أحمد الجعفرى

دفن جثة شاب لقى مصرعه غرقًا فى مياه النيل بـ"أوسيم"

صرحت النيابة العامة بشمال الجيزة بدفن جثة شاب لقى مصرعه غرقًا بنهر النيل بأوسيم، بعدما كشف تقرير مفتش الصحة عدم وجود شبهة جنائية حول الحادث.
تلقت غرفة النجدة بلاغا يفيد غرق أحد الأشخاص بنهر النيل بأوسيم، فانتقل رجال المباحث وقوات الإنقاذ النهرى إلى محل الواقعة، وتبين غرق شاب يدعى "محمد.م" يقيم بقرية تابعة لدائرة مركز أوسيم.وانتشل رجال الإنقاذ النهرى جثته، وتم نقلها إلى المستشفة، حيث صرحت النيابة بدفنها، لعدم وجود شبهة جنائية.
 الموضوعات المتعلقة

4 خيوط لحل لغز مقتل طبيب يحمل جنسية دولة عربية داخل مسكنه فى شارع فيصل

تواصل جهات التحقيق بجنوب الجيزة تحقيقاتها لكشف لغز مقتل طبيب يحمل جنسية دولة عربية داخل منزله بفيصل، وتنتظر النيابة 3 تقارير مهمة لكشف تفاصيل وملابسات الواقعة.. وفى هذه القضية 4 خيوط لحل اللغز. تنتظر جهات التحقيق تقرير الطب الشرعى الخاص بوفاة المجنى عليه، لمعرفة أسباب الوفاة، وكيفية حدوثها، ليكشف ما حدث يوم الجريمة.  يعمل خبراء المعمل الجنائى على فحص الأدلة التى جمعها من مسرح الجريمة، وتحليلها، وكتابة تقرير وافً عنها، لتسليمه للنيابة العامة. يعمل رجال المباحث على إجراء تحريات موسعة حول الواقعة تعتمد على الاستماع لأقوال شهود عيان، وفحص شبكة علاقات المجنى عليه، لتحديد دائرة الاشتباه. النيابة العامة أمرت بفحص المكالمات الهاتفية الصادرة والواردة لهاتف المجنى عليها فى يوم الواقعة والأيام السابقة لها، وتنتظر تقرير شركات الاتصالات بشأن ذلك.الموضوعات المتعلقة

تعرف على عقوبة الإجهاض وهل هو جنحة أم جناية؟

الإجهاض جريمة يعاقب عليها القانون، ربما لايعرف الكثيرين تلك المعلومة، فهى جنحة وتكيف كجناية فى بعض الحالات، وتصل عقوبتها لـ15 عامًا فى الظروف المشددة.
يقول "ممدوح عبد الجواد"، المحامى والخبير القانونى، أن الإجهاض جنحة عقوبتها تتراوح ما بين 24 ساعة وحتى 3 سنوات، فى حالة إذا كانت السيدة الحبلى  أجهضت نفسها بنفسها أو بمساعدة الغير بأي طريقة إن كانت، ويعاقب من ساعدها بنفس العقوبة.
ويضيف "عبد الجواد"، أن الإجهاض يكون جناية فى حالة إذا اقترن بالعنف أو كان الجانى طبيبًا، وفى تلك الحالة تصل العقوبة إلى السجن المشدد بين 3 إلى 15 سنة.الموضوعات المتعلقة

سائق "توك توك" شبرامنت: اللصان أطلقا النار لتخويفى وضربانى وسرقانى

استمعت النيابة العامة بجنوب الجيزة لأقوال "مصطفى.ا" سائق "توك توك" فى واقعة تعرضه للسرقة بالإكراه فى منطقة شبرامنت، والذى قال إن المتهم استوقفه فى الطريق وأقنعه بأنه بائع "صور وآيات قرآنية" وطلب توصيله إلى قرية شبرامنت التابعة لمركز أبو النمرس، وفى الطريق فوجئ به يهدده بـ "فرد خرطوش" حتى وصل إلى منطقة أرض البحر.وأضاف المجنى عليه أن هذا المتهم كان ينتظره صديق بمنطقة "أرض البحر"، وأنهما استوقفاه وطلبا منه ترك المركبة "توك توك"، وحينما رفض اعتديا عليه بالضرب وأصاباه فى الوجه، وأطلق احدهما النار فى الهواء من "فرد خرطوش" لتخويفه.تلقت غرفة النجدة بلاغا يفيد تعرض سائق للسرقة بالإكراه على يد مجهول، وذكر المجنى عليه "مصطفى.خ" أن شاب مجهول الهوية، طلب منه توصيله، ثم اقتاده لمكان خالى من المارة، واعتدى عليه مما أسفر عن إصابته بوجهه، ثم استولى على الـ"توك توك" الخاص به وفر هاربا.وحرر محضرا بالواقعة، ويكثف رجال المباحث إجراء التحريات وجمع المعلومات، للتوصل لهوية المتهم بارتكاب الواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

حبس مسجل خطر قتل خفير بموقع إنشاءات لسرقة مواد البناء

أمرت النيابة العامة بشمال الجيزة اليوم السبت، بحبس "علاء.ه" 33 عامًا عامل نظافة ومسجل خطر سرقات 4 أيام على ذمة التحقيقات؛ لاتهامه بقتل خفير أمن معين لحراسة مواد البناء المخصصة لأعمال إصلاحات كوبرى الدقى.
 
كشفت التحقيقات التى أجرتها النيابة، أن المتهم تسلل خلسة إلى موقع الإنشاءات للسرقة، إلا أن المجنى عليه شعر به، فحاول مقاومته، إلا أن المتهم باغته بـ4 طعنات قاتلة بـ"سكين" واستولى منه على 600 جنيه وفر هاربًا.
 
وتابعت التحقيقات، أن أجهزة الأمن تلقت بلاغًا بالعثور على جثة المجنى عليه "كمال.ح" 58 عامًا، ويعمل خفيرا خاصا لحراسة مواد البناء المخصصة لأعمال إصلاحات الكوبرى، وأنه يرتدى ملابسه كاملة، وبها آثار 4 طعنات أسفل الذقن وأخرى فى الرقبة، وبعثرة فى محتويات الغرفة.
 

قضاة وقانونيون.. عبد العزيز فهمى رفيق سعد زغلول فى الكفاح بقضية استقلال مصر

عبد العزيز فهمى، واحد من أعلام الحركة الوطنية، أهتم بقضية استقلال وطنه وكان شعلة من النشاط التى لم تهدأ فى سبيل نيل مصر لاستقلالها، وضحى فى سبيل ذلك بكل نفيس وغال، وعمل فى القضاء والسياسة وكتب الشعر وترأس حزب الأحرار الدستوريين، ولقب بـ"شيخ القضاة" و"النقيب الجليل"، وكان له اثرًا بالغًا فى تاريخ القضاء المصرى، وكان ثان نقيبًا للمحامين وأصغر من تقلد ذلك المنصب.
ولد "عبد العزيز فهمى" فى محافظة المنوفية عام 1870، وحفظ القرآن الكريم فى بلدته، وتعلم التجويد، وحصل على الابتدائية والثانوية، بعدها انتقل لدراسة القانون بمدرسة الحقوق وحصل على الليسانس عام 1890، بعدها بفترة عمل كاتبًا بمحكمة طنطا، ثم بنيابة بنى سويف، كما عين مستشارًا قضائيًا للأوقاف، إلى أن استقال وفتح مكتب خاص بالمحاماة.عبد العزيز فهمى
تولى عبد العزيز فهمى رئاسة محكمة الاستئناف، وفى عام 1930 استقال من رئاستها بعدم قرأ فى إحدى الجرائد سؤالاً طرحه أحد أعضاء مجلس النواب_آنذاك_، عن أسباب تقاضى رئيس محكمة الاستئناف مرتب يوازى راتب الوزير، بعدما أعتبر ذلك تدخل من السلطة التشريعية فى شئون السلطة القضائية، وفى ذات العام انشئت محكمة النقض وتولى رئاسته "فهمى" ونسب إليه أنه هو من اختار أسم المحكمة.عبد العزيز فهمى
وكان لعبد العزيز فهمى دورًا وطنيًا واضحًا، حيث كان ممثل الوجه البحرى فى الوفد الذى ضم سعد زغلول وعلى شعراوى لعرض قضية استقلال مصر على المعتمد السامى البريطانى، وكان أول من وضع مشروع الدستور المصرى عام 1920 كما تولى وزارة الحقانية فى وزارة "زيور باشا".عبد العزيز باشا فهمى
وكان من بين القصص الطريفة التى رويت عن "عبد العزيز فهمى" قصة الرجال الذى جاء إليه من بلدته طالبًا عملًا يسترزق منه، بعدما أصيب فى حادث قطار، فقال له "فهمى":لكنك لا تقدر على العمل، ولكنه إستدرك، ثم اخذ حمار هذا الرجل وعين الحمار فى البريد حيث كان البوسطجى يمطتى الحمار تنقلا بين البلاد لنقل الخطابات بين مختلف القري.
 

