امرأة رابعة تتهم طارق رمضان باغتصابها

يواجه طارق رمضان، المفكر الإسلامي البارز وحفيد مؤسس حركة الإخوان المسلمين في مصر حسن البنا، تهمة رابعة بالاغتصاب في سويسرا هذه المرة، بعد توقيفه في فرنسا بسبب قضايا مماثلة.

وقالت الضحية وهي مواطنة سويسرية اعتنقت الإسلامي إن الواقعة حدثت قبل عشر سنوات حينما كانت في الأربعين من عمرها بعد أن استدرجها رمضان إلى غرفته داخل فندق في جنيف، واغتصبها واحتجزها لساعات، بحسبما ذكرته صحيفة "تريبيون دي جنيف"، اليوم الجمعة.

 

وأضافت المرأة أنها كانت خائفة آنذاك من التوجه إلى الشرطة، لكن تحرك النساء اللواتي اتهمن رمضان بالاغتصاب شجع على رفع دعوى عليه.

 

وأكد محامي المدعية، رومان جوردان، التقدم باتهام جنائي ضد رمضان في جنيف اليوم الجمعة.

 

ولم تكشف الصحيفة عن هوية الضحية الرابعة لرمضان المعتقل في فرنسا منذ فبراير الماضي بعد اتهامه باغتصاب ثلاث نساء.

 

يشار إلى أن رمضان الذي يعد أحد أبرز المفكرين الإسلاميين في أوروبا وهو أستاذ في جامعة أوكسفورد نشأ في سويسرا ويحمل جنسيتها.

تعليقات القراء