اغتصاب طفلة بامبرز جديدة بأسيوط.. ذئب بشري يعتدي جنسيا عليها في غياب الأم.. يستغل إعاقة خالها ويرتكب فعلته.. النيابة تكشف: تهتك وجروح غشاء بكارة المجني عليها.. والمتهم يعترف: مقدرتش أمسك نفسي

اغتصاب طفلة بامبرز جديدة بأسيوط.. ذئب بشري يعتدي جنسيا عليها في غياب الأم.. يستغل إعاقة خالها ويرتكب فعلته.. النيابة تكشف: تهتك وجروح غشاء بكارة المجني عليها.. والمتهم يعترف: مقدرتش أمسك نفسي
تلهو أمام منزلها تلتقيه بالأحضان كعادتها فهو صديق العائلة، تخيل لها أنه والدها الذي فارق والدتها وتركها ترعاها بمفردها برفقة خالها المعاق ذهنيا، لم تكن تعي تلك الطفلة الرضيعة البائسة أن صديق عائلتها وجارها الأقرب الدائم الحضور ما هو إلا ذئبا بشريا.
 
خطط شيطانية
المتهم دخل الشقة بالطابق الأسفل كعادته فوجئ بالطفلة "ن.ح"، عامين، بمفردها، رسم له الشيطان فعلة شنعاء وراح يترقب بشدة إن كان أحد يراقبه، فالأب منفصل عن زوجته وغائب دائما والأم خارج المنزل بعيدة والأقارب كل يلهو في حاله والخال البائس فاقد العقل لم يحمل همه، ظل يقترب وتقترب الطفلة بفرط حبها إليه، وما أن حانت اللحظة حتى انقض عليها كذئب بشرى على فريسة لا حول لها ولا قوة ليغتصبها بدم بارد ويهرب بفعلته، إلا أنه وقع في يد الشرطة واعترف بارتكابه الواقعة.
 
بداية الجريمة
في واقعة طفلة بامبرز جديدة هزت الشارع الأسيوطى تقدمت "شيماء.ع.خ"، ربة منزل، مقيمة بمنطقة مبارك بالأربعين لمركز شرطة قسم أول أسيوط اتهمت فيه جارها "إسلام.م.م" 29 سنة - عاطل، بالاعتداء جنسيا على طفلتها "ن.ح.ح" "عامين" واغتصابها وهتك عرضها وحررت المحضر رقم 5384 إداري.
 
أقوال والدة الطفلة
وجاءت في المحضر بأقوال أثبتت صحة الواقعة حيث أقرت أنها تركت المنزل لقضاء حاجة لها وعند عودتها وجدت طفلتها في حالة صراخ شديد ظنت أن خالها المعاق ذهنيا اعتدى عليها بالضرب، لكن بالاقتراب منها تبين أنها مصابة بجروح وتهتك في أعضائها التناسلية وملابسها مبللة بالدم، وبسؤالها أشارت إلى أن جارها بالطابق الأعلى فعل هذا الجرح، وسردت لها القصة وعلى الفور تقدمت ببلاغ لمركز الشرطة.
 
وأوضحت والدة الضحية أن الجاني كان دائم التردد عليهم، واستغل عدم وجودها وإصابة خال الطفلة بالإعاقة الذهنية واغتصب الطفلة. 
 
الكشف المبدئي
وعلى الفور انتقلت قوات الشرطة لموقع البلاغ والتي أثبتت صحة الواقعة وتم إلقاء القبض على العاطل، وبالعرض على النيابة أمرت بعرض الطفلة على الطب الشرعى لمعرفة الأضرار التي ألمت بها والتحفظ على ملابسها، خاصة أن الكشف المبدئي أظهر أن الطفلة لم تتعرض لاغتصاب كامل وإنما محاولات هتك عرضها أدت إلى تهتك في غشاء بكارة الطفلة وإحداث جرح به وخدوش.
 
اعترافات الجاني
وبعرض المتهم على نيابة قسم أول أسيوط أقر في التحقيقات المتهم باغتصاب طفلة أسيوط ابنة العامين، وأنه ارتكب الواقعة بالفعل وهتك عرضها دون أي تأثر خارجي، ولفت إلى أنه استغل غياب والدة الطفلة ومعرفة الطفلة به، حيث إنه جارهم ويقطن بالطابق الأعلى لهم ودائم التردد عليهم بالمنزل، ونفذ فعلته لعدم وجود أشخاص بالمنزل. 
 
وأشار المتهم في نص التحقيقات بشأن المحضر الإداري رقم 5384 بهتك عرض طفلة، إلى أنه كان في كامل حالته العقلية ولكنه لم يستطع السيطرة على نفسه ولا يعرف كيف سولت له نفسه اغتصاب الطفلة وهتك عرضها، خاصة أنها تعتبره خالها ولا تخاف منه، موضحا أنه أقر بذلك في محضر الشرطة ولم ينكر ما فعله.
 
حبس المتهم
وقررت نيابة قسم أول أسيوط حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيق وانتظار تقرير الطب الشرعي واستكمال كل الإجراءات القانونية اللازمة.
تعليقات القراء