مدمن وراء قتل مديرة بنك ابو ظبي.. سلم نفسه للشرطة بعد الجريمة

مدمن وراء قتل مديرة بنك ابو ظبي.. سلم نفسه للشرطة بعد الجريمة

منى حسين

كشفت الاجهزة الامنية بالجيزة غموض مقتل نيفين لطفي الرئيس التنفيذي ببنك ابو ظبي الاسلامي داخل فيلتها بكومباوند "سيتي فيو" حيث تبين ان مدمناً وراء قتلها.
 
ورجحت المناقشات الاولية انه كان يعمل بالكومباوند سابقا وتسلل الي فيلتها ليلا ونفذ الجريمة وفر هاربا بسيارتها وتخلي عنها بمنطقة عش البلبل بالطريق الصحراوي بعد اصطدامها بحاجز خرساني ثم قام بعد ذلك بتسليم نفسه للمصحة.
 
ولم يتضح حتي الان ما اذا كان الدافع وراء الجريمة السرقة من عدمه.
 
وكانت استمعت امس النياية برئاسة المستشار محمد يسري رئيس نيابة اكتوبر اول لاقوال محسن . م . م . ا 65 ستة لواء قوات مسلحة بالمعاش والذي اكتشف مقتل المجني عليها وقرر في اقواله انه اكتشف مقتل شقيقة زوجته بعد صعوده الي الجناح المنفصل الذي تقيم به بمفردها في الطابق العلوي واشار الي ان باب الجناح كان مغلقا ولم تكن مفاتحه متواجدة.
 
وانتقل فريق من النيابة لاجراء معاينة تصويرية لمسرح الجريمة برفقة خبراء المعمل الجنائي لرفع الاثار البيولوجية والبصمات وتبين من المعاينة ان الفيلا 203 بالمنطقة D مسرح الجريمة مكونة من طابقين وملحق بها حديقة مساحتها حوالي 1000 متر، وان جناح المجني عليها عبارة عن غرفة نوم كبيرة ملحق بها دورة مياة خاصة، وغرفتي ملابس.

اقرأ ايضا: خادمة «نيفين لطفي» تفجر مفاجأة في واقعة مقتلها

كما تبين وجود بعثرة بمحتويات الجناح ووجود جثة "نيفين" مسجاة على سرير غرفة النوم وبها طعنة بالذقن وطعنتان اسفل الاذن اليسرى وطعنة بالرقبة وطعنتان اعلى الظهر من الخلف وترتدي كامل ملابسها كما عثر علي اثار دماء على السرير وعدة اثار مدممة على حوائط الغرفة ومفاتيح الانارة وارضية دورة المياه وسلامة نافذة الفيلا.
 
وأوضحت المعاينة ان المتهم قام بسرقة سيارة القتيلة رقم رط ر/384 مصر ملاكي مرسيدس 300E سوداء اللون والتي عثرت عليها قوات الامن في وقت لاحق بمنطقة "عش البلبل" بالكيلو 4.5 طريق مصر/ اسكندرية الصحراوي امام شركة اركان اتجاه ميدان الرماية وبها تلفيات عبارة عن تهشم بمقدمتها.
 
تم اخطار المعمل الجنائي لاجراء المعاينة اللازمة ورفع البصمات من داخل الفيلا والسيارة لبيان هوية صاحب البصمات في الاثار المدممة علي الجدران والارضيات.
 
وتواصل النيابة تحقيقاتها حيث خاطبت شركات الهواتف المحمولة للاستعلام عن المكالمات الصادرة والواردة للقتيلة قبل الجريمة بعدما رددت الخادمة انها تلقت اتصالا هاتفيا ونشبت بينها وبين المتصل مشاجرة حادة، ولا تزال التحقيقات مستمرة.
تعليقات القراء