مؤنس حواس

مايكروسوفت تسرح بعض موظفى فريق Mixer

مشاركة
على ما يبدو أن شركة مايكروسوفت تستغنى عن بعض موظفى قطاع Mixer التابع لها اليوم، حيث كانت شركة مايكروسوفت قد استحوذت على Mixer منذ عامين تقريبًا وتقوم الشركة بتحسين الخدمة منذ ذلك الحين، ومع ذلك لا تزال مايكروسوفت تتخلف عن خدمات البث المباشر مثل YouTube live و Twitch
وبحسب موقع mspoweruser الأمريكى، فقد كشفت المضيفة الشهيرة "كيت ييجر" التى عملت فى برنامج Mixer Green show عن انتهاء عقدها على  تويتراليوم.
ولم تصدر Microsoft تعليقًا رسميًا حول هذا الموضوع، لكننا من المنتظر أن تكشف عن حقيقة الأمر قريبًا، وبينما اكتسب Mixer بالتأكيد شعبية فى السنوات الماضية، إلا أن الخدمة لا تزال متخلفة عن YouTube و Twitchمن حيث عدد المستخدمين.
 مشاركةالموضوعات المتعلقة

متصفح Chromium Edge يدعم نظامى التشغيل ويندوز 7 و 8

مشاركة
من المعروف أن شركة مايكروسوفت تمتلك نسخة جديدة من متصفحها Edge مبنية على الشفرة المصدرية "كروميوم" المتاحة للجميع، والتى كانت متاحة فى السابق لمستخدمى ويندوز 10 فقط، إلا أن أحدث تقرير كشف أنه يمكن الآن تحميلها لمستخدمى ويندوز 7 و 8 و 8.1.
وبحسب موقع The Verge الأمريكى، فإن هذه الخطوة تعنى أن متصفح إيدج الجديد متاح لعدد أكبر من المستخدمين لتجربته، خاصة بعدما أصبح متوفر لنظام macOS أيضاً، فيما سترسل شركة مايكروسوفت يوميا تحديثات أول بأول للمتصفح لحل المشاكل أو إطلاق مزايا بسيطة، كما سيجد مستخدمى نظام التشغيل ويندوز 7 و 8 نفس المزايا فى Edge المبنى على كروميوم الموجودة فى ويندوز 10 ما عدا ميزة الوضع الليلي.
وأشار التقرير إلى أن متصفح Edge المبنى على "كروميوم" سيتيح للشركات، استخدام وضعية جديدة تدعى IE Mode والتى تجعله يظهر فى شكل متصفح انترنت اكسبلورر، وذلك للتوافق مع مواقعها وتطبيقاتها الخاصة، كذلك فهناك مزايا جديدة تتيح لمستخدمى الويب من جمع المحتوى مثل النصوص والصور والمعلومات فى ملاحظة واحدة.مشاركةالموضوعات المتعلقة

"يوتيوب" يختبر ميزة جديدة لـ"فلترة" الموضوعات على الصفحة الرئيسية للتطبيق

مشاركة
كشف تقرير جديد عن أن بعض مستخدمى تطبيق يوتيوب بدأوا فى رؤية عوامل لفلترة الموضوعات، التى تتيح لهم تركيز "النيوز فيد" على موضوع واحد، وهو ما يعنى أنه يمكن للمستخدمين التخلص من جميع التوصيات الزائدة والمحتوى غير المرغوب فيه، وجعل الصفحة الرئيسية شخصية بشكل أكبر.
وبحسب موقع androidpolice الأمريكى، فإن هذا التغيير يأتى من جانب الخادم، لذا فهو لم يصل لكل المستخدمين فى الوقت الراهن، أما فيما يتعلق بعوامل التصفية، فستأتى على شكل فقاعات أعلى الصفحة الرئيسية، على أن تكون مرتبة وفقًا لاهتمام المستخدمين، وعند الضغط فوق أحد هذه الفقاعات، سيتم تنظيف الصفحة الرئيسية وإظهار مقاطع الفيديو ذات الصلة بالموضوع الذى تم اختياره فقط.
ومن شأن هذه الخطوة أن تجعل صفحة يوتيوب الرئيسية أفضل، خاصة بالنسبة لأولئك الذين يفضلون الانتقال مباشرة إلى اشتراكاتهم، مع مراعاة أن هذا التغيير سيظهر فى النسخة العادية ونسخة "Premium"، بالتالى لن تكون ميزة خاصة، بل ستكون متاحة للجميع.مشاركةالموضوعات المتعلقة

