مفاجأة - أم شهيد أسيوط في سيناء: ''ده مش ولدي''

 مفاجأة - أم شهيد أسيوط في سيناء: ''ده مش ولدي''
أسيوط - محمد جودة: 
تفاجأت أم حسن جمال حسن، شهيد أسيوط في حادث سيناء ، اليوم الثلاثاء، إن جثة ابنها لا تخصه، حينما كشفت وجهه لتوديعه لمثواه الأخير، وصرخت "ده مش ولدي ، هاتولي حسن".
وأكد مصدر بمديرية أمن أسيوط، صحة الواقعة ، التي تسببت في تأجيل الجنازة العسكرية التي كان مقرر إقامتها في الساعة 12 ظهرا ، حتى وصول جثة الشهيد التي أرسلت عن طريق الخطأ إلي محافظة مطروح.
وكان "مصراوي" التقى أمس أقارب الشهيد، وقال عطية عبدالعال عطية، عم الشهيد، إن حسن جمال ، له من الإخوة 3 أولاد ، و3 من الإناث، وأبلغنا زملاؤه بالخبر، وهو أصغر إخوته ورغم ذلك كان يعولهم.
وقال أحمد جمال، شقيف الشهيد، وهو يحاول أن يحبس دموعه،إن أخي يشتهر بالشهامة والجميع في القرية يعرف ذلك ، وكان حفل زفاف أخي من المقرر له شهر أبريل المقبل حيث أنه خطب فتاة من ذات القرية منذ عام تقريبا، وهو لم يكمل تعليمه ووصل حتى مرحلة الإعدادي.
وأضاف أنه التحق بالجيش منذ عام، وكان متواجدا معنا منذ شهر، وقال لنا "حاسس اني هموت هناك وفيه ناس بيتلبدولنا في الليل وعايزين يضربونا" .
وطالب أحمد لطفي، ابن خال الشهيد، بتوفير معاش لأسرته يضمن لهم حياة كريمة، حيث أن جميع اخوته لا يعملون وحالتهم المادية صعبة جدا، وطالب صابر مندور، بسرعة وصول الجثمان بطائرة وليس بالسيارة كما تردد تكريما للشهيد.
 
تعليقات القراء