حبس أمين شرطة وضابط لاتهامهما بقتل السمسار فريد شوقي

حبس أمين شرطة وضابط لاتهامهما بقتل السمسار فريد شوقي

 

رمضان محمود 
قررت نيابة أول أكتوبر برئاسة المستشار محمد يسرى رئيس النيابة بحبس "عصام.ش"، أمين شرطة مفصول من عمله، وضابط شرطة متقاعد 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامهما بالتورط في خطف وقتل سمسار عقارات يدعى " فريد شوقي " وإلقاء جثته بمنطقة القناطر الخيرية.
 
وكشفت التحقيقات الأولية، أن المجني عليه تم اختطافه يوم الواقعة من قبل 6 أشخاص من إحدى الكافيات بالحي الثامن بمدينة 6 أكتوبر، والقريب من منزله، حيث كان ينتظر أحد أصدقائه لمقابلته هناك، وأن الجناة اختطفوه عنوة داخل سيارة ملاكي وتوجهوا به صوب طريق المحور، وحينما وصولوا إلى شارع شهاب بالمهندسين حاول المجني عليه الاستنجاد بعدد من قائدي السيارات بعدما نجح في فتح باب السيارة ولوح لعدد من المارة، ولكن دون جدوى.
 
وأفادت التحقيقات، أنه تم العثور على جثة المجني عليه مقتولًا بمنطقة القناطر الخيرية بالقليوبية، وانتقل فريق من النيابة العامة لمناظرة جثمانه، وتبين أنه يرتدى ملابسه كاملة، وأنه توفى نتيجة تلقيه ضربة قوية أعلى خلفية رأسه، ومن المرجح وفقاً للتقرير الطبي الأولى، أنه تلقى تلك الضرب من مؤخرة طبنجة.
 
واستمعت النيابة لأقوال شقيقة المجني عليه، والتي أكدت أن شقيقها لم يكن لديه خلافات مع أحد، وقالت شقيقة الشاب المقتول، إنه قبل اختطافه كان جالسًا في إحدى الكافيات منتظرًا أحد أصدقائه، وفور خروجه من الكافية تم اختطافه في سيارة بها 6 أشخاص، مشيرًة إلى أن شقيقها كان يعمل بالتسويق العقاري بجانب عمله في التجارة بالعملات والشنط.
 
تعليقات القراء