لأسباب أمنية.. مايكروسوفت تمنع موظفيها من استخدام Slack

مشاركة
كشف تقرير حديث عن أن شركة مايكروسوفت لا تسمح لموظفيها باستخدام تطبيق Slack، وذلك وفقًا لتقرير نات ليفى وتود بيشوب من GeekWire، نقلاً عن مستند داخلى فى الشركة.
وبحسب موقع businessinsider الأمريكى، ففى حين أن شركة مايكروسوفت لديها تطبيق دردشة لأماكن العمل، يُطلق عليه Microsoft Teams، تفيد التقارير بأن الشركة التقنية تشير إلى وجود مخاطر أمنية كسبب لحظر Slack.
وفقًا لـ GeekWire قالت مايكروسوفت تعليقًا على هذا القرار:  "لا توفر إصدارات Slack Free وSlack Standard وSlack Plus عناصر التحكم المطلوبة لحماية (Microsoft Intellectual Property (IP بشكل صحيح، يجب على المستخدمين الحاليين لهذه الخدمات ترحيل محفوظات الدردشة والملفات المتعلقة بشركة Microsoft إلى Microsoft Teams، والتى توفر نفس الميزات وتطبيقات Office 365 المتكاملة، بما فى ذلك وظائف الاتصال والاجتماعات، لكن يتوافق إصدار شبكة Slack Enterprise مع متطلبات أمان مايكروسوفت؛ ومع ذلك ، نشجع استخدام Microsoft Teams بدلاً من البرامج التنافسية.
وبحسب ما ورد تمنع مايكروسوفت أيضًا الموظفين من استخدام تطبيق التدقيق النحوى Grammarly وبرنامج الأمان Kapersky، كما أنها لا تشجع الموظفين على استخدام خدمات الويب من Amazon، ومحرّر مستندات جوجل، وPager Duty، والإصدار السحابى من GitHub، وفقًا لـ GeekWire.
وقد حدد Slack شركة مايكروسوفت كمنافس رئيسى له فى ملف تنظيمى أرسل إلى هيئة الأوراق المالية والبورصة فى أبريل، وأدرجت شركة مايكروسوفت Slack ضمن منافسيها فى أحدث تقرير سنوى لها.
 مشاركةالموضوعات المتعلقة

SpaceX تستعد لإرسال رفات 152 متوفى للمدار الخارجى للأرض

مشاركة
تستعد شركة SpaceX للإطلاق الثالث لصاروخ Falcon Heavy والذى يعتبر أقوى نظام إطلاق تشغيلى فى العالم، حيث من المقرر أن تنطلق المهمة، التى تسمى (Space Test Program-2 (STP-2 فى تمام الساعة 11:30 مساءً حسب التوقيت الشرقى وذلك يوم 24 يونيو، حيث من المنتظر أن يحمل الصاروخ 24 قمرًا صناعيًا إلى مدار حول الأرض - وكذلك رماد 152 متوفى.
وبحسب موقع businessinsider الأمريكى، فسيتم إطلاق الرفات المحروقة من قبل شركة تدعى Celestis Memorial Spaceflights، التى تشترى غرفة متاحة على متن مركبة فضائية، وتقوم بتثبيت الحاوية، ثم تعبئتها بكبسولات معدنية صغيرة مليئة بالرماد، فيما يشار إلى هؤلاء باسم "المشاركين".
فيما كشف التقرير أن إيلون موسك مؤسس الشركة وصف هذا الإطلاق قائلاً: "إطلاقنا الأكثر صعوبة على الإطلاق"، حيث يجب نشر المركبات الفضائية المختلفة فى عدة مدارات باستخدام احتراقات متعددة فى المحرك، فيما يعد أحد الأقمار الصناعية التى يتم إطلاقها يحمل ساعة الفضاء السحيق الذرية التابعة لناسا، والتى قد تغير الطريقة التى تنتقل بها الروبوتات ورواد الفضاء عبر الفضاء.
 مشاركةالموضوعات المتعلقة

