"هباد أبو هرية لو موجود فى اكتوبر 1973" بكاريكاتير اليوم السابع

رسمت ريشة الفنان أحمد قاعود الشخصية المريضة المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعى ، هباد أبو هرية وتخيل الفنان ما كان سيقوله لو كان متواجدا إبان حرب 1973 ، قياسا على المواقف الشاذة التى يتخذها أمثال هذه الشخصية المريضة ضد كل ما هو انجاز مصرى ووطنى .
هباد أبو هرية كما يتخيله فنان الكاريكاتير أحمد قاعود ، وانحيازه لمواقف إسرائيل ، وتباكيه على الدم الإسرائيلى وغيرها من المواقف السلبية ضد كل ما هو وطنى.هباد
 

تعليقات القراء