خالد منتصر

إلى كل من يقول إن المناظرات هى الحل، وإن طرح وجهات النظر المختلفة مع تيار الإسلام السياسى أو مع كل من يحاول استغلال الدين لكسب مساحات تعاطف

نشرت الـ«نيويورك تايمز» تقريراً مطولاً عن إسلام يكن، ذلك الشاب مفتول العضلات المرفه خريج المدارس الفرنسية، الذى تجاوز العشرين بسنتين، والذى

منذ إنشاء كلية الطب وامتحانات الشفوى تمثل صداعاً مزمناً للطلبة والأساتذة على السواء، فبالنسبة للطلبة كانت درجات الشفوى، والتى كانت تمثل نسب

رائف بدوى مدوّن سعودى ناشط على الإنترنت انتقد مؤسسة الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر وكتب أيضاً عن منع الاختلاط فى البرلمان وتحريم قيادة الس

وجّه الرئيس عبدالفتاح السيسى نداء إلى شيوخ الأزهر مطالباً إياهم بثورة لتصحيح المفاهيم الدينية وإنقاذ صورة الإسلام، وأنا أبشّر سيادته بنبوءة

لماذا لا يركب الجن أجساد الأوروبيين والأمريكان واليابانيين؟! هل لم يحصل على فيزا لأمريكا؟

أصدر الأزهر بياناً يرفض فيه تكفير «داعش»، وانتفض الليبراليون واليساريون انتقاداً لهذا البيان، لكنى على العكس مؤيد لعدم إدخال قاموس التكفير

لم يكن مانشيت «الوطن» مفاجأة لى عندما كتب أن سائق «التريللا» الذى تسبب فى كارثة البحيرة كان متعاطياً للترامادول، فقد كنت قد تنبأت بعد الحاد

صرّح شيخ الأزهر بأن نظرية البريطانى تشارلز داروين فى التطور «مضطربة»، ولا يوجد اكتشاف واحد علمى يقينى يثبت أن نظريته على حق، وأنه يجب نفى ت

منذ عدة أسابيع دار جدل طبى شديد حول معجون أسنان كولجيت، وهل يحتوى هذا المعجون على مادة مسرطنة أم لا، انتظرت صدور بيان من وزارة الصحة أو نقا

حياة نجيب محفوظ الممتدة والثرية لا بد أن ندرسها، ليس من الناحية الفنية والروائية فقط، لكن لا بد أن ندرسها من الناحية الإنسانية، ومن زاوية ت

مات الممثل الفيلسوف صانع البهجة روبين ويليامز، ودعنا منتحراً ليقول كفى ويضع نقطة فى نهاية سطر حياته التى أسعد فيها الملايين حول العالم، ولك

أهل غزة الغلابة ضحايا لا ذنب لهم، وقعوا بين فكى كماشة إسرائيل وحماس، مطرقة إسرائيل الوحشية العنصرية وسندان حماس الإخوانية الإرهابية، مطرقة ا

أسعدنى أن يهتم د. جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، بقضية كلية العلوم التى طرحتها فى سلسلة مقالات سابقة، فقد اتصل بى د.

لماذا يقدم لنا فنان بحجم عادل إمام مسلسلاً مهلهلاً بهذا الشكل؟، لماذا السلق والاستسهال والقص واللزق وفخفخينا الإفيهات القديمة والضحكات المحف

كيف لا يفوز هؤلاء الألمان بكأس العالم؟

مات أحمد مطر يوم أن مات العراق، لم يحتمل قلبه فراق الوطن ونهشه على أيدى البرابرة وهو شاعر الأقصوصة الساخر الذى تجاوزت قصة العراق طاقته الشعر

قديماً قال مكسيم جوركى «لقد جئت إلى هذا العالم لأعترض» وأحمد مطر من طائفة هؤلاء الشعراء الذين جاءوا إلى هذا العالم ليعترضوا، وكما هى كل الطر

لم يمت الشاعر أحمد مطر بالسكتة القلبية، بل مات بالفرقة العراقية، لم تقتله جلطة القلب أو المخ، بل قتلته جليطة برابرة داعش الخارجين من كهوف آك

الكيل بمكيالين صار من المادة الوراثية للجينات الأمريكية، والكذب من أجل المصلحة أصبح شعاراً وديناً وعقيدة للعم سام، وها هو الموقف مع ضحايا طا

وصلتنى ردود فعل كثيرة ومتعددة على مقالى عن كلية العلوم وما وصلت إليه والذى أكدت فيه أن تقدمنا العلمى والاقتصادى مرهون بنهوض هذه الكلية وتعظي

نحن لسنا ضد الضحك ولا يزايد علينا أحد فى الدفاع عن حرية الإبداع، لكن أن يخرج علينا مسلسل فى هذا الوقت العصيب الذى نحتاج فيه أى لمسة تعاون مع

الحنين إلى الماضى ونوستالجيا الصورة القديمة وزمن الأبيض والأسود وذكريات زمان الفنية والرياضية والاجتماعية هى تذكرة نجاح مضمونة لا يخسر من يُ

لو قابلت الرئيس عبدالفتاح السيسى يوماً ما وسألنى متى سينصلح حال مصر؟

ليس بالتبرعات تُحَلُّ مشكلات مصر، لكن بتغيير البنية الاقتصادية، واحترام قيمة العمل، وتطبيق المنهج العلمى فى حل المشكلات، ودفع ضريبة الغلاء م

عندما تصرف الـ«إم بى سى» على مسلسلاتها مليار دولار هى حرة، حتى لو أحرقت هذا البنكنوت فى ميدان عام، إحنا مالنا؟ ده مش مالنا!

كلما شاهدت مسلسلاً تاريخياً من نوعية «صديق العمر» أو «سرايا عابدين»، أترحّم على المؤرخ الراحل العظيم يونان لبيب رزق، فقد كان اسمه كمُراجع عل