بعد حكم البراءة..ما لا تعرفه عن 7 محاكمات لـ«حسين سالم»

بعد حكم البراءة..ما لا تعرفه عن 7 محاكمات لـ«حسين سالم»

المصدر: cbcextra

 
"براءة حسين سالم من تهمه تصدير الغاز لإسرائيل".. بهذا المنطوق أنهت محكمة جنايات القاهرة  برئاسة المستشار عبد التواب إبراهيم عبد التواب الصخب الكبير حول القضية التاريخية لتصدير الغاز ، لتسدل بذلك الستار على سجل محاكمات أمتد لـ 6 سنوات كاملة منذ 2011 وإندلاع 25 يناير .. قضاها رجل الأعمال حسين سالم المتهم الرئيسي والأول في هذه القضية هاربا خارج البلاد . 
 
ترك سالم مصر منذ الشرارة الأولى لثورة 25 يناير ، تاركًا وراءه تاريخا ملطخا بسوء السمعة والتربح والإضرار بالاقتصاد المصري لصالح إسرائيل ، وتم توثيق ذلك في 7 قضايا أدين بها أمام أروقة المحاكم ، وما بين تسوية مالية وإجراءات قضائية طويلة ، اقتنص سالم اليوم برائته في كل التهم المنسوبة إليه، متبقيا له قضية واحدة هي "غسيل الأموال" المعروفة بـ"ميدور".
 
أحكام غيابية بالسجن وصلت إلى 32 عامًا صدرت ضد "سالم"، في 3 قضايا هي: "الاستيلاء على أراضي الدولة" (مارس 2012)، "بيع الكهرباء" (أبريل 2012)، "رشوة نجلي مبارك" (سبتمبر 2014)، لكنها أنتهت بتصالحه مع الدولة، حيث تقدم  بأكثر من طلب إلى النيابة العامة، منذ عام 2013، للتصالح في قضايا اتهامه بالفساد حتى تم التوصل إلى تنازله عن جزء من ثروته.
 
صدرت أحكام بانقضاء الدعوى الجنائية وعدم جواز نظرها، بقضيتي "أرض البياضة" (فبراير 2017)، و"القرن" (4 يونيو 2015) المتعلقة بتقديم رشاوى لنجلي الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك مقابل الحصول على اراضي مملوكة للدولة "فيلات شرم الشيخ".
 
قضية وحيدة يحاكم فيها حسين الآن، متهم فيها بالإضرار العمدي بالمال العام، وهي ما زالت منظورة أمام محكمة جنايات الإسكندرية.
 
سدد سالم، بناء على التصالح الذي تم مع الدولة، المبلغ الذي قدرته لجنة الخبراء المشكلة من قبل النيابة العامة في القضية، إضافة إلى تنازله عن كامل الأرباح المحتجزة له وأولاده من الشركة في الفترة من 2003 حتى 2013، وما زلت قيد الانتظار والفصل فيها.
 
تعليقات القراء