هنا صوتك

كتب: ميشيل هوبينك    

ما سر الغضب وما أيضًا أسباب الدهشة؟

بينما يقبع الآلاف في سجون الظلم والظلام، بعضهم حُكم عليه بأحكام جائرة، والبعض قيد الحبس الاحتياطي، وبعض آخر يتم تخزينه وتجاهله، وكثير لا يع

أجب من فضلك على الأسئلة التالية واحسب بعدها كم مرة أجبت فيها بنعم وكم مرة أجبت بلا واكتشف نتيجتك في نهاية الإختبار:  

في الواقع، فاتني أن أسمع بتعبير "هيبة الدولة" في لغة أخرى غير اللغة العربية، ولم أسمع أي دولة أخرى يتردد فيها تعبير "هيبة الدولة" بكل هذه ا

أعرف أنه ليس من حقي أن أطلب منك شيئا، لأنني فقدت هذا الحق يوم أن قررت التمرد عليك، لكن سيظل من حقي أن أعترض وأشكو وأسخط حتى لو لم يكن لذلك

ما الذي يمكن أن أفعله حين أقرأ تعليقات على مقال نشرته في هذا الموقع الكريم، فأجد شخصا يتحدث بثقة شديدة عن كوني عميلا إخوانيا متخفيا طلب منه

يمكنك اعتبار هذا المقال مواصلة لمقال الأسبوع الفائت، ويمكنك اعتباره محاولة للفهم.

إنه لا يريد أن يموت في صمت كما عاش في صمت، لا يريد أن ينهي حياته كما ولد، فصرخة ميلاده لن تكن الاخيرة، ربما قرر الانتقام من هذا الأسم الذي

تحدثنا في المقال السابق عن شكوك لا تصل إلى حد اليقين حول نشأة داعش، وعلامات استفهام حول تمويلها، والتسهيلات التي تحصل عليها، والسلاح الذي ي

إذن فقد كان الأمر يتطلب أن تمسك النيران بثياب جهاز المخابرات العامة لكي يخرج مسئول كبير فيها، حتى ولو كان سابقا، ليقول إن ثروت جودة، الذي ك

  ربما لا يود بعض الرفقاء الاعتراف بوجود واقع جديد يجب التعامل معه بآليات مختلفة.