شكلها باظت.. «افرد ضهرك» و«ماتلعبش بالمقص».. جُمَل تعرف منها أنك تربيت في بيت مصري

 

الكتاب: شكلها باظت

الكاتب: عمر طاهر

الناشر: دار أطلس للنشر

 
شكلها باظت، كتاب مكتوب باللهجة العامية المصرية، وهو كتاب كوميدي ساخر ينقد أوضاع مختلفة فى المجتمع المصرى فى كل الجوانب.
 
بدأ عمر طاهر الكتاب بإهداء خاص: "إهداء إلى... أي حد"..
ولفت انتباه القارئ أن الكتاب لن يمثل له أي أهمية وأنه لن يشعر بمغزى تلميحاته ولا مقارناته لو لم يكن من أبناء جيله..
 

“أنا ابن جيل - مواليد ما بعد نصر أكتوبر - ندخل العقد الثالث و نحن نعي جيداً أننا نفتقد قدوة جيدة و فرصة حقيقيّة و بعض التسامح ، جيل يحب البلد أحياناً لأنه يرى فيها أهله و أصدقائه ، و يكرهها أحياناً لأنه لا يرى طريقه فيها بوضوح .” 

 
فى بداية الكتاب عرف الكاتب نفسه أنه إبن الجيل الذى شاهد عمرو دياب ومحمد فؤاد وإيمان البحر درويش وحميد الشاعرى، وأنه من جيل البنطلونات الباجي وكارتون ميزو وفوازير نيللي وبرنامج اعترافات ليلية، هو إبن الجيل الذى شهد على وصول مصر إلى نهائيات كأس العالم وهدم حائط برلين وغزو الكويت وحرب الصرب ضد البوسنة والهرسك واغتيال رئيس الجمهورية على الهواء مباشرة واعتزال الخطيب وفاروق جعفر وظهور التوأم حسام وإبراهيم حسن ووفاة ياسر عرفات، وعرف نفسه أنه من الجيل الذى خرج حبيس القناة الأولى والثانية.
 
..من الأشياء الطريفة التي ذكرها فى الكتاب
 

 كيف تعرف أنك تسير فى شوارع القاهرة؟:

- عندما تشاهد مواطناً يعبر الشارع بين السيارات بمهارة لاعبي السيرك.
 
- عندما تتوقف سيارتك في الإشارة إلى جوار الميكروباص، فتجد جميع الركاب ينظرون إليك فى وقت واحد… نظرة لا معنى لها.
 
- عندما تنتشر فرق الإفطار فى رمضان لحظة الآذان، وترى شاباً متحمساً يقف في منتصف الطريق لإفطارك (وما عندوش مانع أنك تدوسه.. بس تفطر).
 
- عندما ترى رجلاً طويلاً عريضاً يقف تحت أحد الكباري… بيعمل زي الناس.
 
عندما تتابع سيارة جمع القمامة وهي تخترق الشارع والقمامة التي جمعوها تتساقط يميناً ويساراً.
 
و كتب بشكل ساخر أيضا عن بعض الثوابت التى عفى عليها الزمن في الأفلام المصرية.
 

إزاي تعرف إنك بتتفرج على فيلم مصري؟:

- عنما يكون البطل مريض فتعطيه البطلة حبه الدواء، فعندما يبتلعها تسأله ”عامل إيه دلوقتى” فيرد عليها ”الحمد لله بقيت كويس”، على أساس إنه أخذ حبة البركة.
 
- عندما يصاحب مشهد التغرير بالبطلة رعد وبرق وأمطار، وفى بداية المشهد كانت تلبس البطلة ملابس صيفية.
 
- عندما تخبر البطلة عشيقها أنها حامل فيرد ”اللى بطنك دا لازم ينزل”، وغالباً بيكون يوسف شعبان.
 
- عندما تجد ممثلة فوق الستين تمثل أدوار إغراء.
 
 

إزاي تعرف إنك بتتفرج على ماتش كوره مصري؟:

- عندما يصاب المتفرجون بالهياج كلما توجهت كاميرا التلفزيون ناحيتهم.
 
- عندما ترى مشجعيين خياليين ( وتوقعاتي إن شاء الله حنغلبهم تسعة).
 
- عندما تسود لغة الإشارة فى تعامل اللاعب مع الجمهور… تبقى قاعد تتفرج إنت ومراتك وتلاقى إبراهيم سعيد دابب صباعه في وشك أنت وهيا.
 
- عندما ترى لاعباً يمسح أنفه في الفانلة.
 
 

أشهر 55 جملة يقولها الأب والأم في مصر (إزاي تعرف إنك اتربيت في بيت مصري)؟:

 
- مش عايز أسمع صوتك
 
- اللى بيشيل قربة مخرومة بتخر عليه لوحده
 
- ومالها كتب الوزارة يعنى
 
- بص كويس وإنت بتعدي الشارع
 
- افرد ضهرك
 
- بلاش لعب بالمقص بيجيب الفقر
 
- لو فلحت أبقى تعالى إعمل بي بي على قبرى
 
 

وتناول الكتاب أيضا -بشكل ساخر- العلاقة بين الرجل و المرأة في مصر ومواقف الخطوبة المحرجة، وشكل حياة العازب فى مصر.

- “خدعوك فقالوا " الخطوبة فترة تعارف " .. فمعرفة أي شخص على حقيقته تحتاج لحياة حقيقية قائمة بالفعل ووقت طويل والكثير من المواقف المشتركة .
 
- الخطوبة هي الفترة التي يقضيها كيس الخضراوات المجمدة مع كيس اللحم المجمد بعد خروجهما من الفريزر حتى يذوب الثلج , ويبدأ الاندماج الحقيقي عندما يصبحان في إناء واحد مح "حبة " ملح وفلفل على نار هادئة .”
 
 
وفي نهاية الكتاب، وضع عمر طاهر اختبار كشف الجيل.. وهي أسئلة يجب الإجابة عليها لتعرف هل تنتمى لهذا الجيل أم لا؟ 
 
تعليقات القراء