مؤنس حواس

علماء يطورون نظاما جديدا يمكنه مراقبة البنية التحتية عبر Google Street View

مشاركة
طورت مجموعة من العلماء نظامًا جديدًا للذكاء الاصطناعى لمراقبة علامات الشوارع، التى تحتاج إلى استبدال أو إصلاح عن طريق صور Google Street View.
وبحسب موقع TOI الهندى، فيتم تدريب النظام الأوتوماتيكى بالكامل الذى طوره باحثين فى جامعة RMIT فى أستراليا على استخدام ميزة "اكتشاف الأشياء"، المدعومة بنظام الذكاء الاصطناعى لتحديد علامات الشوارع فى الصور المتاحة مجانًا.
وقال الباحثون إن السلطات البلدية تنفق حاليًا مبالغ كبيرة من الوقت والمال فى مراقبة وتسجيل تحديد الموقع الجغرافى للبنية التحتية لحركة المرور يدويًا، وهى مهمة تعرض العمال أيضًا لمخاطر المرور غير الضرورية.
ووفقا للدراسةالتى نشرت فى مجلة أجهزة الكمبيوتر والبيئة والنظم الحضرية، فإن النموذج يكتشف العلامات بدقة تقارب 96 فى المئة، وهو يحدد نوعها بدقة تقارب 98%، ويمكنه تسجيل الموقع الجغرافى الدقيق لها من الصور ثنائية الأبعاد.
وقال أندرو كامبل من جامعة  RMIT، إن النموذج يتم تدريبه على رؤية علامات "التوقف" و"إفساح المجال"، ومع ذلك يمكن تدريبه على تحديد العديد من المدخلات الأخرى، كما أنه قابل للتوسع بسهولة لاستخدامه من قبل الحكومات المحلية وسلطات المرور 
وأضاف كامبل: "السلطات لديها متطلبات لمراقبة هذه البنية التحتية ولكن لا توجد حاليًا وسيلة رخيصة أو فعالة للقيام بذلك، لكن باستخدام أدوات مجانية ومفتوحة المصدر، قمنا بتطوير نظام أوتوماتيكى بالكامل للقيام بذلك العمل بشكل أكثر دقة".مشاركةالموضوعات المتعلقة

تقرير: 152.1 مليار دولار حصيلة إيرادات الألعاب العالمية خلال 2019

مشاركة
كشف تقرير حديث أن سوق ألعاب الفيديو والألعاب الإلكترونية العالمى سيحقق 152.1 مليار دولار في عام 2019 ، بزيادة 9.6٪ عن العام الماضي مع تحول الألعاب إلى محتويات أفضل ومميزات أكبر على التواصل، وذلك وفقًا لتقرير صادر عن شركة تحليلات الألعاب Newzoo .
 
ووفقا لما نشره موقع gadgetsnow الهندى، فقال "بيتر وارمان" الرئيس التنفيذي للشركة ومقرها هولندا لرويترز في مقابلة عبر الهاتف: "إنه التقارب التام بين أشكال مختلفة من الترفيه الرقمى، فعندما تصبح الألعاب منتشرة في كل مكان، فإنها تتحول إلى أدوات للاتصال، مما يسمح للاعبين بالدردشة مع الأصدقاء والتعرف على أشخاص جدد". 
 
وقال وارمان إن Epic Games مطورة لعبة فورتنيت، على وجه الخصوص، تؤمن بالألعاب كمنصة تواصل، كما تقوم شركة فيس بوك بإطلاق ألعابها الخاصة من خلال تطبيقات Facebook و WhatsApp و Messenger ، وكذلك WeChat في الصين.
 
وكشف التقرير أن هذا العام، ستتفوق الولايات المتحدة على الصين كأكبر سوق للألعاب من حيث الإيرادات - 36.9 مليار دولار مقابل 36.5 مليار دولار - بسبب النمو في ألعاب الأجهزة وتأثير Fortnite في أمريكا وتردد تجميد حكومي سابق لألعاب جديدة في الصين.
 
وقال وارمان تعليقا على السوق الصينية: "أعتقد أن هذا خلل مؤقت"، لأن هناك الكثير من الألعاب في طور انتظار الموافقة، كذلك فإن الشركات اليابانية تستعد للعودة، ويعود السبب في ذلك جزئيًا إلى الحنين للألعاب القديمة، فعلى سبيل المثال، من المتوقع أن يتم إصدار نسخة تجريبية من Final Fantasy VII ، والتي تم إصدارها في الأصل عام 1997 من قبل Square Enix Holdings Co Ltd في اليابان ، في العام المقبل.
 
