هبة شعبان

«إجازة الحيض».. حق طبيعي للنساء أم كشف للستر؟

 

أثار قيام إحدى الشركات بإصدار قرار بمنح العاملات لديها إجازة شهرية تحت عنوان "الفترة المرهقة" خلال فترة "الحيض"، حالة من الجدل داخل المجتمع ما بين دعوات بتعميم هذا الأمر بجميع الهيئات والمؤسسات، وبين من يراه أمرًا عبثيًا لا فائدة منه، سوى كونه خروجًا عن المألوف والعادات والتقاليد، ومن غير المقبول إعلانه أو التحدث فيه.

حاور «اليوم الجديد» مجموعة من الفتيات؛ لإبداء رأيهن في هذا الأمر..

في هذا الصدد تقول «منة. ب»: "إيه المشكلة أي راجل ميبقاش عارف ده، وإن أمه ومراته وبنته وإخواته ربنا خلقهم بنفس الطبيعة، يبقى العيب فيه وفي جهله وأكيد الست مش هتمشي تقول أنا عندي البريود في الشركة يعني.. وبعدين ده شغل ولا فرن عيش، هنفضل نركّز دي خدت إجازة ليه ودي عندها البريود ولا إيه؟".

وتساءلت أيضًا «ريهام. س»: «عيب ليه؟، هي الست الحامل برضه بتبقى عيب؟ إيه العيب في الكلام دا، أنا لما بتجيلي بموت، ولو حصل وجيت على نفسي، ونزلت الشغل كل الناس بتعرف إنها عندي عشان التعب دا، يبقي أنا كدا اتفضحت؟».

وتابعت «نادية .ح»:  «مفهاش كسوف ده شيء طبيعي زي قضاء الحاجة كده، وفعلا خطوة مهمة جدا أنا واحدة من الناس تاني يوم مبقدرش أتحرك من مكاني، وكنت باخد مسكنات علشان أقدر أنزل من البيت».

وعلى الجانب الآخر قالت "جهاد. أ": "انتوا شايفين إن الموضوع دا عادي إزاي؟.. أعرف ناس كانوا بيتكسفوا إن إخواتهم البنات تعرف، بلا عملية فسيولوجية بلا قرف، إزاي أعرّف فعلا الناس إني واخدة إجازة بسببها، ممكن الواحدة تعمل نفسها بتصلي عشان ابوها وأخوها ميعرفوش".

وأكدت  "فاطمة أ " أنها ضد هذا القرار قائلة: "لا طبعًا ضد، يعني إيه أبقى في شغل، ومعايا رجالة ويسألوا عني مثلاً، يقولوا في إجازة فترة الحيض، وليه يعرفوا أصلاً؟ قرار مقرف وغلط".

وقالت "سماح. م ": "يا فرحة الشباب فينا هيعرفوا ويفضلوا يتريقوا علينا بعد ما نرجع من الإجازة".

من جانبه، قال الدكتور محمد الجداوي، استشاري أمراض النساء والتوليد، إن الأمر لا يستحق وضع إجازة مطلقة للسيدات أثناء فترة «الحيض»؛ لأن تلك الفترة تختلف من سيدة لأخرى، مشيرًا إلى أن الدورة الشهرية إذا جاءت بألم يعيق الحركة الطبيعية والنشاطات اليومية لها فلابد من إعطائها إجازة.

وأوضح "الجداوي" في تصريح خاص لـ"اليوم الجديد" أن هناك أربعة مراحل ولابد من تقييم الحالة، إذا دخلت السيدة في المرحلة الثالثة أو الرابعة فإنه من الطبيعي أخذ إجازة، وإما إذا كانت في المرحلة الأولى أو الثانية، والتي تسمى بـ"الوضع الطبيعي" فيمكنها ممارسة يومها بشكل طبيعي كباقي الأيام.

وأضاف أنه لابد من تقييم كل حالة بمفردها، موضحًا أن العلم حدد وقيم الآم الدورة، مشيرًا إلى أن السيدات التي تدخل في المرحلة الثالثة والرابعة لا تتعدى 10 أو 15%.

فيما علق الشيخ مبروك عطية، خلال إحدى حلقات برنامجه التليفزيوني: «المرأة في ديننا شأنها الستر، فلا يمكن لأحد أن يكشف هذا الستر وبالأخص الرجال، وبالتالي فلا يمكن السماح للمرأة بالحصول على إجازة من العمل أثناء فترة الحيض لأن ذلك يسبب لها كشف لسترها أمام زملائها الرجال».

