نشر القصة الكاملة لغرق شاب بحمامات سباحة استاد القاهرة.. مصدر يكشف تفاصيل مثيرة بالقضية: مدرب الأكاديمية استولى على متعلقاته بعد غرقه وهرب

نشر القصة الكاملة لغرق شاب بحمامات سباحة استاد القاهرة.. مصدر يكشف تفاصيل مثيرة بالقضية: مدرب الأكاديمية استولى على متعلقاته بعد غرقه وهرب
كتب أحمد إسماعيل - ندى سليم
 
 
كشف شهود عيان باستاد القاهرة الدولى، تفاصيل مثيرة فى واقعة العثور على جثمان شاب داخل حمام السباحة بعد قضائه 24 ساعة دون كشف واقعة غرقه، مؤكدين على أن الشاب الغريق حضر صباح يوم الجمعة فى تمام الساعة السابعة صباحا مع مدرب من أكاديمية خاصة لتأهيل الشباب للكليات والمعاهد العسكرية ومقرها الدقى، وغادروا فى تمام الساعة الـ11 ظهرا.
 
وأوضح المصدر، أن الأكاديمية الخاصة تحصل على تصريح من هيئة استاد القاهرة لاستئجار حمام السباحة لتأهيل الشباب المتقدم للكليات والمعاهد العسكرية، مضيفًا أن الأكاديمية تقوم بالتوقيع على إقرارات تحمل المسئولية الجنائية فى حالة حدوث أى حادث للشباب، منوها على عدم وجود منقذين داخل حمامات السباحة.
 
وأشار المصدر، إلى أن حمام السباحة الذى يتم تدريب الشباب به عمقه يصل إلى أكثر من 7 أمتار، وذلك لتنفيذ قفزات الثقة، مفجرًا مفاجأة من العيار الثقيل، بأن المدرب علم بغرق الشاب قبل خروجه من استاد القاهرة وقام بالاستيلاء على متعلقاته الشخصية لإخفاء الواقعة، مؤكدًا على أن عمال النظافة والمشرفين بالاستاد لم يعثروا على تلك المتعلقات.

الحادث يعتبر الثالث وليس الأول.. ولا يوجد منقذين داخل الحمام

وفى نهاية حديثه أكد المصدر، على أن الأكاديمية الخاصة سبق وأن شهدت وقوع حالتين مماثلتين لمصرع شابين بنفس الطريقة، وقامت بدفع 100 ألف جنيه لكل أسرة مقابل التنازل عن البلاغ.
 
فيما أعلن اللواء على درويش رئيس هيئة استاد القاهرة استقالته من منصبه، إثر وفاة الشاب محمد بدر الذى لقى حتفه غريقًا داخل حمام السباحة بالاستاد.
 
 وقال درويش فى تصريحات صحفية، إنه لا يعفى نفسه من المسئولية بعدما أعلن استقالته، ولكن الاستقالة جاءت بسبب حالته النفسية السيئة التى وصل إليها نتيجة تلك الواقعة المحزنة، مشددًا على أنه سيدلى بأقواله فى النيابة العامة.

اقرأ أيضا: شاهد.. صدمة والدة ضحية حمام سباحة ستاد القاهرة

وفى السياق ذاته، بدأت نيابة حوادث شرق القاهرة الكلية، بإشراف المستشار إبراهيم صالح المحامى العام الأول للنيابات، التحقيق مع مدير حمامات استاد القاهرة وعدد من المسئولين عن الاستاد فى واقعة مصرع شاب داخل حمام السباحة دون اكتشاف الواقعة.
 
وتبين من التحقيقات، أن المجنى عليه ضمن مجموعة من المتقدمين بالتدريب على السباحة للتأهيل للالتحاق بالكليات العسكرية، وأثناء القفز من مسافة أكبر داخل الحمام، مما أدى إلى مصرعه وعدم اكتشاف المسئولين الواقعة إلا فى اليوم التالى.
 
ومن جانبه انتقل المستشار أحمد عاصى، وكيل النائب العام، لمناظرة جثة المجنى عليه، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الحادث، وصرحت بتشريح ودفن الجثة.
 
كانت مباحث قسم شرطة ثان مدينة نصر قد تلقت إخطارًا من استاد القاهرة الدولى، بوفاة شاب داخل حمام سباحة باستاد القاهرة، وعلى الفور انتقلت قوة من مباحث القسم وتم انتشال الجثة ونقلها للمشرحة تحت تصرف النيابة.
تعليقات القراء