وقد احتلت شركة Nintendo  و Bandai Namco Holdings Inc ، مطور ألعاب Pac-Man الكلاسيكية ، المركزين التاسع والعاشر على قائمة Newzoo لأفضل شركات الألعاب العامة من حيث الإيرادات.
 
وأضاف وارمان: "لقد استغرق الأمر وقتًا طويلاً لكنهم عادوا" ، بعد أن كان بعض المطورين اليابانيين بطيئين في تبني الألعاب المحمولة وتحويل نماذج الأعمال من الألعاب المدفوعة إلى اللعب الحر. 
 
وذكر التقرير أن ألعاب الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، مقابل ألعاب الكمبيوتر الشخصي وأجهزة الألعاب، لا تزال أكبر منصة، حيث تنتج 68.5 مليار دولار، أو 45 ٪ من السوق العالمية. 
 
وقد استطلعت Newzoo أكثر من 62،500 شخصًا ممن شملهم الاستطلاع من فبراير إلى مارس عبر 30 سوقًا، من بين مصادر بيانات أخرى.
 
 
 مشاركةالموضوعات المتعلقة

رئيس إنستجرام: لا يمكننا دائمًا معالجة مشكلة التنمر

مشاركة
كشف "آدم موسرى" رئيس إنستجرام أنه لا يستطيع معالجة مشكلة التنمر بمفرده، موضحا أن تطبيق الصور يحاول الموازنة بين ما يقوله الناس وما يقومون بمشاركته، فلفترة طويلة كان تطبيق مشاركة الصور المملوك لفيس بوك تحت الأضواء نتيجة ظهور بعض المشاكل مثل "البلطجة الإلكترونية" و"صور الإيذاء الذاتى" عبر الشبكة الاجتماعية، والتى تم حظرها فى فبراير بعد وفاة المراهقة "مولى راسل"، التى عثرت عائلتها على مواد تتعلق بالاكتئاب والانتحار داخل حسابها على إنستجرام.
وبحسب موقع metro البريطانى، اعترف "موسرى" أن النقد العام الذى تتلقاه الشركة "صحى" لمعالجة هذه المشكلة، وقال: "بالتأكيد نفكر فى شكل إنستجرام بالنسبة للرجل العادى أو المرأة، فلا نريد أن يصاب الأشخاص بالاكتئاب فى برنامجنا، لكن لا يمكننا منع الناس من قول أشياء سيئة أو سلبية فى بعض الأحيان، لذلك هو أمر يتعلق بالتوازن، وعمومًا، نحاول معرفة كيفية القيام بالمزيد من أجل رعاية الإيجابية فى المنصة".انستجرام
ورد "موسرى" أيضًا على تعليقات المغنية الأمريكية "سيلينا جوميز"، التى قالت مؤخرًا إنها لا تبقى إنستجرام على هاتفها الخاص لأنها بدأت تشعر "بالاكتئاب" منه، حيث قال "لن أمد تجربة Selena Gomez الخاصة بالمنصة إلى ما قد تكون عليه تجربتك أو تجربتى، فهى لديها أكثر من 100 مليون متابع، إنه عالم آخر بالكامل".
وأضاف موسرى قائلاً "نريد بشكل عام أن يكون إنستجرام بيئة أقل ضغطا، ولا نريد أن ينافس حياة الناس، ونحتاج إلى التأكد من أن المبدعين مثلها يحصلون على قيمة من المنصة، وأنهم لا يشعرون بالاكتئاب بسبب المنصة، لكن الأدوات التى نحتاج إلى تطويرها لصبى يبلغ من العمر 15 عامًا أو فتاة عمرها 14 عامًا مختلفة تمامًا.
وكان إنستجرام قد تعرض لمزيد من التدقيق حول آثارها على الشباب والضعفاء، مع طرح الحكومة تخطط لمعالجة مجموعة من الأضرار عبر الإنترنت تحت مراقبة منظم، وتم نشر ورقة بيضاء فى وقت سابق من هذا العام، تقترح تطبيق قواعد جديدة صارمة تتطلب من الشركات تحمل مسئولية مستخدميها وسلامتهم، وكذلك المحتوى الذى يظهر على خدماتها، فيما يعد الاعتداء الجنسى على الأطفال واستغلالهم ومضايقتهم ومطاردتهم الإلكترونية وجرائم الكراهية من بين قائمة المجالات التى تريد الحكومة أن تخضع للإشراف القانونى من قبل جهة تنظيمية مستقلة، بعد أن قررت أنه لم يعد من الممكن الاعتماد على الشبكات الاجتماعية وعمالقة الويب للتنظيم الذاتى.مشاركةالموضوعات المتعلقة

