أحمد عرفة

أمير قطر يخسر ثقة شعبه.. كيف فضح معارض قطرى انتهاكات تميم بن حمد؟

فاقت الانتهاكات التى يرتكبها الأمير القطرى تميم بن حمد الحدود، فى الوقت الذى تلاحق الخسائر الأمير القطرى، حيث خسر شعبه وأفراد أسرته وأشقاءه العرب بسبب سياساته التى ينتهجها بدعم الجماعات الإرهابية.وفى هذا السياق وجه المعارض القطرى جابر الكحلة المرى رسالة إلى الشعب القطرى فى عدة تغريدات له، عبر حسابه الشخصى على "تويتر"، قائلا: "أيها المواطن القطرى، عندما تبرر انتهاك حقوق أهلك من المواطنين على يد الحكومة فاعلم أنك لست وطنياً، بل تابعا ذليلا لرجل خائن لم يصن الأمانة، فلا تبع آخرتك لدنيا غيرك".وأضاف المعارض القطرى: "لقد خسر تميم ثقة الشعب القطرى وأسرة آل ثانى الكرام ودول الخليج حكومات وشعوب، ولكن ربح ثقة الصهاينة فى المقام الأول، فلا نامت أعين الجبناء".1
 
 وتابع جابر الكحلة المرى: "الرئيس التنفيذى للمؤسسة القطرية للإعلام يعمل لدى الحمدين الذين يضعون والده الشيخ حمد بن جاسم آل ثانى تحت الإقامة الجبرية بين أربعة جدران منذ سنوات، بئس الرجال هو ومن على شاكلته".

القسم: 

نائب:سياسات الرئيس السيسي دفعت بمصر لتشهد طفرة سياحية

ثمن فوزي الشرباصي ،  عضو مجلس النواب، السياسات التي يقوم بها الرئيس السيسي ، الداعمة للأمن والاستقرار في مصر والتي كان لها الفضل في النهوض بالقطاع السياحي خلال عام 2018.
وأشار في بيان له اليوم، إلى أن إعلان مجلس السياحة والسفر العالمى WTTC أن السياحة فى مصر شهدت طفرة وانتعاشه هائلة فى عام 2018 حيث تعد الأسرع نموا بشمال أفريقيا، شهادة بنجاح الرؤى والسياسات الوطنية خلال الفترة الماضية.
وشدد عضو مجلس النواب، على أهمية هذا القطاع فى النمو الاقتصادى وتوفير فرص العمل،منوها  الى الدور الذى تقوم به وزارة السياحة لجعل قطاع السياحة من القطاعات ذات الأولوية، واستراتيجيتها لزيادة وعى المواطنين بأهمية القطاع.
و أوضح الشرباصي، أن جهود الدولة المصرية لتحسين الأوضاع الأمنية قد ساعد فى زيادة السياحة بمعدل 16.5% وهو الأفضل منذ عام 2010 كما ان الجهود المبذولة فى القطاع الأمنى ساعدت على إعادة جذب السائحين وشركات السياحة الكبرى إلى الوجهات المصرية السياحية المشهورة مثل شرم الشيخ، مشددا على ضرورة تواصل الاهتمام بالسياحة لأهميتها في تعزيز موارد الدخل القومي المصري.
 
 

القسم: 

