بالفيديو.. أكاديمية «الديب» تتبرأ من مسئولية غرق شاب حمام سباحة استاد القاهرة «مش مسئولين»

بالفيديو.. أكاديمية «الديب» تتبرأ من مسئولية غرق شاب حمام سباحة استاد القاهرة «مش مسئولين»

عبدالرحمن عباس - نيرة عبدالعزيز - مصطفى إبراهيم

 
في أول رد فعل على غرق الشاب محمد بدر، صرح مصدر مسئول داخل أكاديمية «الديب» للتأهيل للكليات العسكرية، أن الأكاديمية قامت بإخراج جميع الطلبة من حمام السباحة، الخاص باستاد القاهرة، بعد انتهاء التدريب على قفزة الثقة.
 
وأضاف المصدر لـ«فيتو»: إن منقذي الأكاديمية قاموا بمسح حمام السباحة بالكامل، بعد انتهاء عمليات التدريب، مشيرًا إلى أن الأكاديمية غير مسئولة عما حدث.
 

تفاصيل جديدة

كما نشرت أكاديمية الديب للتأهيل العسكري على صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، مقطع توضيحي؛ للرد على اتهامها بأنها مسئولة عن غرق الشاب محمد بدر بحمام سباحة استاد القاهرة، بالأمس. 
 
وتناول الفيديو تدريبات قفزة الثقة، بتاريخ 17-3-2017 «يوم الحادثة»، يظهر خلاله مراحل تنفيذ القفزات، بداية من أخذ الطلبة في مجموعات إلى المنط، ثم متابعة الطلبة عند القفز.
 
وأكدت الأكاديمية خلال الفيديو، أن الطلبة يتم ترتيبهم في قطارين، ويتم قفز الطلبة القادرين على السباحة أولا، ثم متابعة الطلبة داخل حمام السباحة من قبل المنقذين، والكابتن محمد الديب مسئول التدريب، إضافة إلى عملية إنقاذ الطلبة غير القادرين على السباحة بواسطة المنقذين.
 
وكشفت الأكاديمية، أنه في يوم الحادث كان هناك مسابقة داخل حمام السباحة، وقفزة الثقة للمتدربين التابعين للأكاديمية كانت في «حارة واحدة» فقط، وبالتالي نحن غير مسئولين عنه.
 

النيابة

من جانبها، أمرت نيابة حوادث شرق القاهرة الكلية، برئاسة المستشار إبراهيم صالح، المحامي العام الأول، باستدعاء المسئولين بأكاديمية الديب، التي كانت تقوم بتدريب ضحية حمام السباحة في استاد القاهرة، وآخرين على الغوص، ورياضة القفز.
 
وانتهت النيابة من الاستماع لأقوال عدد من مسئولي النادي، من بينهم مدير الشئون القانونية، وأمرت بصرفهم من سراي النيابة.
 
واستمعت النيابة لأقوال شهود العيان، الذين أكدوا أن حمام السباحة يوم الواقعة كان مزدحما بالطلاب والمتدربين على رياضة الوثب والغوص، موضحا أن الجثة كان بها كسر بالعنق؛ نتيجة ارتطامه بجسم ثقيل، رجح أن يكون أحد زملائه، دون قصد وانتباه. 
 
وكشفت المعاينة التي أجرتها النيابة، أن حمام السباحة على مساحة أكثر من 100 متر مربع، وبعمق 8 أمتار، ومخصص لتنفيذ رياضة الغوص والوثب.
 
وتبين من المعاينة سلامته بالكامل، وعدم تغيير مياهه لمدة يومين، منذ الجمعة الماضية، حتى اكتشاف الواقعة أمس السبت، واكتشفه أحد مدربي الغوص أثناء نزوله حمام السباحة، ولم يتم العثور على متعلقات المتوفى، وعدم وجود كاميرات.
 
وكشفت مناظرة النيابة للجثة أن الوفاة حدثت نتيجة إسفكسيا الغرق، ولا توجد ثمة آثار عنف، أو اعتداء ظاهر على الجثة.
 

بالفيديو.. أكاديمية «الديب» تتبرأ من مسئولية غرق شاب حمام سباحة استاد القاهرة «مش مسئولين».. تستعين بـ«فيديو» التدريبات للدفاع عن موقفها.. والنيابة تستدعي مسئولي الأكاديمية للتحقيق

 
 
تعليقات القراء