على عهدة التسريبات.. 9 معلومات عن هواتف أيفون المقبلة

مشاركة
الآن وبعد أن تم إطلاق جميع الهواتف الذكية الرئيسية تقريبًا خلال هذا العام، أصبحت كل الأنظار موجهة الآن نحو طرزات أيفون المقبلة، وبطبيعة الحال، لم تكشف أبل عن أي شيء عن الأجهزة المقبلة، لكن كانت هناك مجموعة من التسريبات والشائعات التي تدور حولها، وفيما يلى نرصد كل ما تحتاج معرفته عنها:- سيتم إطلاق 3 هواتف ذكية فقط هذا العام.- ستكون تكلفة هواتف أيفون الجديدة أكثر تكلفة من ذي قبل بسبب العديد من العوامل وعلى رأسها الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة.- تصميم هواتف أيفون الجديدة سيكون إلى حد كبير مشابه للتصاميم القديمة، ولن يتمتع بتغيير جديد.- ستحصل هواتف أيفون على ألوان جديدة، بما في ذلك الأخضر واللافندر- ستظل ميزة "النوتش" موجودة في هواتف أيفون كما هى ولن تتخلى أبل عنها بهواتفها المقبلة.- ستمتلك هواتف أيفون الجديدة معالج  Apple A13-  يشاع أن هاتف أيفون 11 وأيفون 11 ماكس سيتمتعان بثلاث كاميرات خلفية أما iphone XR 2   فسيدعم بكاميرتين خلفيتين.- أما الكاميرا الأمامية فلن يتغير باستثناء بعض ميزات السوفت وير.
- وستعمل الهواتف الجديدة بنظام ios 13.مشاركةالموضوعات المتعلقة

أجهزة تعقب النوم الذكية قد تصيبك بالأرق.. احذرها

مشاركة
تساعد أدوات تتبع اللياقة البدنية وكفاءة النوم، على تحديد ما إذا كنت تحصل على قسط كافى من الراحة خلال الليل أم لا، لكن وفقا لبحث جديد فإن هذه الأدوات قد تؤدى إلى تفاقم مشاكلك فى بعض الحالات، حيث حذر العلماء من أن تطبيقات وأجهزة تعقب النوم يمكن أن تزيد من مشكلة الأرق سواء من خلال البيانات غير الدقيقة أو عن طريق زيادة قلقك.
وبحسب موقع engadget الهندى، ففى دراسة تم إجراءها، أدت مثل هذه الأدوات إلى قضاء الأشخاص وقتًا أطول فى الفراش، بالإضافة إلى اكتشاف عدد من العيوب الناجمة عن استخدام مثل هذه الأدوات.
وأوضحت الدراسة إلى أنه يمكن أن تختلف النتائج التى يحصل عليها المستخدم من جهاز إلى آخر، وعلى الرغم من أن مثل هذه البيانات لا تزال مفيدة، لكن يجب التعامل معها بحرص حتى لا تؤثر على معدل نوم المستخدم.
 مشاركةالموضوعات المتعلقة

مطعم بيتزا أمريكى يستعين بالسيارات ذاتية القيادة لتوصيل الطلبات للمستخدمين

مشاركة
كشف تقرير جديد أن أحد مطاعم البيتزا الشهيرة فى الولايات المتحدة، يخطط لجعل عملية التوصيل إلى العملاء فى هيوستن تجرى بشكل آلى فى وقت لاحق من عام 2019 وذلك باستخدام سيارة R2 ذاتية القيادة.
وبحسب موقع engadget الأمريكى، فإذا قام المستخدم بطلب الشراء عبر الإنترنت من أحد المتاجر المشاركة، فسيظهر أمامه خيار "ناقل روبوت آلي"، وعند اختيار ذلك، سيحصل على رمز PIN لإلغاء تأمين مقصورة السيارة ذاتية القيادة لفتحه والحصول على وجباته، فيما ترى الشركة أن هذا قد يساعد المخازن فى التعامل مع مجموعة الطلبات الكبيرة، وتقديم البيتزا فى الوقت المحدد.
يذكر أن العديد من الشركات قد لجأت مؤخرا للتقنيات ذاتية القيادة، مثل شركة أمازون التى قيل إنها تعتمد حاليا على طائرات بدون طيار وغيرها من الشركات الأخرى التى تسعى لتوصيل منتجاتها للمستهلكين من خلال الخدمات ذاتية القيادة.
 