كيف فشلت أوروبا فى التعامل مع ملف "العائدين من داعش"؟.. باحث يجيب

توقع الدكتور طه على، الباحث فى علم الاجتماع السياسى، أن تشهد الأيام المقبلة تزايداً فى معدلِ العمليات الإرهابية بواسطة "اليمين المتطرف"، على أن يقابل ذلك بعمليات لا تقل خطورة بواسطة "التنظيمات الإرهابية، متابعا: لقد شهدت أوروبا خلال الفترة الأخيرة عودة عددٍ من أبنائها المنخرطين فى تنظيم "داعش" الإرهابى بالشرق الأوسط، فى الوقت نفسه التي لم تختف الأسباب التي دفعتهم إلى تلك التنظيمات سواء كانت مادية أو اجتماعية أو حتى سياسية، وبالتالى يبدو هؤلاء العائدين خطرا محتملا بدرجةٍ كبيرةٍ خلال الفترة القادمة على الأمن الأوروبى بشكل عام، وهو ما حذِّرت منه بعض التقارير الاستخبارية في أوروبا أخيرا.
وأضاف الباحث فى علم الاجتماع السياسى، أن أنماط تنفيذ العمليات الأخيرة والمتوقعة أيضا أنها تحمل طابع العمل الفردي سواء بالأسلحة النارية كما حدث في نيوزيلاندا وهولندا، أو عمليات دهسٍ أو طعنٍ، مع ارتباط تلك الأعمال بدوافع اجتماعية ونفسية كما ظهر من اعترافات مرتكب حادث نيوزيلاندا الأخيرة إذ اعترف بحقده على المهاجرين، وخاصة المسلمين منهم.
ولفت الدكتور طه على، إلى أن نزعة التطرف فى العالم ترتبط بدرجةٍ كبيرةٍ بفشل الحكومات في حل المشكلات الإقليمية والصراعات المزمنة كما هو الحال فى سوريا والعراق وقبل ذلك القضية الفلسطينية والانحياز الواضح للقادة الغربيين على حق الفلسطينيين وهو ما يصوره البعض فى الغرب كمبررٍ على ازدواجية النخب الحاكمة فى التعامل مع قضايا المقهورين حول العالم.
وتابع الباحث فى علم الاجتماع السياسى: لا يزال تعامل الحكومات الأوروبية مع العائدين من دعش بالشرق الأوسط ينقصه التقدير الشامل، حيث يقتصر الأمر على التعامل معهم جنائياً والتحقيق معهم بعيداً عن معالجة أسباب انضمامهم إلى "داعش" بالأساس.
وأوضح طه على، أن التنسيق الأمني الأوروبي لا يزال يعاني من قصور واضح على المستوى المؤسسي فقد عجز الأوروبيون عن تأسيس "وكالة استخبارات أوروبية موحدة" على غرار "وكالة المخابرات المركزية الأمريكية" (CIA) في ظل عدم كفاءة المؤسسات القائمة في مواجهة الإرهاب مثل الـ "يوروبول".
وأكد الباحث فى علم الاجتماع السياسى، أن الأزمة التي تضرب الاقتصاد العالمي وما يترتب عليها من تزايد معدلات البطالة وغيرها من المشكلات الاجتماعية تلفت انتباه المتضررين منها بين أبناء القارة الأوروبية إلى النظر للمهاجرين باعتبارهم "مزاحمين" لم في بلادهم، بينما يرى المهاجرون أن السبب وراء ما هم فيه إنما هو دعم الحكومات الغربية للإرهاب والتدخل لإسقاط لشيوع الفوضى في بلدانهم، الأمر الذي يعكس حالةً متبادلةً من الحقد والكراهية بين كلا الجانبين؛ فمن غير المتوقع أن تتراجع حدة التطرف وبخاصة في الغرب، متابعا: ولمواجهة تلك الأزمة ينبغي على الحكومات الأوروبية إعادة النظر في سياسات التعامل مع العائدين من داعش والنظر إليهم اجتماعيا وليس جنائيا فحسب.

القسم: 

عن تصاعد الإرهاب فى أوروبا.. استاذ علوم سياسية: انتشار اليمين المتطرف السبب

قال الدكتور طارق فهمى، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إن العملية الإرهابية التى شهدتها هولندا يؤكد أنه من المتوقع أن تتمدد خريطة التطرّف في أوروبا بصورة لافتة فى الفترة المقبلة نتيجة نظرية التمدد والانتشار شبيهه بنظرية الدمينو الشهيرة وبالتالي فإن التطرّف والإرهاب سيتصاعد بقوة فى الفترة المقبلة ليس فقط فى أوروبا بل وفِى أسيا وفِى مناطق التماس العربي الأوروبى.
 
وأضاف أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، أن المشكلة في تشرذم وتفتت عمل ومهام التنظيمات الإرهابية من مواقع محددة إلى مناطق متعددة حيث لم بعد يربط عناصر الإرهابيين سوى الفكرة والعقيدة الأيديولوجية وهو ما سيوسع من قيام عناصر إرهابية بعمليات جديدة في مناطق متعددة.
 