رأي القانون

وفي السياق نفسه، أكد المحامي عصام حجي، أن مقترح حصول المرأة على إجازة خلال فترة الحيض مرفوض قبل بدايته، لأنه يخالف القانون، معتبرًا أن هناك استحالة في تطبيق هذا المقترح لاختلاف الأمر من امرأة لأخرى.

وتابع "حجي"، خلال لقاء تلفزيوني، أنه من حق الموظف الحصول على إجازة مرضية، مضيفًا: "خدوا إجازة مرضية، والمعنى في بطن الشاعر"، لافتا إلى أن التعديلات الدستورية تطالب بزيادة كوتة المرأة في البرلمان، متسائلا: "هنعمل معاهم إيه في الإجازة".

واعتبر أن هذا المقترح قد يكون مدخل ادعاء للبعض على أنهن في فترة الحيض حتى يحصلن على إجازة.

القسم: 

العفاريت المتهم الأول بسرقته.. شهادات السيدات حول اختفاء الذهب

من النسخة الورقية

 

شهادات سيدات حول اختفاء المشغولات.. والعفاريت المتهم الأول فى سرقتها

همس: حلقى اختفى وظهر فى شقتى الجديدة

منى: حلقى اختفى من أذنى ولقيته بعد شهور فى صندوق ما فتحتوش من سنة

فريدة: سلسلتى اختفت من على التسريحة وبعد ما اتهمت زوجى عرفت إن الجن السبب

رغدة: جدتى لما بيضيع منها حاجة بتقف فى مكانها وتقول ياللى أخدتوا الحاجة رجعوها بترجع

نسمة: بيتنا القديم كان مسكونا وشيوخ قالوا لنا الجن بيخفى الذهب عشان يفتن أهل البيت فعزلنا

وشيوخ ادعوا أنهم من الأزهر: الجن بيخفى الذهب لكنه ما يقدرش يفتح العلب والصناديق

وداعية أزهرى: موروثات شعبية ليست حقيقية

أستاذ اجتماع: اتفاق العوام ليس معيارًا علميًا

«حطيت الخاتم فى علبته صحيت الصبح ما لقتهوش.. كنت لابسة الحلق فى أذنى فجأة اختفى فى البيت ولم أجده.. السلسلة كانت على التسريحة اختفت» كانت تلك بعض الحوادث الغامضة التى اختفت فيها مشغولات ذهبية للأبد وعجز أصحابها عن إيجاد تفسير منطقى لها فألقوا به إلى الجن.

نعم الجن.. فعلى الرغم من غرابة التفسير وعدم منطقيته إلا أنه هناك قطاع كبير من المواطنين الذين تعرضوا لاختفاء مشغولات ذهبية باتوا مؤمنين بأن الجن هو المسئول عن تلك الوقائع، وباتوا يرددون القصص حول الأسباب التى تدفع الجن لإخفاء الذهب منهم من يرى أن الجن عاشق للذهب وبالتالى فهو يسرق ما يرتئيه، ومنهم من يعتقد أن الجن يتلاعب معه فيخفى الذهب من أمام عينه لمدة زمنية ثم يعيده مرة أخرى فى وقت غير متوقع.

رصدت «اليوم الجديد» عددًا من وقائع اختفاء الذهب وتحدث مع أصحابها فى التقرير التالى:

«والله أنا عمرى ما اقتنعت بالمواضيع دى بس كان لازم أصدق بعد اللى حصلى» بهذه الكلمات بدأت السيدة «همس ياسر» حديثها لنا حول ما تعرضت له عندما فقدت قرطها الذهبى الذى كانت تحتفظ به ضمن مشغولات ذهبية أخرى قائلة: «كان عندى حلق ذهب وكنت حطاه فى علبة الذهب بتاعتى فى البيت وفجاءة ما لقتوش ودورت عليه وقلبت البيت حتة حتة وبرضه ما لقتوش» مؤكدة صعوبة أن يتورط أيًا ممن يعيشون معها فى مثل تلك الواقعة قائلة: مستحيل طبعًا يكون حد من البيت ولو فى حد من البيت فمن الطبيعى أن يعتاد مثل هذا الأمور لكن أنا ما فقدتش غير الحلق ده وعمر ما حاجة تانية اختفت من البيت حتى الفلوس بتفضل مكانها.

وتكمل السيدة الثلاثينية، الحاصلة على مؤهل متوسط وتعمل فى تصميم فساتين الزفاف، أنها متزوجة منذ 13 عاما وتتحلى بالنظام فى بيتها ووضع الأشياء فى أماكنها مشيرة إلى أن «حلقها» كان له معزة خاصة لديها إلى أن اختفى دونًا عن باقى الذهب مما جعلها تؤمن بأن من يرتكب هذه الأعمال هم «الجن».

