مؤنس حواس

شركة أبل تستحوذ على شركة ناشئة لتطوير السيارات ذاتية القيادة

مشاركة
كشف تقرير جديد أن شركة أبل استحوذت على شركة Drive.ai  الناشئة لتطوير السيارة ذاتية القيادة، وذلك فى محاولة منها لجلب بعض المواهب الهندسية لتعزيز جهود آبل الذاتية فى القيادة.
 
وبحسب موقع The Information الأمريكى، فإن Drive.ai تدير أسطولاً صغيراً من الحافلات فى تكساس، لكن الشركة الناشئة أبلغت المنظمين فى كاليفورنيا أنها تخطط لتسريح 90 شخصًا فى إغلاق دائم.
 
ويعد من الشائع فى وادى السيليكون  للشركات الكبرى أن تحصل على شركات ناشئة تكافح فى المقام الأول لتوظيف مهندسيها، وهى خطوة معروفة فى الصناعة باسم "الاستحواذ المكتسب".
 
وتتنافس آبل ضد منافسيها مثل "وايمو" التابعة لشركة "ألفابت" لتطوير سيارات ذاتية القيادة، وفى العام الماضى ، جددت شركة أبل جهودها ، حيث حصلت على "دوج فيلد"، رئيس هندسة Tesla Inc السابق ، للإشراف على العملية التى تضم أكثر من 5000 عامل، كما تعمل أبل أيضًا على  تطوير المكونات الرئيسية مثل أجهزة الاستشعار بالإضاف إلى إجراء محادثات مع الموردين المحتملين.
 
 مشاركةالموضوعات المتعلقة

فيس بوك تتيح أدوات "شفافية الإعلانات السياسية" للمستخدمين

مشاركة
أصحبت الآن جهود فيس بوك لتحسين الشفافية في الإعلانات السياسية مسألة عالمية حقًا، حيث جعل الموقع الاجتماعي "أدوات الشفافية " متاحة للمعلنين في جميع أنحاء العالم ، مما سيتيح لهم نشر الإعلانات السياسية وإصدار الإعلانات طالما أنهم مخولون بذلك. 
 
وبحسب موقع engadget الأمريكى، فتظل سياسات الإفصاح كما هي - إذا قام شخص آخر بالدفع مقابل إعلان ، فيجب أن ترى بيان إخلاء المسؤولية  والذى يوضح ما إذا كان "مدفوعًا بمقابل" أم لا، وستوضع الإعلانات نفسها في أرشيف المكتبة الإعلانية لمدة سبع سنوات إلى جانب بيانات مثل عدد المشاهدات والمعلومات السكانية.
 
ووفقًا لذلك ، يعمل فيس بوك على توسيع نطاق الوصول إلى إطار عمل مكتبة الإعلانات الخاص به بحيث يمكن للصحفيين والمنظمين وغيرهم التحقيق في الإعلانات.
 
كما يجب أن تشاهد أيضًا المزيد من الاستجابات "الاستباقية" للإعلانات في بعض أنحاء العالم، واعتبارا من الآن ، يستخدم فيس بوك مزيجًا من الأتمتة والتفتيش البشري للكشف عن القضايا والإعلانات السياسية في الأرجنتين وكندا وسنغافورة وأوكرانيا.
 
و سيبدأ تطبيق القوانين في الأرجنتين وسنغافورة في "الأشهر القليلة المقبلة"، وسيكون هناك أيضًا تقرير لمكتبة الإعلانات سيساعد الباحثين على تتبع إجمالي الإنفاق الإعلاني في تلك البلدان.
 
كما كان الحال من قبل ، يأمل فيس بوك أن تساعد تدابير الشفافية في اللحاق بمحاولات التدخل في الانتخابات وتعزيز التوترات، ومع ذلك ، هناك مخاوف من أنه لا يزال من الصعب اللأمام بالأمر، حيث قام فيس بوك بحجب دون قصد الإعلانات البريئة التي تستهدف بعض العوامل السكانية.
 