وأوضح الدكتور طارق فهمى، أن العمليات المنفردة التي لا يربطها رابط ستكون أساس ما سيجري في أوربا وخارجها، فالبيئة الحاضنة للتطرف موجودة في مصادر وفكر اليمين المتطرف والذي سيستمر يهدد الأنطمة والحكومات وسينتقل لدول جديدة.
 
ولفت أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إلى أن الرسالة تكمن فى أن التمدد الجيوسياسي مرتبط فعلا بالفشل الراهن في تجفيف مصادر الاٍرهاب والتطرف واتباع معايير مزدوجة في التعامل، المحصلة أنه كلما صعد اليمين إلى دول أخرى، سيزيد التطرّف ومن ثم وقوع أعمال إرهابية ضد الجميع .

القسم: 

حقوقية عن تحريم السلفيين لعيد الأم: يريدون أن يعودوا بنا لعصور الجاهلية

دائما عندما يحل عيد الأم نجد التيار السلفى يصدر فتاوى تحرم الاحتفال به، تحت مزاعم أنه بدعة ليست من الإسلام ولا يجوز الاحتفال به، رغم عدم تحريم الأزهر لهذا العيد باعتباره أنه رد جميل للأم التى تعبنت من أجل تربية الأبناء.
وتعليقا على تحريم السلفيين لعيد الأم، قالت داليا زيادة، رئيس المصرى للدراسات الديمقراطية الحرة، إن هؤلاء عبارة عن عاهات تشوه نسيج مجتمعنا، أن يرى شخص تقدير الأم والاحتفال بها أمر حرام فهو بالتأكيد شخص مختل.
وأضافت رئيس المصرى للدراسات الديمقراطية الحرة، أنه يجب علينا أن نتجاهل مثل هذه الأصوات التي تحرم علينا مصادر البهجة في حياتنا وتريد لنا أن نعود لعصور الجاهلية التي تسمرت عقولهم القاصرة عندها.
 
 

القسم: 

كيف تورط أردوغان فى نشر الإرهاب بأوروبا؟ .. باحث يجيب

أكد هشام النجار الباحث الإسلامى، أن هناك شحن ودفع في اتجاه تأجيج الصراع الأيديولوجي في أوروبا ووراء ذلك قوى تسعى لأن تكون لها قدم وحضور ونفوذ على خلفيات دينية وتحت عناوين الصراع بين الحضارات والاسلام والغرب.
 وأضاف النجار، هذا التوجه يقوده أردوغان ، انتقاما من دول أوربا التى رفضت انضمام تركيا الى الاتحاد الأوربى  ، لافتا الى أن أوردوغان يستخدم فى تحقيق ذلك الغرض وكلائه من الاخوان والسلفية الجهادية .

القسم: 

باحث سياسى جماعة الإخوان منتشرة فى الدول الأوربية وتشكل خطرا على الغرب

أكد الدكتور طه على ، الباحث فى علم الاجتماع السياسى أن المشكلة الأخطر التى يواجهها الأمن الأوروبي ، هي استضافة عدد كبير من المتطرفين الإسلاميين في كبرى المدن الأوروبية مثل لندن وميونيخ التي تعد مأوى للتنظيمات المتطرفة.
وأضاف طه على ، أن ألمانيا  تستضيف "التجمع الإسلامي" التابع للإخوان بالإضافة لمسجد "بلال" في مدينة آخن، وهما من  أخطر بؤر التطرف الإسلامي في أوروبا، فضلا عن استضافة لندن لعدد من التنظيمات المتطرفة والمراكز البحثية التابعة لها مثل مركز "المقريزي" الذي يرأسه المتشدد هاني السباعي، مطالبا الدول الأوربيةب ضرورة إعادة النظر في التعامل مع الإخوان ،الجماعة الأم لكافة التنظيمات المتطرفة حول العالم والتعامل بمرونة أكبر مع التقارير التي تدعوا لإدراجها كمجماعة إرهابية .

