مدير مستشفى «هليوبوليس» يروي تفاصيل اعتداء زوج ممرضة عليه: «كان عايز لها إجازة»

مصراوي-كتب- أحمد جمعة:

كشف الدكتور مصطفى شكري، مدير مستشفى هليوبوليس بمصر الجديدة، تفاصيل الاعتداء عليه من قِبل زوج إحدى الممرضات، مساء أمس الخميس.

وقال "شكري" لمصراوي، اليوم الجمعة: "زوج الممرضة حضر إلى المستشفى، وتحدث معي أثناء مروري بالمرضى، وصعدنا إلى الدور العلوي عن طريق الأسانسير"، مضيفًا: "بتناقش معاه في المشكلة، كان عاوز إجازة لمراته الممرضة، قلت له مينفعش عندنا عجز لأنها مش إجازة وجوبية، قال: يا تديها إجازة يا تعملها نص وقت يا تلغي النبطشيات، قلت له مش هينفع لو مش عاجبك قعدها في البيت".

وأوضح مدير مستشفى هليوبوليس، أن الأمر تطور إلى الاعتداء البدني: "إداني بالقلم على وشي في الأسانسير، وكمل ضرب أمام الموظفين في المستشفى".

وأشار إلى أنه تم إبلاغ الشرطة بالواقعة، لكن زوج الممرضة حرَّر محضراً في القسم بأنني اعتديت عليه، فيما وصّف قسم الشرطة المحضر بأنه "مشاجرة".

وأضاف: "خدوني على القسم، وبعدين اتنقلنا بالبوكس للمستشفى لعمل التقرير الطبي، واتعرضنا بالكلبشات على النيابة العامة، وركبت عربية الترحيلات زي أي مجرم، وفي النهاية تم الضغط عليّ للتنازل عن القضية، وبعد ساعات من الضغط والتعب تم التنازل".

وأعلن "شكري" تقدمه باعتذار إلى وزير الصحة الدكتور أحمد عماد الدين، عن الاستمرار في منصبه كمدير لمستشفى هليوبوليس: "مش هرجع المستشفى تاني وهقدم اعتذار للوزير ورئيس المؤسسة العلاجية، لأني مخدتش حقي".

تعليقات القراء