خلال 90 دقيقة.. 20 رجل إنقاذ يتجاوزون الصعاب لاستخراج جثتين في حادث الأهرام المروع

خلال 90 دقيقة.. 20 رجل إنقاذ يتجاوزون الصعاب لاستخراج جثتين في حادث الأهرام المروع
كتب- محمد شعبان:
 
نجح رجال الإنقاذ البري بإدارة الحماية المدنية بالجيزة، الخميس، في استخراج جثتين بحادث تصادم مروع وقع أمام البوابة الثانية بمنطقة حدائق الأهرام.
 
البداية كانت إخطارًا تلقاه اللواء هشام العراقي، مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة، من شرطة النجدة بوقوع حادث تصادم بطريق الفيوم الصحراوي.
 
وأفاد شهود عيان من قاطني المنطقة، بأن قائد سيارة ملاكي ماركة "سكودا" حاول تفادي بعض المارة بالقرب من البوابة الثانية، فاختلت عجلة القيادة بيده.
 
وأضاف شهود عيان، أن السرعة الزائدة للسيارة، أدت لاصطدامها من الخلف بسيارة نقل محملة بكمية من أسطوانات الغاز، كانت متوقفة على جانب الطريق، مما أسفر عن مصرع السائق ومرافقيه الثلاثة.
 
وخلال دقائق معدودة، انتقل اللواء أسامة شعبان، مدير الحماية المدنية بالجيزة، إلى محل البلاغ رفقة 3 فرق إنقاذ بري تضم 18 فردا وضابطين.
 
الصمت والحزن يخيمان على المكان، الجميع تصيبه دهشة من كيفية وقوع الحادث، يخرج أحدهم متسائلا: "إزاي الملاكي دخلت تحت العربية النقل بالشكل ده؟".
 
يقرر اللواء أسامة شعبان، الاستعانة بعدد من الأوناش المزودة بمقصات هيدروليكية؛ لانتشال جثتين داخل السيارة، دون تحويلها إلى أشلاء.
 
مع مرور الوقت، يصر رجال الإنقاذ البري على انتشال الجثين- في ظل تواجد جثتين خارج السيارة- دون اكتراث بحالة التكدس المروري التي ظهرت بالطريق، ليؤكد أحدهم "دي حرمة ميت، لازم نطلعه سليم".
 
وعقب مرور نحو ساعة ونصف، نجح رجال الإنقاذ في استخراج الجثتين، وارتدى بعضهم قفازات طبية لمساعدة رجال الإسعاف في وضع الجثتين داخل أكياس الأجساد السوداء المخصصة لحفظها، وسط إشادة من قائد الفرق الثلاث بجهودهم.
في سياق متصل، قال مصدر أمني بمديرية أمن الجيزة، إن حادث التصادم أسفر عن مصرع 4 أشخاص وإصابة اثنين آخرين.
 
وأضاف المصدر، في تصريحات لمصراوي، أن المصابين في حالة خطرة، يخضعان لعناية فائقة داخل مستشفى الهرم.
تعليقات القراء