تسعيرة معلوماتك الشخصية على الإنترنت..اسمك وإيميلك الأرخص وجواز سفرك الأغلى

مشاركة
فى عصر الهواتف الذكية، لم تعد الخدمات "المجانية" عبر الإنترنت مجانية بالفعل، فنحن ندفع لهم فقط بعملة مختلفة، عملة القرن الحادى والعشرين وهى "بياناتنا الشخصية"، فلسنوات عديدة، كان معظم الناس يوافقون على هذه المقايضة دون أن يدركوا، وكانت وسائل التواصل الاجتماعى جديدة ومثيرة، لكن بعد فضيحة Cambridge Analytica التى هزت ثقة العالم بفيس بوك، انعكس الأمر، وبدأ المزيد من الأشخاص يتساءلون عما إذا كان يمكن الوثوق بالمنصات عبر الإنترنت بالمعلومات الشخصية.
و أجرت Morning Consult مؤخرًا استطلاعًا، طالبت الأميركيين بتقييم مدى أهمية المعلومات الشخصية، وعند سؤالهم عن السعر الذى سيتقاضونه من شركة مقابل الوصول إلى عناصر مثل العنوان البريدى أو سجل الائتمان أو المعلومات المصرفية، كشف المستهلكون ما يعتبره الخبراء وجهات نظر حول قيمة بياناتهم، والتى نرصدها كما يلى..
- الاسم الكامل
- العنوان
- البريد الإلكترونى
- سجل التسوق.
- السجل الوظيفي
 
- بيانات الموقع الجغرافى.
- تاريخ الميلاد.
- سجل تصفح الإنترنت.
 
-سجل المعاملات المالية.
 
- رقم رخصة القيادة.
 
- رقم الباسبور
- معلومات الحسابات البنكية
- رقم تأمين حسابات السوشيال ميديا
- المعلومات الحيوية.مشاركةالموضوعات المتعلقة

بعد مصادرة معداتها.. هواوى تقاضى وزارة التجارة الأمريكية

مشاركة
أقامت شركة هواوى الصينية دعوى قضائية ضد وزارة التجارة الأمريكية تتهمها فيها بمصادرة مكونات ومعدات أجهزة كمبيوتر للاتصالات خاصة بها، خلال إعادة شحنها من الولايات المتحدة إلى الصين.
وبحسب موقع bloomberg الأمريكى، فكانت شركة هواوى قد أرسلت قبل عامين مجموعة من المعدات التابعة لها والخاصة بالاتصالات إلى الولايات المتحدة، بما فى ذلك محولات شبكية وسيرفرات كمبيوتر من الصين إلى مختبر خاص بها فى كاليفورنيا، وعقب إجراء الاختبارات اللازمة تم إعادة شحن هذه المعدات إلى الصين مرة أخرى، إلا أن وزارة التجارة الأمريكية صادرت هذه المعدات فى ألاسكا وأودعتها فى مستوع خاص بها هناك.
من جهتها تتهم الولايات المتحدة شركة هواوى أنها قد تستخدم هذه المعدات للتجسس لصالح الصين، فيما تطالب هـواوى من وزارة التجارة إما الإفراج عن المعدات ليتم إعادة شحنها إلى الصين، أو الاعتراف بأنها دخلت البلاد بطريقة غير شرعية.
 مشاركةالموضوعات المتعلقة

فيس بوك يكشف عن موعد عقد مؤتمر Oculus Connect 6

مشاركة
بعد عام حافل، يستعد قطاع VR التابع لشركة فيس بوك لعقد مؤتمر جديد خاص به فى سان خوسيه بكاليفورنيا، يومى 25 و26 سبتمبر، وذلك لعقد المؤتمر السنوى السادس Oculus Connect.
وبحسب موقع techcrunch الأمريكى، فقد شهد قطاع Oculus عامًا تحوليًا، حيث تم إصدار سماعات الرأس Quest وRift S، مما حول شركة الألعاب المتطورة إلى واحدة أكثر تركيزًا على تلبية احتياجات المستهلكين العاديين، فيما سيمنح مؤتمر Oculus Connect 6 الشركة فرصة للتقدم فى تحسينات المحتوى والبرامج.
وقالت الشركة فى منشور على مدونتها: "مع طرح Quest وRift S إلى المزيد من الأشخاص، يتجه الكثيرون إلى الواقع الافتراضى أكثر من أى وقت مضى، ويعد OC6 هو اللحظة المثالية للتفكير بشكل أكبر، وبناء أكثر ذكاء، وتحقيق الإمكانات الحقيقية لما ننشئه معًا".
وبالنسبة للمطورين، فقد يكون هذا اجتماعًا أكثر إثارة للجدل حيث يظل أفضل منتج لأجهزة الواقع الافتراضى على فيس بوك غير متاح للعامة، مع السماح فقط لمحتوى معين فى المتجر للمستخدمين.مشاركةالموضوعات المتعلقة

سلاح الجو الأمريكى يطور سلاحًا جديدًا للسيطرة على الطائرات بدون طيار

مشاركة
دخلت الطائرات بدون طيار خلال السنوات الأخيرة إلى ساحات القتال حيث تم استخدامها لمهاجمة القوات الأمريكية أو إلقاء القنابل عليها، مما دفع الجيش الأمريكى إلى تطوير طرق جديدة للتخلص منها، حيث كشف سلاح الجو الأمريكى هذا الأسبوع عن أداة جديدة يمكن أن تتمركز فى قواعد حول العالم، وتعتمد على نظام ميكروويف عالى الطاقة يسمى المستجيب التشغيلى للميكروويف عالى الدقة (THOR)، والذى تم تصميمه لحماية القواعد ضد أسراب الطائرات بدون طيار.
وبحسب موقع The Verge الأمريكى، فقد طور مختبر أبحاث سلاح الجو فى قاعدة كيرتلاند للقوات الجوية فى البوكيرك النظام، الذى يستخدم رشقات قصيرة من موجات الميكروويف عالية الطاقة لتعطيل الطائرات غير المأهولة، وقد تم تطوير النظام بسرعة (18 شهرا) وبتكلفة 15 مليون دولار، ويتم تشغيله من مولد ويتم تخزينه فى حاوية شحن، مما يعنى أنه يمكن نقله فى أى مكان تقريبًا وإعداده فى غضون ساعتين.
وبدأ سلاح الجو فى اختبار (THOR) ضد أهداف قصيرة المدى فى وقت سابق من هذا الربيع، فى حين أن نظامًا آخر، وهو نظام الدفاع الجوى للقاعدة الجوية الموسعة ذات الموجات الصغرى عالى القدرة المضاد للإلكترونيات (CHIMERA) صُمم لضرب الأشياء على المدى المتوسط ​إلى المدى الطويل، ومن المتوقع أن يتم تسليم هذا النظام فى وقت ما من العام المقبل.مشاركةالموضوعات المتعلقة

الولايات المتحدة تشن هجوما إلكترونيا على أهداف إيرانية.. اعرف تفاصيله

مشاركة
كشف تقرير حديث أن "ضربة رقمية انتقامية ضد مجموعة تجسس إيرانية" قد نُفذت يوم الخميس الماضى، حيث أكدت كل من صحيفة واشنطن بوست ونيويورك تايمز، ووكالة أسوشيتيد بريس جميعها التقرير، بما فى ذلك مزيد من التفاصيل بأن الهجوم السيبرانى وافق عليه الرئيس دونالد ترامب نفسه، وقد تم تنفيذه فى نفس اليوم الذى قام فيه ترامب بإلغاء الضربات الجوية ضد الأهداف الإيرانية.
وكان الهدف من هذه الهجمات هو "مجموعة استخباراتية" إما أن تكون لها صلات بالحرس الثورى الإيرانى أو جزء منه، حيث كانت تلك المجموعة مرتبطة بالهجمات الأخيرة على السفن التجارية فى المنطقة.
وأوضحت نيويورك تايمز إن الهجوم كان "يشل أنظمة القيادة والسيطرة العسكرية الإيرانية" ، لكنه لم يسفر عن أى خسائر فى الأرواح، فيما تقول التايمز أن أنظمة مراقبة الصواريخ الإيرانية كانت مستهدفة أيضًا.
وقد تم إطلاق الهجمات الإلكترونية الأمريكية من قبل القيادة الإلكترونية الأمريكية، وتذكر التايمز أنها "تم التخطيط لها لعدة أسابيع" وكان الهدف منها كرد على كل من الهجمات على ناقلات النفط وكذلك الهبوط الأخير لطائرة أمريكية بدون طيار.
وليست هذه هى المرة الأولى التى تشارك فيها الولايات المتحدة فى هجوم إلكترونى ضد الأصول الإيرانية، حيث يُعتقد أنها ساهمت فى تطوير دودة Stuxnet التى هاجمت أجهزة الطرد المركزى النووية فى إيران، وفى عام 2016، أفيد أن الولايات المتحدة قد وضعت خطة تسمى "نيترو زيوس" التى كان يمكن استخدامها ضد البنية التحتية لإيران، على الرغم من أن الخطط قد تم تعليقها.
وحتى الآن لا يُعرف المدى الكامل للهجمات الإلكترونية لهذا الأسبوع ولا فعاليتها بشكل كامل حتى الآن، ولكن من المحتمل أنه قد يكون هناك المزيد من هذه النزاعات القادمة، فيما قامت صحيفة وول ستريت جورنال مؤخراً بتفصيل المخاوف التى أثارتها شركات الأمن من أن إيران قد بدأت بالفعل تصعيد محاولات القرصنة على أهداف أمريكية.
حذرت وزارة الأمن الداخلى من الارتفاع الأخير فى النشاط السيبرانى الخبيث الموجه نحو الصناعات والوكالات الحكومية فى الولايات المتحدة من قبل الجهات الفاعلة فى النظام الإيرانى والوكلاء.مشاركةالموضوعات المتعلقة