وفي حين أن Mozilla قد انتقد فيس بوك لسياسات الوظائف الإضافية للمتصفح التي يقال إنها تحد من حملات شفافية الإعلانات، يمكنك أن ترى هذه المشكلات تتكاثر على نطاق عالمي، ومع ذلك ، فإن هذا يجب أن يزيل بعض الغموض وراء الإعلانات السياسية ويثبط المحاولات "العرضية" للتدخل في الانتخابات.مشاركةالموضوعات المتعلقة

شركة أمريكية تستأنف بيع منتجاتها لهواوي.. تعرف عليها

مشاركة
قالت شركة Micron Technology، إنها استأنفت بعض شحنات الرقائق الإلكترونية إلى شركة هواوى، ولا تزال تتوقع أن يتعافى الطلب على رقائقها في وقت لاحق من هذا العام ، مما أدى إلى ارتفاع الأسهم بنسبة تصل إلى 10٪ في وقت متأخر من يوم الثلاثاء.
 
وبحسب موقع TOI الهندى، فقال سانجاي مهروترا الرئيس التنفيذي لشركة Micron إن شركة تصنيع رقائق الهواتف الذكية والأجهزة الأخرى التي تتخذ من ولاية أيداهو الأمريكية مقراً لها استأنفت شحن بعض رقائق المعالجات خلال الأسبوعين الماضيين بعد أن استعرضت الحظر الأمريكي على بيع المنتجات لشركة الاتصالات السلكية واللاسلكية التي مقرها الصين.
 
وقال مهروترا في مؤتمر عبر الهاتف مع المستثمرين "لقد قررنا أن بإمكاننا أن نستأنف بشكل قانوني شحن مجموعة فرعية من المنتجات الحالية لأنها لا تخضع لأنظمة إدارة التصدير وقيود قائمة الكيانات". وأضاف "ومع ذلك ، هناك قدر كبير من عدم اليقين المستمر حول وضع Huawei ، ونحن غير قادرين على التنبؤ بالكميات أو الفترات الزمنية التي سنتمكن من خلالها شحن المنتجات إلى Huawei".
 
وقالت رابطة صناعة أشباه الموصلات ، والتي تعد كل من Intel Corp و Micron من المؤيدين لها ، إن بعض الرقائق لا تندرج تحت حظر مبيعات الحكومة الأمريكية.
 
ومن جهتها نفت شركة Huawei مرارًا وتكرارًا أنها تخضع لسيطرة الحكومة أو الأجهزة العسكرية أو المخابرات الصينية، كما تغلبت Micron على تقديرات المحللين للإيرادات والأرباح الفصلية للربع الثالث المالي المنتهي في 30 مايو.
 
وأوقفت Micron وغيرها من صانعي الرقائق الشحنات إلى Huawei بعد أن أضافت الحكومة الأمريكية في 15 مايو أكبر صانع لأجهزة الاتصالات في العالم و 68 شركة تابعة إلى "Entity List" - وهي خطوة تمنع الشركة من الحصول على المكونات والتكنولوجيا من الشركات الأمريكية دون موافقة الحكومة.
 
لكن صحيفة نيويورك تايمز ذكرت يوم الثلاثاء أن إنتل استأنفت أيضا شحن بعض المنتجات إلى Huawei، وقالت رابطة الصناعة في بيان: "كما ناقشنا مع الحكومة الأمريكية ، أصبح من الواضح الآن أنه قد يتم توفير بعض العناصر إلى Huawei بما يتوافق مع قائمة الكيانات واللوائح المعمول بها، وتتأثر كل شركة بشكل مختلف بناءً على منتجاتها وسلاسل التوريد الخاصة بها ، ويجب على كل شركة تقييم أفضل السبل لإدارة أعمالها والبقاء في الامتثال".
 مشاركةالموضوعات المتعلقة

58 % من شركات آسيا والمحيط الهادئ تستثمر فى تقنيات الأجهزة المحمولة

مشاركة
كشفت دراسة جديدة، اليوم الثلاثاء، أن نحو 58% من المؤسسات الرائدة فى منطقة آسيا والمحيط الهادئ تستثمر فى التقنيات القائمة على الهاتف المحمول لتعزيز إنتاجية الأعمال ورضا العملاء فى العمليات الميدانية.
وبحسب موقع gadgetsnow الهندى، فقالت دراسة Zebra Technologies عن "مستقبل العمليات الميدانية" فى آسيا فى الوقت الذى يظل فيه تزويد العاملين بأجهزة محمولة للمؤسسات أولوية للحفاظ على القدرة التنافسية، فإن ما يصل إلى 44% من المؤسسات تنظر إلى الاستثمار فى التنقل كأولوية قصوى.
وكشف التقرير أن المؤسسات التى تبلغ نسبتها 58% تعمل على التوسع السريع فى تكنولوجيا الأجهزة المحمولة، بحيث يتم استخدامها على نطاق المؤسسة والتى قد تصل إلى 97% اعتمادًا بحلول عام 2023.
وجاء فى الدراسة "بناءً على دراستنا، فإن أهم ثلاثة اتجاهات تقود التغييرات فى العمليات الميدانية عبر منطقة آسيا والمحيط الهادئ بما فيها الهند "تنامى توقعات الأداء والراحة للعملاء النهائيين، واستبدال الورق فى هذا المجال بتكنولوجيا الهاتف المحمول، واضطرابات العمليات الميدانية الناجمة عن التكنولوجيات الناشئة والشبكات الأسرع".
ومن المتوقع أن ينمو استخدام أجهزة الكمبيوتر المحمولة مع ماسحات الباركود المدمجة فى آسيا والمحيط الهادئ بنسبة 41%، والطابعات المحمولة بنسبة 60%، والأجهزة اللوحية بنسبة 57%، وقالت الدراسة: "من المتوقع أن تؤدى المستويات الأعلى من المخزون والشحن ودقة الأصول التى توفرها هذه الأجهزة إلى زيادة إيرادات الأعمال".مشاركةالموضوعات المتعلقة

مجلس الشيوخ يكتشف ثغرات أمنية عمرها 10 سنوات بالوكالات الأمريكية

مشاركة
كشف تقريرًا جديدًا للجنة الفرعية بمجلس الشيوخ الأمريكى أن العديد من الوكالات الفيدرالية، بما فى ذلك وزارة الخارجية والأمن الداخلى وإدارة الضمان الاجتماعي، لم تحمى البيانات الشخصية بشكل كاف، وأن ستة منها لم تقم بتثبيت تصحيحات الأمان فى الوقت المناسب لإغلاق نقاط الضعف، وفى بعض الحالات استمرت هذه الثغرات  لمدة 10 سنوات تقريبًا أو أكثر.
وبحسب موقع engadget الأمريكى، فشلت وزارات الزراعة والصحة والخدمات الإنسانية والأمن الداخلى والنقل جميعها فى معالجة مواطن الثغرات التى تم تحديدها قبل أكثر من 10 سنوات.
فيما تؤثر نقاط ضعف إدارة الضمان الاجتماعى بفضح بيانات 60 مليون أميركي، كذلك فإن العديد من الوكالات لم تقم بتثبيت التصحيحات بشكل صحيح لمعظم السنوات العشر الماضية أو كلها، ولم يكن لدى وزارة التعليم وسيلة لإبقاء الأجهزة غير المصرح بها خارج شبكتها منذ عام 2011 .
وقال مصدر إن اللجنة الفرعية بمجلس الشيوخ لا تخطط لعقد جلسات استماع، لكن الرئيس روب بورتمان سينظر فى النتائج عند صياغة أى "حلول تشريعية"، ومن شأن التوصيات الواردة فى التقرير أن تمنح مسؤولى المعلومات مزيدًا من الصلاحيات على القرارات الأمنية، وتحسن التواصل مع قادة الوكالات وتتطلب تقارير مرحلية حول إصلاح الثغرات الأمنية عند الدفاع عن ميزانية إدارة معينة.
فيما كشف التقرير أن الإدارة الحالية ترغب فى زيادة الاستثمار فى الأمن السيبراني، وهناك فرصة لأن بعض هذه الأموال سوف تذهب نحو دعم الدفاعات، لكن ليس من المرجح أن يكون حل شامل ، مانع لك.
 مشاركةالموضوعات المتعلقة