القسم: 

بعد حادث نيوزيلاندا.. خبير بشئون الجماعات: تغيير الخطاب الإعلامى ضرورة

أكد الدكتور جمال المشناوى، الخبير فى شؤون الحركات الإسلامية، أن حادث نيوزيلاندا الإرهابى يؤكد ضرورة الفصل بين الدين وتصرفات بعض الجهلة، وبالتالى أيضا لابد من الفصل ببن الإسلام وتصرفات بعض جهلة شباب أو تنظيمات إسلامية.
 
وأضاف الخبير فى شئون الحركات الإسلامية، أن هذا العمل الإرهابى يؤكد أن التحذير والتخويف من الإسلام نفسه خطأ ذريع لكن هذه النزعة الخاصة بالإسلاموفوبيا تتزايد فى أوروبا ويغذيها الصهاينة.
 
وأشار جمال المنشاوى، إلى أن هناك ضرورة لتغيير الخطاب الإعلامى وعدم نسبة أى حادث جاهل أو متطرف أو عنيف للإسلام والتفرقة بين التصرفات الشخصية والإسلام نفسه وحراسة أماكن العبادة.
 وكانت فضائية العربية، بثت مقطع فيديو بثه رواد مواقع التواصل الاجتماعى يشير إلى إلقاء القبض على المتهم بتنفيذ حادث مقتل نحو 49 شخصاً، وإصابة العشرات خلال هجومه على مسجد أثناء أداء صلاة الجمعة.
 

القسم: 

هل تشعل عشوائيات تركيا حرب إسقاط أردوغان؟.. اعرف الإجابة

كشف الباحث الحقوقى، هيثم شرابى، أسباب لجوء الرئيس التركى رجب طيب أردوغان إلى قمع أحزاب المعارضة التركية، مشيرا إلى أنه تمثل أحزاب المعارضة التركية ثقل كبير ضد نظام حزب العدالة والتنمية الإخوانى، الذى ينتمى إليه أردوغان لأن هذه الأحزاب لها تواجد شعبى، وجماهيرى فى العديد من المناطق وخاصة فى وسط وجنوب تركيا، حيث ينتشر حزب الشعوب التركى وبعض الأحزاب الكردية المعارضة لأردوغان.
 
وأضاف الباحث الحقوقى، أن هذه المناطق الشعبية التركية تعانى من إهمال حكومة أردوغان ومن سوء الخدمات مما يجعل انتخابات البلديات أو المحليات مهمة جداً بالنسبة لها حيث ستحصد الكثير من المقاعد فى مواجهة حزب أردوغان.
 
ولفت هيثم شرابى، إلى أن أردوغان يقوم بحملات ضد هذه الأحزاب للتضييق عليها وقمع أفرادها والمنتسبين لها، حيث تأتى هذه الإجراءات فى نفس توقيت عدد من الخلافات والانشقاقات داخل حزب العدالة والتنمية مما يجعل الأمر أكثر استبداد فى تركيا.
 
 

القسم: 

قيادى سابق بالجماعة الإسلامية: الإخوان يصنعون الشائعات نشرا للفوضى

كشف ربيع شلبى، القيادى السابق بالجماعة الإسلامية، طريقة صناعة الإخوان للشائعات عبر مواقع التواصل الاجتماعى، مشيرا إلى أنهم يستهدفون البلبلة والاضطراب فى البلاد وحتى يجعلوا الشعب يتعاطف معهم بعد أن لفظهم.
 
وأضاف القيادى السابق بالجماعة الإسلامية، أن من بين شائعات الإخوان نشرهم أسماء أناس تابعين لهم ساروا فى ركاب حاملى السلاح ضد الدولة وانقطعوا عن أهاليهم حتى يستطيعوا القيام بأعمال إرهابية وفى الوقت نفسه يقوم أتباع الإخوان الحقوقيون، واللجان الإلكترونية ومناصريهم بنشر أسماء أناس مختفون قسريا وهم على يقين أنهم انضموا للجناح المسلح التابع للإخوان وحتى يتعاطف الناس معهم ويقومون باجتزاء الصور والفيديوهات.
 
وأشار ربيع شلبى إلى أن الإخوان يحاولون فى إنشاءهم للشائعات أن يركزوا على رمز الدولة، ومؤسساتها فينشرون كل ما هو سلبى ويزيدون عليه، وذلك من أجل نشر الفساد والفوضى.

القسم: