القصة الكاملة لكتاب "ولاد ال****".. السيناريست محمد دياب يكشف حقيقة علاقته بالعمل.. واتحاد الناشرين يفجر مفاجأة.. والمؤلف يوضح سر تسميته بهذا الاسم ويستشهد بياسمين الخطيب

كتب: ضياء السقا

أثارت صورة لغلاف كتاب جديد بعنوان "ولاد ال****" لكاتب يدعى محمد دياب، ويصدر عن دار نشر تحمل اسم "مهذبون"، حالة من الغضب، عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وحدثت حالة من اللغط بسبب تشابه اسم مؤلف الكتاب، مع السيناريست والمخرج الشهير محمد دياب، والذي نفى علاقته بهذا العمل.

وقال دياب عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: "أرجو كل الناس اللي تعرفني إنهم يشيروا توضيحي أن الكتاب ده مش تأليفي ولا أعرف عنه حاجه.. الموضوع كبير لدرجه إن فيه وزير بعت يسأل قريب ليا عن علاقتي بالكتاب لأنه بيدافع عني وسط هجوم كبير من ناس فاكرني مؤلف الكتاب، وناس طلعت في التليفزيون تشتمني، وجرنان الفجر ناشر صورتي في تغطيتهم للموضوع!".

صورة للسيناريست محمد دياب

وأضاف السيناريست: "أولاً: ده لا كان ولا هيكون الاسلوب اللي بعبر بيه عن نفسي تحت أي ظرف و كمان لأن الاسم أوحي لناس أنه كتاب سياسي وأنا علاقتي بالسياسه منقطعه واللي متابعني من مده طويله هيلاقني تركيزي فني فقط.. معرفش ده كتاب حقيقي ولا افيه بس الموضوع مش مضحك ليا ولعيلتي وهستأذن لو فيه أصدقاء صحفيين بيكتبوا عن موضوع الكتاب يوضحوا أن اللي اسمه محمد دياب مؤلف الكتاب ده، غير السيناريست والمخرج محمد دياب".

أول رد من اتحاد الناشرين

من جانبه، نفى اتحاد الناشرين المصريين وجود هذا الكتاب، الذي يحمل الاسم السابق ذكره، في معرض القاهرة للكتاب القادم.

 

وقال الاتحاد في بيان له: "علمنا من خلال وسائل التواصل الاجتماعى قيام أحد الأشخاص بالإعلان عن كتاب جديد، اسمه لا يليق ذكره، والدار اسمها عكس ما يعني اسم الكتاب، وان الكتاب سيكون متوفرًا بمعرض القاهرة الدولي للكتاب، وهو مفاجأة المعرض، وبالبحث تبين أن هذه الدار غير عضو باتحاد الناشرين المصريين وليس لدينا حتى تاريخه أي طلب من هذه الدار للقيد بالاتحاد لعرضه على لجنة القيد في الفترة المقبلة، ولم نسمع عنها من قبل".

وأضاف: "وهذا الموضوع يسيء للناشرين المصريين وللاتحاد حيث إننا نؤمن أن رسالتنا هى الثقافة ونشرها وبناء الإنسان المصري، والثقافة المصرية منذ بدء التاريخ لها رسالة سامية تؤثر فى كل متحدثى العربية فى جميع أنحاء العالم، ونحن كاتحاد الناشرين المصريين إذ نرفض هذا الأسلوب غير الأخلاقي لمدعى النشر لإثارة الفوضى والمساهمة فى نشر العادات السيئة والتدني برسالة النشر".

وختم اتحاد الناشرين بيانه قائلا: "ونعلن للجميع رفضنا التام لهذا الإسلوب من أساليب النشر، وسيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة من قبلنا فور استكمال البيانات اللازمة".

 

المؤلف الحقيقي للكتاب يظهر ويشكف سر تسميته بهذا الاسم ويستشهد بياسمين الخطيب

 

من ناحية أخرى، أجرى الإعلامي سعيد حساسين، عبر برنامجه فضائية "الرافدين"، اتصالا هاتفيا، بمؤلف الكتاب، محمد دياب، والذي أكد أنه يحمل بالفعل الاسم المتداول، مبديا استغرابه من الهجوم الشديد الذي تعرض له.

وقال دياب: "الكاتبة ياسمين الخطيب قدمت قبل كده كتاب بعنوان ولاد المرة وتم قبوله في معرض الكتاب، فاشمعنى الناس معترضه على اسم كتابي".

وعن تسميته بهذا الاسم أوضح: "الكتاب يتطرق بشكل عام إلى الأشخاص التي تسبب الأذى لنا في حياتنا اليومية، ويكشف الأساليب والخداع والتناقض الذي يمارسه البعض في مجتمعنا".

وواصل المؤلف: "لن أشارك بالكتاب في معرض القاهرة القادم، لأنني أتوقع رفضه بسبب الاسم، وسأعمل على تغييره بعد الهجوم الذي تعرضت له".

من جانبه، اتهم حساسين، مؤلف الكتاب بأنه يسعى للشو الإعلامي، للحصول على حملة دعاية مجانية.

اقرأ أيضا: دليلك الشامل لمعرض الكتاب 2019.. المواصلات وأسعارها والمواعيد والتخفيضيات وسعر تذكرة الدخول ونصائح هامة

تعليقات القراء