 وأكدت همس، أنها بعد مرور عام على هذه الواقعة وانتقالها لشقة أخرى تفاجأ بقرطها الذهبى فى نفس العلبة التى تفتحها يوميًا ولم تره قط، الأمر الذى جعلها تصاب «بصدمة غير طبيعية» على حد قولها.

وتحكى «منى السيد» قصتها مع اختفاء الذهب لنا قائلة: «كنت لابسة الحلق فى ودنى وما لقتوش» قلبت الدنيا عليه دون فائدة حتى فقدت الأمل وبعد مرور عدة أشهر عثرت عليه فى صندوق لم أفتحه منذ سنة كاملة أى حتى قبل أن يضيع حلقى بشهور وكان به مجموعة من الأقمشة فوجدت الحلق بين طياتها.

ولفتت السيدة الأربعينية، إلى أنه لم يكن هناك أى شخص معها بالمنزل سوى طفلها الذى كان لديه 7سنوات، مشيرة إلى أنه من الممكن أن يعثر على «الحلق» أثناء لهوه، لكنه لن يضعه بالتأكيد فى هذا الصندوق المغلق البعيد عن متناوله.

وأوضحت أنها تأكدت من شيوخ أزهريين قائمين على صفحة بـ«الفيس بوك» تحمل اسم «فتاوى معاصرة» فطرحت عليهم سؤال هل هناك جن يخفى الذهب ويعيده لمكان آخر؟ فكان ردهم التأكيد على إخفاء الجن للذهب مستدلين على ذلك بآراء وأقوال بعض الأئمة وذلك على حد قولها.

وقالت فريدة محمود، حاصلة على بكالوريوس إعلام، إنها كانت تضع سلسلة ذهبية فى علبة على تسريحتها بغرفة نومها، وعند ذهابها لحضور حفل زفاف جاءت لتفتح العلبة التى تضع بها السلسلة ولكنها لم تجدها، مؤكدة أنه لم يدخل أى أحد شقتها مما جعلها تشك فى زوجها ووجهت له بالفعل اتهاما صريحا بسرقة السلسلة.

وتابعت السيدة العشرينية قائلة: «أعلم صفات زوجى جيدًا وكل البشر فيهم عيوب كثيرة، لكن عمره ما كذب عليا قط خلال فترة ارتباطنا أو حتى بعد زواجنا، ومش عارفة إيه اللى خلانى اتهمه بس اختفاء السلسلة بالشكل ده جننى خاصة إنى قلبت البيت من فوقه لتحته ولم أجدها فالشيطان وزنى».

وأضافت: بعدها علمت أن عددا من المحيطين بى تعرضوا لوقائع مشابهة آمنت بوجود الجن وقدرته على إخفاء الذهب.

 «الذهب بيختفى ومش بنلاقيه تانى» بهذه الكلمات تحدثت نسمة نصار، 25 سنة، تعمل محامية بمجال العقارات، لنا قائلة: البيت اللى كنا عايشين فيه بيحصل فيه حاجات غريبة، فمثلًا ساعات نلاقى رسم بارز ولافت على الحيطان، وما نبقاش عارفين مين اللى رسمه بشكل بارز ولافت ولا أحد يعلم من الذى يفعل ذلك.

وأضافت: كذا مرة اختفى ذهب من البيت وما لقناهوش تانى، وكمان فى فلوس اختفت وما عرفناش طريقها واستحالة حد من اللى فى البيت يعمل كده ده غير إن الحاجات اللى بتختفى بتختفى مننا كلنا، لدرجة إننا جبنا شيوخ تقرأ وتحصن البيت وما كانوش دجالين ولا حاجة قالوا لنا لازم نسيب البيت لأنه مسكون بالجن وهو اللى بيخفى الذهب والفلوس عشان يعمل فتنة فى أهل البيت.

وتابعت: قصاد اللى بيحصل قررنا نسمع النصيحة ونترك البيت، الغريبة إننا من ساعة ما سكنا فى بيتنا الجديد ما فيش حاجة من دى اتكررت تانى.

وقصت علينا رغدة قصة طريفة، حيث اعتادت كل من جدتها وحماة أخيها عندما يفقدن أى شىء أن يقفوا بجوار المكان الذى فقدت فيه حاجتهم ويرددوا بصوت عالى: «يا اللى أخدتوا الحاجة هاتوها» مؤكدة أنهم كانوا يعثرون عليها فور ترديد هذه الكلمات الأمر جعلها تصاب بالذهول فى بادئ الأمر قبل أن تعتاده فيما بعد.

وتابعت رغدة: لما سألت جدتى قالتلى إن دول سكان زينا على الأرض وبيهزروا أو بيلعبوا مع اللى فى البيت مش أكتر.

أما صفحة «فتاوي معاصرة» على «فيسبوك» التي يتولى إدارتها شيوخ أزهريين، لمجموعة من الأشخاص يبدوا على مظهرهم أنهم ينتمون للتيار السلفى وصفوا أنفسهم بأنهم طلاب علم يقدمون الفتوى للأمانة ويرجحون ما يروه قويا من آراء المجتهدين ويأخذون ما هو أقرب للصواب من كلام العلماء المعاصرين.

، فقد ردت ممثلَة في الشيخ محمد عبد المنعم الأزهري، على سؤال لإحدي عضوات الصفحة : «هل ممكن يكون فى سحر أو جن يعنى يقوم بسرقة الأموال من الشقة؟»، مؤكدًا إمكانية سرقة الجن لمتعلقات المنازل، لافتًا في تعليق آخر إلى أن الجن لديهم القدرة على السرقة، لكن ليس باستطاعتهم أنهم فتح الأبواب المغلقة، مستشهدًا بحديث «عن جَابِر بْن عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، قَالَ : رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (إِذَا كَانَ جُنْحُ اللَّيْلِ ، أَوْ أَمْسَيْتُمْ ، فَكُفُّوا صِبْيَانَكُمْ ، فَإِنَّ الشَّيَاطِينَ تَنْتَشِرُ حِينَئِذٍ ، فَإِذَا ذَهَبَتْ سَاعَةٌ مِنَ اللَّيْلِ فَخَلُّوهُمْ ، وَأَغْلِقُوا الأَبْوَابَ ، وَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ ، فَإِنَّ الشَّيْطَانَ لاَ يَفْتَحُ بَابًا مُغْلَقًا)».

داعية أزهرى: موروثات شعبية وليست حقيقة

وردًا على ذلك يقول الشيخ أحمد البهى، الداعية الأزهرى، إن سرقة الجن للذهب أو إخفاؤه له ماهو الإ اعتقادات وأفكار شعبية ليس لها أثاث من الصحة.

وأضاف «البهى»، فى تصريح خاص، أنه لن يقتنع إلا بالعقل والتجربة وليس بمثل هذه المعتقدات، موكدًا أنه حتى ولو كثرت عدد الحالات التى تعرضت لفقدان أمتعتهم فلن تكون بمقدار العدد الذى لم يفقد شيئا أو يسرق منه شىء فى ظروف غامضة، وبالتالى فتلك الحوادث ليست مقياسا.

وتساءل الشيخ أحمد البهى، «أشمعنا أختارهم هما»،.. ده لو الجن شرع فى هذه المسألة لن يستطيع أحد حماية بيته.

ولفت البهى، إلى أن الجن منه ما يؤذى، ومنه من يلحق ضررًا بالإنسان ولكن أذاه يتوقف عند نقل الأشياء أو سرقتها مضيفًا: «والإ كان بمقدوره الضغط على زرار نووى لصنع كارثة بالعالم».

أستاذ علم الاجتماع: إجماع العوام لا يعنينا فى شىء

ومن جانبه، قال الدكتور طه أبو حسين، أستاذ علم الاجتماع بالجامعة الأمريكية، إن اختفاء الذهب أو سرقته من قبل الجن أمر غير صحيح من الناحية العلمية، فالجن نفس ماشى.. روح ماشية.. لكن ليس مادة لنقل الأشياء.

وأكد أبو حسين، أن إجماع العوام لا يعنيه فى شىء ولا يعتبره مرجعية علمية، مشيرًا إلى أن وصية الرسول لأهل البيوت عند النوم وهى «أطفئوا النار وأغلقوا الأبواب فإن الشياطين لا تشعل النار ولا تفتح الأبواب تتسق مع نظرية العلم الحديث والفكرة الشرعية ليست فى حاجة لأن تدعم نظريًا أو يدعمها علم ولكن هو توافق وذلك ما يسمى بالإجماع، ولكن إجماع العوام فى مثل هذه الأمور غير صحيح بالمرة.

 

 

القسم: 

العشق على تذاكر المترو

 

من النسخة الورقية لجريدة اليوم الجديد 

 

حب ووعود، ذكريات أول أيام اللقاء ولحظات تم سرقتها من الزمن، آلام الفراق والوداع، تأريخ لعمر الصداقة والزواج، أرقام هواتف، صور أسهم تخترق القلوب كل  هذا لم يكن على كارت هدايا أو خطابات يتداولها العاشقين والأصدقاء، ليس إهداء على كتاب أو كلمات على ورقة نقدية، وليس كذلك نقشًا على جدار سور نهر النيل بل إن جميعها ذكريات على تذاكر مترو الأنفاق.

تحولت تذكرة المترو التى لا يتعدى طولها بضع سنتيمترات من وسيلة لاستقلال المترو إلى وسيلة لنقش الذكريات وبعث الرسائل، فما أن تقع عيناك على الخريطة الإرشادية لمحطة مترو جمال عبد الناصر بالخط الأول حتى ترى رسائل غرامية مكتوبة على تذكرة المترو بشكل عبثى مثبتة جميعًا عشوائيًا داخل اللوحة الزجاجية التى تحمى الخرائط وكأن من كتب عليها يعتقد أن حفظها فى هذا المكان سيجعلها تبقى للأبد.

وكانت أكثر التذاكر لفتًا للانتباه تلك التى دون عليها العبارات الآتية» بحبك ياندى.. ندى مرات أسامة.. ندى بتحب أسامة، أيضًا التذكرة التى تحدثت عن الصداقة التى جمعت مى وميرنا وميادة وندى ونوال وشروق وشاهى ودون عليها عبارة» أصحاب للأبد ورقم تليفون لم يحدد صاحبه.   

«بحبك يا ملاكى يا أغلى من حياتى» كانت هذة الجملة من نصيب «هدير» المدون أسمها على التذكرة مصحوبة برسمة قلب وسهمين وأول حرف من أسمائهم، ورسالة أخرى وجهتها فتاة مجهولة لشخص يدعى «محمد حجاج» كانت عبارة عن كلمة واحدة هى «بحبك»، وبالمثل كتب شخص مجهولة على إحدى التذاكر «بحبك ياكوكا..بعشقك».

يرى البعض أن لجوء ركاب المترو لاستخدام التذكرة لتسجيل مثل تلك الكلمات والعبارات يدل على أهمية وقيمة المترو بالنسبة لأصحاب تلك الرسائل وأنه مثلما يشكل جزءًا من حياتهم صار يحمل أيضًا ذكرياتهم التى دونوها على تذكرته، حتى إذا تغيرت الظروف ومنعهم شىء ما من استقلاله باتت حوائطه تحتضن ذكرياتهم.

 

القسم: 

متحدث «المترو»: رغم تحريك التذكرة مصروفاتنا تتفوق على الإيرادات

 

من النسخة الورقية لجريدة اليوم الجديد:-

قبل رفع سعر التذكرة كان المترو يتكبد 20 مليون جنيه خسائر شهريًا

تطوير الخط الأول كان بقروض بلغت 30 مليار جنيه

تم تخصيص 25 محطة لتواجد حملة 100 مليون صحة.. ونقدم لها كل الدعم

«تهالك بعض الجرارات.. تكييف العربات القديمة.. ارتفاع أسعار تذكر المترو.. ومشروعات إنشاء خطوط جديدة.. وتطوير المحطات» تعد هذه أبرز النقاط التى تشغل بال المواطن المصرى فيما يتعلق بمترو الأنفاق.. تلك الوسيلة الهامة التى تخدم يوميًا ما لا يقل عن 3 ملايين مواطن مصرى اعتبروه أكثر وسائل المواصلات أهمية داخل القاهرة الكبرى، فربطوا يومهم به ارتباطًا وثيقًا حتى أن حدوث عطل فى أحد خطوطه ولو لدقائق يكون بالنسبة لهم توقف فى الحياة حتى تعود صفارات إنذاره لتنتبه باقتراب وصوله للمحطة.

حول تلك النقاط وأبرز القضايا المتعلقة بالمترو يتحدث أحمد عبد الهادى بكير، المتحدث الإعلامى بهيئة مترو الأنفاق، فى حواره التالى:

- لماذا يعانى الخط الأول «حلوان -المرج» من مشكلات كثيرة؟

منذ تولى المهندس هشام عرفات وزير النقل، منصبه وهو يولى اهتمامًا كبيرًا بتطوير وتجديد معظم خطوط مترو الأنفاق، وبالأخص الخط الأول «حلوان - المرج»، ولكن ذلك الخط بدأ تشغيله فعليًا منذ عام 1987، وبالتالى فمعظم أجهزته وأدواته قديمة تحتاج إلى إعادة تأهيل كامل.

ويحتاج الخط الأول إلى تجديد الشبكات الكهربائية الهوائية، التى تعمل على تغذية القطارات، وتغيير الجزء الخاص بـ«الإشارات، والاتصالات، والسيمفورات، والكومينكشن» إلى جانب تجديد بعض المحطات، وتغيير قضبان السكك الحديدية، والدفع بقطارات جديدة مكيفة، وتكييف القطارات القديمة وتجديدها.

- هل تم فعليًا الانتهاء من تجديد أية محطات بهذا الخط؟

- إن خطة تطوير الخط الأول تأتى ضمن إنجازات الرئيس عبد الفتاح السيسى والذى يولى اهتماما مباشرا بذلك الأمر، وتكلفت 32 مليار جنيه، وكانت البداية بتطوير محطات «حدائق المعادى، ودار السلام، ومنشية الصدر، وعين شمس».

كما تم تجديد 17 قطارا فى الخط الأول وتشغيل 20 قطارًا جديدًا مكيفًا، ولا يزال هناك قطارات جديدة أخرى مكيفة ستدخل قريبًا حيز الخدمة بالخط، كذلك تم تغير 850 بوابة كانت معطلة بالمحطات وباتت البوابات تعمل الآن بنظامين «الكارت الذكى، والتذكرة العادية».

- هل خطة التطوير تتضمن الخدمات المقدمة لذوى الإعاقة؟

بالطبع تضع الحكومة مساعدة ذوى الاحتياجات الخاصة وكبار السن ضمن أولوياتها، وبالفعل تم تركيب مصاعد كهربائية فى جميع المحطات العلوية الموجودة بالخط الأول وتم التعاقد مع شركة «حراس مصر» للأمن، بحيث يتم تواجد فرد أمن بكل مصعد لمساعدتهم فى النزول والصعود.

- ما الذى تستكمله الحكومة الآن بهذا المشروع؟

يتم حاليًا تجديد محطة المرج الجديدة، حيث كانت القطارات من قبل تسير فى «سكة مفرد» ولكن بعد التطوير ستسير فى «سكة مزدوجة» وسيتم ازدواج المسافة بين محطة المرج القديمة والجديدة بحيث تتقلص مدة الانتظار التى كان يستغرقها الراكب بالمحطة من 13 دقيقة أو ربع ساعة إلى 3 دقائق على الأكثر مثل باقى المحطات.

أيضًا تم تطوير محطة المرج الجديدة العلوية بسلالم متحركة ومصاعد كهربائية، وصالة كبيرة سفلية، وأخرى سطحية، وسوف يتم افتتاحها قريبًا فى شهر فبراير المقبل.

- لا يزال المواطن غير راض تمامًا عن قرار رفع تذكرة المترو كيف ترى ذلك؟

أريد أن أوضح أمرًا هامًا وهو أن قرار رفع تذكرة المترو من 2 جنيه إلى «3،5،7» خطوة تأخرت كثيرًا، فسعر تذكرة المترو لم يتحرك منذ عام 2006 أى منذ أكثر من 12 عامًا وكان من المقرر زيادتها فى2011 ولكن الظروف السياسية التى مرت بها البلاد فى هذا الوقت من ثورات وأحداث، حالت دون تنفيذ القرار.

الحقيقة أن تحريك أسعار المترو جاء للحفاظ على صيانة القطارات وتشغيلها الفعلى حاليًا، والحديث عن أن رفع سعر التذكرة جاء لتطوير الخط الأول، أو شراء قطارات جديدة خاطئ تمامًا لأن مشروع التطوير والتجديد كان من خلال منح وقروض بلغت 30 مليار جنيه.

- هل بعد تحريك سعر التذكرة لا يزال المترو يتكبد الخسائر؟

لا أريد أن أتحدث عن وجود خسائر بالمترو بعد تحريك سعر التذكرة من عدمه ولكن يكفى أن أقول إنه قبل التحريك كان المترو يتكبد خسائر تقدر بـ 20 مليون جنيه شهريًا، وفى ذلك أنوه بأن زيادة سعر التذكرة لم يكن بهدف تحقيق أرباح، فبخلاف الأموال التى تصرف على صيانة القطارات وتشغيلها هناك مكافآت تصرف للعاملين لأنهم مثلهم مثل غيرهم فى الشركات الأخرى لاعلاقة لهم بالمكسب أو الخسارة، وبالتالى فعلى الرغم من رفع التذكرة إلا أن المترو لديه مصروفات كبيرة قد تتفوق على إيراداته.

- كيف تم التنسيق بين المترو وحملة «100مليون صحة» للكشف عن فيروس سى والأمراض السريرية؟

هذه الحملة أطلقها رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى، وقد تم تحديد 25 محطة تتواجد بها القوافل الطبية لتنفيذها، ونحن بهيئة المترو ندعم الحملة بصورة كاملة وندعو المواطنين المجاورين لمناطق القوافل الطبية الموجودة بمحطات المترو للاطمئنان على صحتهم، وبالتالى فلا توجد أى معوقات من جهة المترو تجاه تواجد هذه القوافل الطبية داخل المحطات نهائيًا.

 

 

 

 

القسم: 

ثلاثة وزراء يناقشون تجربة الحنفيات الموفرة بمسجد السيدة نفيسة

 

يلتقي اليوم الثلاثاء، الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، واللواء محمد العصار وزير الإنتاج الحربي، والدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، بمسجد السيدة نفيسة؛ لتقييم تجربة تركيب القطع الموفرة للمياه بحنفيات المساجد، التي أطلقتها وزارة الري، بالتنسيق مع الأوقاف والإنتاج الحربي، كأحد الآليات الموفرة للمياه والتي تهدف إلى تفعيل محور ترشيد استخدامات المياه باستراتيجية إدارة وتنمية الموارد المائية في مصر حتى عام 2050.

وعلى هامش اللقاء، يعقد مؤتمرًا صحفيًا للوزراء الثلاثة لشرح التجربة وبيان أهميتها والتأكيد على ثقافة ترشيد المياه وحسن استخدامها، مع إطلاق حملة عامة للتوعية بالحفاظ على المياه وحسن استخدامها بالتنسيق بين الوزارات الثلاث وسائر الجهات المعنية بنشر ثقافة ترشيد استخدام المياه.

ويأتي ذلك بالتزامن مع إعلان مجلس الوزراء وثيقة ترشيد المياه والبدء بالمؤسسات الحكومية في تنفيذ تجربة استخدام القطع الموفرة للمياه، التي أنتجتها وزارة الإنتاج الحربي، لترشيد استخدامات المياه المنطلقة من الصنابير.

من جانبه، قال الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، إن هذه النتائج تعد إيجابية ومبشرة لتنفيذها في كافة المساجد تمهيدا لتعميمها بكافة المصالح الحكومية وجنى ثمار تلك التجارب والتكنولوجيات البسيطة الموفرة للمياه والحد من إهدارها وتقليل نسبة المياه المنصرفة وتقليل الأثار البيئية لها، وكذلك نفقات المعالجة وبذلك تكون التجربة قد حققت العديد من الاهداف التي تخدم متطلبات التنمية المستدامة.

أكد الدكتور محمد عبد العاطي استمرار التعاون مع وزارتي الأوقاف والإنتاج الحربي وباقي أجهزة الدولة؛ لتعظيم الاستفادة من هذه التجربة بكافة مؤسسات الدولة وتحقيق ترشيد استخدامات المياه وعدم إهدارها في ظل ما تجابهه الدولة المصرية من تحديات الندرة المائية مع زيادة سكانية متنامية، وتقديم الدعم لكل المبادرات التي تساعد في تحقيق ذلك لتنفيذ رؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة والتي من اهم محاورها محور المياه.

وفي سياق متصل، قال جابر طايع المتحدث باسم وزارة الأوقاف، في تصريحات تلفزيونية، إن التجربة أكدت ان نسبة توفير تلك الحنفيات للمياه تصل إلى 35% وانه سيتم تعميمها على كافة مساجد مصر، موضحًا أن إنتاج تلك الحنفيات تم في مصانع وزارة الإنتاج الحربي.

يذكر أن وزارة الأوقاف المصرية، انتهت من اختبار تجربة ترشيد المياه باستخدام قطع التوفير التي جرى تركيبها في 3 مساجد كبرى، هي السيدة نفيسة بمصر القديمة، ويوسف الصديق بمصر الجديدة، ومسجد الرحمة المجاور لديوان عام الوزارة بشارع صبري أبو علم بباب اللوق بوسط القاهرة، وذلك في 3 اختبارات قبل وأثناء وبعد التركيب في 3 مراحل كل منها على مدى أسبوع، حيث تم رصد المتوسطات خلاله من قبل الإدارة المركزية للشئون الهندسية بالديوان العام وتوابعها بالدواوين الفرعية حيث تتبع المساجد الثلاثة مديرية القاهرة.

 

 

القسم: 

الدراويش ينتظرون مدد الله على عتبات الحسين

من النسخة الورقية لجريدة اليوم الجديد:-

ياصاحب الطاهرين الروح والجسد

الدراويش ينتظرون مدد الله على عتبات الحسين

شيوخ الصوفية يستعدون بالأذكار والتأمين المُحكم

أبو العزايم: من يحرم الاحتفالات «عايز معاوية يحكمنا»

سيدنا الحسين قدوة لشبابنا وإحياء ذكراه سنويًا له أهميته

الشبراوى: نحاول إصلاح ما أفسده الآخرون

السلفيون هم الخط الأول لداعش والقاعدة

الشرنوبى: لو لم نحتفل كيف سيذكر الناس مولد سيدنا

سيدة: كنت بدبحله بس «الحالة بقت على القد».. وأخرى تعاتبه: «أنا جِتلك والمفروض تراضينى»

أجواء ظاهرها الاحتفالات، وباطنها الحب الروحانى المستشرى فى الوجدان للحسين بن على رضى الله عنهما، هى ما تشهده ساحة شارع المعز لدين الله الفاطمى هذه الأيام، يأتيها المحبون والرواد من كل حدبٍ وصوب، طامعين فى لحظات من الصفاء والبعد عن كل مشغوليات العام من هموم دنيوية، آملين فى حالة النعيم التى تخلقها روح حفيد رسول الله صلى الله عليه وسلم المُحلقة فى المكان.