القسم: 

تقرير لجنة الصحة يحدد مصير صاحب مجزر حاز دواجن فاسدة بالجيزة

تفحص لجنة مشكلة من وزارة الصحة كمية من الدواجن يشتبه فى أنها غير صالحة للاستهلاك الأدمى بعد ضبطها داخل مجزر دواجن بالجيزة، لكتابة تقرير وافٍ عنها وتسليمه للنيابة لاستكمال التحقيقات.
 
وكشفت التحقيقات عن أن "ع.ح" صاحب مجزر دواجن جمع كميات ضخمة من الدواجن مجهولة المصدر، وغير صالحة للاستهلاك الآدمى، تمهيدًا لطرحها فى الأسواق بمنطقة الحوامدية.
 
وكانت الأجهزة الأمنية تمكنت من ضبط المتهم، وبتفتيش المتجر ضبط بداخله كميات ضخمة من الدواجن المقطعة بلغت طن ونصف، وبفحصها تبين أنها منتهية الصلاحية، وغير صالحة للاستهلاك، وبالتحرى تبين أن المتهم أعدها لبيعها وتحقيق أرباح طائلة.
 
 

"قضاة وقانونين".. عمر بك لطفى المحامى الذى أسس النادى الأهلى وقاوم الاستعمار

عمر بك لطفى محامى وحقوقي مصرى، عرف بـ"أبو التعاون فى مصر"، وهو صاحب فكرة تأسيس "النادى الأهلى المصرى"، عمل بالمحاماة فبدأ فى قلم قضايا الحكومة، وبعدها عمل فى مكتب محاماة "سعد زغلول"، كما عمل قاضيًا بمحكمة محافظة قنا، وأنهى حياته بمكتبه الخاص للمحاماة الذى ظل يمارس فيه مهنته إلى أن وافته المنية.
 عمر لطفى بك
ترجع أصول عمر لطفى إلى المغرب، فقد وفدت أسرته إلى مصر فى عهد ولاية محمد على باشا، وولد بمدينة الإسكندرية عام 1867، وتلقى تعليمه الأول فى مدرسة الجمعية الخيرية وحفظ بها القرأن الكريم، وما لبث أن انتقل إلى القاهرة، ليسكن بحى بولاق ويدرس فى مدرسة "الفرير"، وفى 1886 تخرج من مدرسة الحقوق، وبدأ يسلك درب المحاماة الذى عمل بها إلى أن توفى.
 
بدأ نشاط "لطفى" التعاونى حينما دعى إلى إنشاء نقابات زراعية تساعد الفلاحين بدلًا من المرابين، الذين اثكلوا كواهلهم، وحينما وجد رفضًا من الحكومة، لجأ إلى إنشاء النقابات الزراعية، والتى تطورت فيما بعد إلى الجمعيات التعاونية، والتى ظهرت فى القاهرة وانتقلت إلى الاسكندرية والمنصورة والمنيا وغيرها من المدن، وكان ذلك كافيًا لأن يطلق عليه الفلاحين أسم "أبو التعاون فى مصر"، كما يُعد "لطفى" المؤسس لأول نقابة عمالية فى مصر وهى نقابة عمال الصنائع اليدوية.عمر لطفى
لم يكن "لطفى" الذى ترأس نادى المدارس العليا عقب انشائه فى عام 1905، ببعيدًا عن الكفاح الوطنى ومناهضة الاستعمار، فقد كانت صداقته مع مصطفى كامل خير دليلًا على ذلك، وكان ذلك الكفاح هو البذرة الأولى نحو فكرة تأسيسه للنادى الأهلى؛ ليكون قبلة الشباب الباحثين عن حرية مصر من الاستعمار، يجمعهم ويوحد كلمته بدلًا من أن يتفرقوا بعد تخرجهم ويعود كلًا منهم إلى قريته لا يربط بينهم شيء.
 
