كيف أنهت لعبة "الحوت الأزرق" حياة "عم محمد" على يد سنده الوحيد؟

كتب - محمد شعبان:

استعد "عم محمد" العامل البسيط لاستقبال الجديد الذي تفصله عنه 24 ساعة فقط، جلس مع زوجته يبحثان أمور الأسرة، وأبرز الاحتياجات خاصة مع غلاء الأسعار، لكن لم يدر أنه لن يشهد عام 2018 بعدما كتب نجله "محمد" الفصل الأخيرة من حياته في جريمة أضحت حديث أهالي إمبابة.

لم تبتسم الدنيا لصاحب الـ32 سنة، إذ فشل في الحصول على فرصة عمل يستطيع من خلالها تدبير شؤون حياته، رغم بحثه الدائم عن فرصة عمل بمساعدة أسرته، خاصة أن لكن الأمور لم تسر على ما يرام. حسب أهالي شارع جابر، كان "محمد" محبا للحياة، الابتسامة لم تفارق وجنتيه، حتى تسبب فشله في الحصول...

تعليقات القراء