أبل تجبر شركة Intel على بيع قطاع مودم 5G للهواتف الذكية.. اعرف السبب

مشاركة
أكدت شركة Intel للتو عزمها الخروج من أعمال الهواتف الذكية، فضلاً عن طرح مزاد لبيع قسم المودم  5G الخاص بها، حيث يأتي هذا الإعلان في أعقاب قرار شركة أبل بشراء أجهزة المودم 5G  للهواتف الذكية من كوالكوم بدلاً من Intel .
وبحسب موقع phonearena الهندى، فعلى الرغم من أن الشركة الأمريكية تقول إنها ستستمر في إنتاج أجهزة المودم للهواتف الذكية 4G وتلبية جميع الطلبات، إلا أنها لم تعد تستثمر في خط منتجات المودم 5G  بعد الإعلان، وبدلاً من ذلك، ستقوم إنتل بتحويل التركيز على أعمال شبكة 5G ، والتي من المتوقع أن تنمو في السنوات القادمة.
ويأتى هذا القرار بعد فشل  Intel  الوفاء بالمواعيد النهائية لتسليم الشحنات لشركة أبل ، حيث قررت الشركة المصنعة لهواتف الأيفون التأكد من حصولها على ما يكفي من أجهزة المودم 5G في عام 2020، لذا اضطرت إلى خفض خسائرها وإعادة التركيز على تلك الشركات، التي تجلب على ما يبدو المزيد من المال.
 مشاركةالموضوعات المتعلقة

فيس بوك وجوجل ضمن 40 شركة لوضع معايير للذكاء الاصطناعى

مشاركة
اجتمع اتحاد مكون من 40 شركة تقنية، بما في ذلك مثل فيس بوك وجوجل، لإصدار مجموعة من معايير التقييم للذكاء الأصطناعى.
 
وبحسب موقع engadget الأمريكى، فستكون الشركات العاملة في هذا المجال قادرة على تحديد أفضل الحلول للمنتجات، ووفقًا للتحالف فإنهم يثقون أنهم قادرين على نشر الحلول الصحيحة.
 
وتتمحور المعايير، المسماه بـ  MLPerf Inference v0.5 ، حول ثلاثة مهام شائعة للتعلم الآلي وهى تصنيف الصور و اكتشاف الكائنات والترجمة الآلية، وبالنظر إلى قدرات المعالجة المختلفة للأجهزة المختلفة، هناك معايير منفصلة للذكاء الاصطناعى عبر مختلف المنصات، مثل الهواتف الذكية والخوادم والشرائح.
 
وبالإضافة إلى تقديم أفضل الممارسات الإرشادية للشركات في مجال الذكاء الاصطناعى، من المأمول أن تساعد المعايير في بدء المزيد من الابتكار، على الرغم من ضجيجها، كانت المنظمات بطيئة في الحصول على التكنولوجيا. 
 
وفي بيان، قال بيتر ماتسون، الرئيس العام لـ MLPerf :"من خلال إنشاء مقاييس مشتركة وذات صلة لتقييم أطر عمل برامج تعلم الآلة الجديدة، ومسرعات الأجهزة، ومنصات الحوسبة السحابية والحديثة في مواقف واقعية، ستنشئ هذه المعايير ساحة لعب متكافئة حتى أصغر الشركات يمكن أن تستخدم ".
 
 
 مشاركةالموضوعات المتعلقة

مايكروسوفت تسرح بعض موظفى فريق Mixer

مشاركة
على ما يبدو أن شركة مايكروسوفت تستغنى عن بعض موظفى قطاع Mixer التابع لها اليوم، حيث كانت شركة مايكروسوفت قد استحوذت على Mixer منذ عامين تقريبًا وتقوم الشركة بتحسين الخدمة منذ ذلك الحين، ومع ذلك لا تزال مايكروسوفت تتخلف عن خدمات البث المباشر مثل YouTube live و Twitch
وبحسب موقع mspoweruser الأمريكى، فقد كشفت المضيفة الشهيرة "كيت ييجر" التى عملت فى برنامج Mixer Green show عن انتهاء عقدها على  تويتراليوم.
ولم تصدر Microsoft تعليقًا رسميًا حول هذا الموضوع، لكننا من المنتظر أن تكشف عن حقيقة الأمر قريبًا، وبينما اكتسب Mixer بالتأكيد شعبية فى السنوات الماضية، إلا أن الخدمة لا تزال متخلفة عن YouTube و Twitchمن حيث عدد المستخدمين.
 مشاركةالموضوعات المتعلقة

متصفح Chromium Edge يدعم نظامى التشغيل ويندوز 7 و 8

مشاركة
من المعروف أن شركة مايكروسوفت تمتلك نسخة جديدة من متصفحها Edge مبنية على الشفرة المصدرية "كروميوم" المتاحة للجميع، والتى كانت متاحة فى السابق لمستخدمى ويندوز 10 فقط، إلا أن أحدث تقرير كشف أنه يمكن الآن تحميلها لمستخدمى ويندوز 7 و 8 و 8.1.
وبحسب موقع The Verge الأمريكى، فإن هذه الخطوة تعنى أن متصفح إيدج الجديد متاح لعدد أكبر من المستخدمين لتجربته، خاصة بعدما أصبح متوفر لنظام macOS أيضاً، فيما سترسل شركة مايكروسوفت يوميا تحديثات أول بأول للمتصفح لحل المشاكل أو إطلاق مزايا بسيطة، كما سيجد مستخدمى نظام التشغيل ويندوز 7 و 8 نفس المزايا فى Edge المبنى على كروميوم الموجودة فى ويندوز 10 ما عدا ميزة الوضع الليلي.
وأشار التقرير إلى أن متصفح Edge المبنى على "كروميوم" سيتيح للشركات، استخدام وضعية جديدة تدعى IE Mode والتى تجعله يظهر فى شكل متصفح انترنت اكسبلورر، وذلك للتوافق مع مواقعها وتطبيقاتها الخاصة، كذلك فهناك مزايا جديدة تتيح لمستخدمى الويب من جمع المحتوى مثل النصوص والصور والمعلومات فى ملاحظة واحدة.مشاركةالموضوعات المتعلقة

"يوتيوب" يختبر ميزة جديدة لـ"فلترة" الموضوعات على الصفحة الرئيسية للتطبيق

مشاركة
كشف تقرير جديد عن أن بعض مستخدمى تطبيق يوتيوب بدأوا فى رؤية عوامل لفلترة الموضوعات، التى تتيح لهم تركيز "النيوز فيد" على موضوع واحد، وهو ما يعنى أنه يمكن للمستخدمين التخلص من جميع التوصيات الزائدة والمحتوى غير المرغوب فيه، وجعل الصفحة الرئيسية شخصية بشكل أكبر.
وبحسب موقع androidpolice الأمريكى، فإن هذا التغيير يأتى من جانب الخادم، لذا فهو لم يصل لكل المستخدمين فى الوقت الراهن، أما فيما يتعلق بعوامل التصفية، فستأتى على شكل فقاعات أعلى الصفحة الرئيسية، على أن تكون مرتبة وفقًا لاهتمام المستخدمين، وعند الضغط فوق أحد هذه الفقاعات، سيتم تنظيف الصفحة الرئيسية وإظهار مقاطع الفيديو ذات الصلة بالموضوع الذى تم اختياره فقط.
ومن شأن هذه الخطوة أن تجعل صفحة يوتيوب الرئيسية أفضل، خاصة بالنسبة لأولئك الذين يفضلون الانتقال مباشرة إلى اشتراكاتهم، مع مراعاة أن هذا التغيير سيظهر فى النسخة العادية ونسخة "Premium"، بالتالى لن تكون ميزة خاصة، بل ستكون متاحة للجميع.مشاركةالموضوعات المتعلقة