ساعدت سعة إطلاع "لطفى" في القضاء و الاقتصاد على تأليف عدة كتب في القضاء مثل الدعوة الجنائية في الشريعة الإسلامية، وحرمة المساكن، وحق المرأة، وحق الدفاع، والامتيازات الاجنبية، والوجيز فى شرح القانون الجزائى، وشركات التعاون فى مصر، مما جعله وأحد من أهم الشخصيات فى تاريخ مصر، حتى اختارته مجلة "الأثنين والدنيا" ضمن أعظم 10 رجال فى تاريخ مصر خلال 5 عقود.
 
فى 14 نوفمبر عام 1911 توفى عمر لطفى فى القاهرة عن عمر يناهز الـ44 عامًا، وكانت لوفاته اثر كبيرًا فى نفوس الشعراء والأدباء والمحامين الذين صادقوه وصادقهم، وجعلت أمير الشعراء أحمد شوقى يرثيه بأبيات شعرية قال فى مطلعها:"قفوا بالقبور نسائلْ عمر..متى كانت الأرض مثوَى القمرْ".
 شعار النادى الأهلى
 

القسم: 

تفاصيل مثيرة فى واقعة مقتل ربة منزل على يد ابنها بالجيزة..تعرف عليها

كشفت تحقيقات النيابة العامة، بجنوب الجيزة، تفاصيل مقتل ربة منزل، على يد ابنها بمنطقة الكوم الأخضر، حيث تبين أن خلافات نشبت بين المتهم والمجنى عليها البالغة من العمر65 عامًا، دفعته، لأن يستل سكين "مطبخ"، ويسدد عدة طعنات نافذة للمجنى عليها فسقط على الأرض غارقًة فى دمائها.
وتبين من التحقيقات، أن المجنى عليها، أصيبت بعدة طعنات نافذة فى منطقتى الصدر والظهر، وأصيبت بسحجات وكدمات فى الجسد نتيجة اعتداء المتهم عليها بالضرب، وأنه فر هاربًا بعد الواقعة.
وتابعت التحقيقات، أن أجهزة الأمن، تلقت بلاغًا من الأهالى يفيد بمقتل ربة منزل على يد نجلها بسبب خلافات بينهم، وعلى الفور انتقل رجال المباحث إلى مكان الحادث، وتم الاستماع لأقوال شهود العيان، وتمكنت قوات الأمن من القبض على المتهم.
واعترف المتهم "أ.ع" عامل فى العقد الرابع من العمر، بقتله المجني عليها والدته"م.ف" ربة منزل في العقد السادس من عمرها ، فتم تحرير محضر بالواقعة وأحيل للنيابة التى باشرت التحقيق معه وأمرت بحبسه.
 
 

النيابة تنتهى من مناظرة جثة ربة منزل قتلت على يد ابنها بسبب خلافات بالهرم

 
 
كشفت مناظرة النيابة أن المتوفية فى العقد السادس من عمرها، وملقاة فى صالة الشقة وترتدى ملابسها كاملة ومصابة بـ"10 " طعنات فى منطقتى الظهر والصدر، بالإضافة إلى وجود كدمات وسحجات فى مناطق متفرقة من جسدها.
 
 
وأمرت النيابة عقب الانتهاء من مناظرة جثمان المجنى عليها، من تشريح الجثمان، وطلبت تقرير الصفة التشريحية الخاص بها، وبدأت التحقيق مع المتهم.
 
 
تلقي قسم شرطة الهرم بلاغ من الأهالي يفيد بنشوب مشادة كلامية بين "أ.ع" عامل فى العقد الرابع من العمر، وبين والدته"م.ف" ربة منزل في العقد السادس من عمرها ، تطورتإلى مشاجرة قام خلالها المتهم بإحضار سكين من المطبخ وسدد لها عدة طعنات فى مناطق متفرقة من جسدها، حتى سقطت غارقة فى دمائها ولقيت مصرعها، وقد تمكن المتهم من الهرب.
 
 
تمكنت قوة أمنية بقيادة المقدم محمد الصغير رئيس مباحث قسم الهرم ومعاونه هاني عجلان، وإسلام السيد، من القبض على المتهم وتحرير محضر واخطار النيابة.