"تأشيرة عمرة" تقود لجريمة قتل في "ورشة"

وكالات

تنظر جنايات الشارقة في دولة الإمارات، بقضية قتل مُتهم فيها شخصان آسيويان، أقدما على قتل صديقهما من الجنسية نفسها في منطقة السيوح، وذلك بضربه على رأسه وتسديد عدة طعنات نافذة إلى أنحاء متفرقة من جسده ودفن جثته.

ووفق صحيفة "الإمارات اليوم" الإماراتية قام المجني عليه في العام 2016 بإعطاء المال للمتهمين لاستخراج تأشيرة عمرة لوالدته، إلا أن المتهمين ماطلا ولم يستخرجا التأشيرة، ثم أخبراه باستخراج التأشيرة للتخلص من مطالبته المستمرة.

ولاحقًا، اصطحب المجني عليه والدته إلى المطار، لكنه فوجئ بعدم وجود تأشيرة، الأمر الذي أدخله في مشادة ومشاجرة مع المتهمين لخداعهما له، فقرر المتهمان الانتقام منه، واصطحباه إلى "ورشة" مكان عمل حيث قام المتهم الأول بضربه على رأسه، وقام الثاني بتوجيه عدة طعنات إلى صدره، ما أدى إلى وفاته.

وبعد قتله أخذ المتهمان الجثة إلى منطقة رملية في "السيوح" ودفناه، وإثر تغيبه عن المنزل  أبلغت الزوجة الشرطة، وبعد تحريات توصلت الشرطة إلى جريمة القتل، حيث تم ضبط المتهمين واعترفا بالجريمة كاملة، وأجلت المحكمة القضية إلى جلسة يوم 20 من الشهر الجاري.

تعليقات القراء