 مشاركةالموضوعات المتعلقة

كوالكوم وإنتل يطالبان إدارة ترامب بإعادة النظر فى حظر هواوى

مشاركة
بعد أن سارعت بعض من أكبر الشركات الشريكة لهواوى، بما فى ذلك جوجل وانتل وكوالكوم، إلى تأكيد الامتثال للقيود التى تفرضها إدارة ترامب على الشركة الصينية، يبدو أن هذه الشركات نفسها تحاول إقناع السلطات أن هذا الحظر ليس فكرة جيدة.
وبحسب موقع phonearena الهندى، على ما يبدو أن الحظر المفروض على شركة هواوى ومنع الشركات الأمريكية من التواصل معها يضر بالمصالح التجارية لكبرى الشركات الأمريكية على رأسها جوجل، والتى قيل إنها طلبت رسميا من الحكومة قبل عدة أيام عدم منع هواوى من استخدام نظام اندرويد وذلك لصالح الأمن القومى الأمريكى.
كذلك فقد بدأت شركات انتل وكوالكوم ببذل جهود لإقناع الحكومة أن الحظر الكامل ليس العقوبة المناسبة، حيث تضغط الشركتان على الحكومة باعتبار أن بيع المعدات لهواوى خارج أمريكا لن يكون له نفس العواقب الأمنية المتمثلة فى شراء معدات 5G التى ستكون داخل أمريكا، إذ ترغب الشركتين فى الحفاظ على مصالحها التجارية مع هواوى.
وأشار التقرير أن كوالكوم تود أن تواصل بيع الرقائق إلى Huawei لاستخدامها فى الهواتف الذكية، والتى "من غير المرجح أن تقدم نفس المخاوف الأمنية" مثل معدات الشبكات ذات 5G العملاقة للتكنولوجيا الصينية، ومن جانبها، تعاملت جوجل مع الأمر بشكل مختلف قليلاً منذ وقت ليس ببعيد، رغبة منها فى الاستمرار فى العمل مع Huawei لمنع انتشار بديل أندرويد غير آمن الذى تطوره الشركة هذه الأيام.
 فى نهاية المطاف، كان الهدف هو منع الضرر الذى يلحق بالشركات الأمريكية، لكن يبقى من غير الواضح ما إذا كان الرئيس ترامب سيقتنع بهذه الحجج بتخفيف حدة حربه التجارية مع الصين. مشاركةالموضوعات المتعلقة

قريبا.. ألمانيا تتيح لمواطنيها استخدام هواتف أيفون بدلا من البطاقات

مشاركةكشف تقرير حديث أن ألمانيا تسعى للاستفادة من دعم "تقنية التواصل قريب المدى" NFC التى ستكون متاحة بنظام iOS 13، وذلك من أجل توثيق الهوية والسماح للسكان بفحص بطاقات الهوية الخاصة بهم واستخدامها عبر الإنترنت وللتحقق فى المطارات الدولية.وبحسب موقع engadget الهندى فسيحتاج المستخدمون إلى انتظار إصدار iOS 13، إضافة إلى تطبيق AusweisApp2 التابع للحكومة الألمانية لكى يتم الأمر، وهو ما من شأنه مساعدة المستخدمين على إثبات هوياتهم من خلال الهاتف الذكى بدلا من بطاقة تحقيق الشخصية.ولا يعد هذا هو أول دعم لتحديد الهوية، حيث سيكون لدى اليابانيين أيضًا خيار مسح بطاقات الهوية الخاصة بهم المزودة بتقنية NFC، فى حين ستستخدمها المملكة المتحدة للسماح لمواطنى الاتحاد الأوروبى بمسح جوازات السفر سواء تم خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى أم لا.مشاركةالموضوعات المتعلقة

صور.. تيم كوك يحتفل مع طلاب ستانفورد بالتخرج

مشاركة
احتفل "تيم كوك" الرئيس التنفيذى لشركة أبل بتخرج دفعة 2019 من جماعة ستانفورد، ونشر "كوك" عدداً من الصور مع طلاب الجامعة خلال الاحتفال.
Congratulations to the Stanford Class of 2019! It was an honor to celebrate with you today! 🎓 Be different. Leave something worthy. And always remember that you can’t take it with you. You’re going to have to pass it on. #Stanford19pic.twitter.com/GwW5UHslXD
وقال "كوك"، فى تغريدة عبر حسابه الرسمى على "تويتر"، "تهانينا لصف ستانفورد لعام 2019! إنه لشرف لى أن نحتفل معكم اليوم! ، كن مختلفا، اترك شيئا يستحق، وتذكر دائمًا أنه لا يمكنك أخذها معك، سوف تضطر إلى تمريرها. # Stanford19".D9NoB1GU8AARLwq
 D9NoUZVVUAA11nu
وبحسب صحيفة The Hill الأمريكية، فقال ترامب، "لقد حصلنا على تعهدات من (القطاع الخاص) لبذل المزيد من الجهد، فلدى هنا تيم كوك من شركة أبل والذى يعد عضو فى المجلس الاستشارى وقد وافقنى القرار".
 
ويأتى هذا فى الوقت الذى قسم فيه مكتب مكافحة الاحتكار التابع لوزارة العدل الأمريكية ولجنة التجارة الفيدرالية الرقابة على التحقيق فى عمالقة التكنولوجيا بما فى ذلك فيس بوك وأبل وجوجل وأمازون، بسبب السلوك المفترض المناهض للمنافسة، إلا أن شركة أبل لم تكشف حتى الآن لماذا التقى الرئيس التنفيذى للشركة مع الرئيس الأمريكى ترامب.
 مشاركةالموضوعات المتعلقة

شركة إسرائيلية تطور أداة يمكنها اختراق أى هاتف ذكى.. وغضب بين المستخدمين

مشاركة
طورت شركة Cellebrite الإسرائيلية، أداة جديدة تدعى أنها تستطيع فتح أى هاتف ذكى يعمل بنظام أيفون أو أندرويد، وقال "مارك جامبل"، كبير مسئولى التسويق فى Cellebrite: "الوصول إلى المعلومات من الأجهزة المحمولة وتحليلها هو حجر الزاوية فى أى تحقيق قانونى حديث، وبالنسبة للكثيرين، فإن عملية تصدير البيانات تستغرق وقتًا طويلاً للغاية ومكلفة للغاية".
وأضاف: "هذا الحل الجديد يجعل الحصول على البيانات من الأجهزة المحمولة وفهمها أكثر سهولة وفعالية من حيث التكلفة."
وبحسب موقع mirror البريطانى، تسمى الأداة جهاز استخراج الأدلة الجنائية العالمى أو Universal Forensic Extraction Device (UFED) ويمكنها الوصول إلى البيانات الخاصة بهواتف أيفون التى تعمل على نظام iOS 7 إلى نظام التشغيل iOS 12.3"، ويشمل ذلك معظم أجهزة أيفون.
كما يمكنها أيضا فتح عدد من أجهزة أندرويد، بما فى ذلك "طرز سامسونج جلاكسىGalaxy S6 / S7 / S8 / S9 وهواتف موتورولا وهواوى وLG وXiaomi.
وبينما لا يزال من غير الواضح كيف تعمل الأداة، تدعى شركة Cellebrite أنها تستطيع تجاوز الأقفال والوصول إلى بيانات تطبيقات الطرف الثالث، ومحادثات الدردشة، ورسائل البريد الإلكترونى، وحتى المحتوى المحذوف، وتدعى Cellebrite أن وكالات تطبيق القانون يمكنها استخدام الجهاز بنفسها، على الرغم من أنه لا يزال من غير الواضح كم سيكلف ذلك.
ومما لا يثير الدهشة، أن رد الفعل على الإعلان عن الأداة لم يكن إيجابيًا تمامًا، حيث قام العديد من الأشخاص بالتوجه إلى تويتر للتعبير عن غضبهم من هذه الأداة الجديدة، حيث كتب أحد المستخدمين: "هذا ليس شيئًا يجب أن نفخر به"، وأضاف آخر: "شكراً لكم على تسهيل قيام الحكومة بالتجسس علينا، طريقة للحفاظ على الحرية مستمرة، وآمل حقًا أن يفكر الذين يعملون بجدية فيما يساهمون فيه."مشاركةالموضوعات المتعلقة