء 340 ألف جنيه

عقب الانتهاء من مناظرة جثث الضحايا، عرضت النيابة المجني عليهن على الطب الشرعي لتشريحهم لبيان أسباب الوفاة، وبدأت في مناقشة الزوج الذي كان يشاهد المباراة أثناء الواقعة، حسبما جاء على لسانه في محضر الشرطة.

وقال الزوج، أثناء مثولة أمام نيابة الحوادث، إنه خرج من المنزل في تمام الساعة السادسة والنصف أمس، لمشاهدة مباراة مصر وتونس، وأثناء وجوده على المقهى، تلقى اتصالاً من شقيقته تخبره فيه بأنها تتصل بزوجته وأنها لم ترد على هاتفها، وأكد لها أنه أيضا أجرى اتصالاً بزوجته ولم ترد عليه، وتوجه إلى المنزل في تمام الساعة الواحدة بعد منتصف الليل، وفوجئ بمقتل الضحايا، وسرقة مبلغ 340 ألف جنيه، من الشقة، وكان هذا المبلغ تحصل عليه من بيع شقة ميراث منذ أسبوع وتركه في المنزل منذ انتهاء عملية البيع.

فحص عدد من المشتبه فيه

عقب الانتهاء من سماع أقوال الزوج ومناقشة شهود العيان من الجيران، شكل اللواء إبراهيم الديب، مدير الإدارة العامة للمباحث، فريق بحث وتحر، ضم كل من العقيد طارق حمزة، مفتش مباحث غرب الجيزة، والمقدم هشام بهجت، وكيل فرقة مباحث الغرب، والمقدم محمد الجوهري، رئيس مباحث بولاق الدكرور، والرائد طارق مدحت معاون المباحث، تحت قيادة اللواء محمد عبد التواب مدير المباحث الجنائية، وبدأت القوات في فحص عدد من المشتبه فيه وكاميرات المحلات المجاورة للعقار الذي شهد الجريمة، للوصول إلى الجاني.

تعليقات القراء