وسط كل هذا الحب، تجتمع الفرق الصوفية فى رحاب الحبيب كما يلقبونه، محاولين تبسيط الأمور، وتمهيد الحياة التى سيعيشها الزوار طوال مدة المولد الحسينى، فى المقابل يهنأ الباعة الجائلون بأيام يسيرة «يسترزقون» منها ببعض القوت، ويردد الجميع فى حب مستحق مدد يا حُسين.

شيوخ الطرق الصوفية: نحتفل بالحسين بالقرآن والأذكار

يستعد أبناء الطرق الصوفية من جميع المحافظات للاحتفال بمولد سيدنا الحسين بداية من الخامس والعشرين من ديسمبر من كل عام، وحتى مطلع شهر يناير من العام الذى يليه، ومن المقرر أن يشهد الاحتفال هذا العام  العديد من المؤتمرات، وفقًا لما أكده عدد كبير من مشايخ الطُرق.

ويحتفل المصريون بالإمام الحسين مرتين فى العام، الأولى فى ذكرى ميلاده الموافق الثالث من شهر شعبان، والثانى فى ربيع الثانى، تخليدًا لذكرى استقرار رأسه، وتمتد تلك الاحتفالات لمدة أسبوعين.

ويقول الشيخ عبد الخالق الشبراوى، شيخ الطريقة الشبراوية عن تلك المناسبة الهامة، إن لها أهميتها لتناسبها مع ذكرى احتفالات أعياد الميلاد، مؤكدًا أن الشعب المصرى يحب الاحتفالات الدينية، ويعتبرها طقوسًا لا تفرق بين دين أو آخر، وهى دلالة هامة على وحدته، رغم محاولات التفرقة.

وأشار الشبراوى فى حديثه لـ«اليوم الجديد» إلى أن طرق الاحتفال تكون عبارة عن قراءة القرآن الكريم، وما تيسر من أحاديث النبى «صلى الله عليه وسلم»، وتقام حلقات ذكر، يُذكر خلالها السيرة الشريفة لسيدنا الحسين، كما يقام تكريم لشهداء مصر أثناء الاحتفالية.

ولفت شيخ الطريقة الشبراوية إلى أنه من المقرر أن يُقام مؤتمر لشرح المفاهيم المغلوطة لبعض الدعاة لديننا الكريم الحنيف، مُوضحًا الشيخ أن أى تفسير لا يوجد به رحمة، لا يعول عليه، قائلًا: «ونحن نحاول تصليح ما أفسده الأخرون».

وفيما يخص مشايخ السلفيين، وتحريمهم لمولد سيدنا الحسين، قال الشيخ الشبراوي: «ليس هناك فئة بهذا الاسم فى ديننا، فهم فئة مرتزقة، كل ما يهمهم الدينار والدرهم والدولار، فى المقابل يفسدون الدين، وأرى أنهم هم الخط الأول للقاعدة وداعش، فهولاء هم الذين يحرمون الحلال، ويحللون الحرام، وليس لديهم صحيح دين».

وأضاف: «هولاء الذين يُطلق عليهم لفظ السلفية لا يفقهون شيئًا عن ديننا الحنيف، كل ما هنالك أنهم مأجورون لضياع البلاد».

وبسؤاله عن التأمين فى الاحتفالات، أكد الشبراوى تنسيق الطرق الصوفية مع الجهات الأمنية، قائلا: «إحنا حِتة من البلد، نأمن مع الدولة، والدولة تأمن معانا، ولن نسمح بخراب البلد أو ضياعه مرة أخرى».

ومن جانبه قال الشيخ علاء أبو العزائم، رئيس الاتحاد العالمى للطرق الصوفية، إن الاحتفال بمولد سيدنا الحسين سيكون ليلة الأربعاء الموافق أول أيام العام المقبل 2019.

وأوضح أبو العزائم، أن الاحتفال سيكون عبارة عن إنشاد ومدح فى رسول الله، وسيدنا الحسين، وذكر محاسن النبى الكريم، بالإضافة إلى الخصال الحميدة لابن فاطمة الزهراء رضى الله عنهما.

واستطرد:  «سيدنا الحسين هو أسوة حسنة وقدوة لكل المسلمين، مفيش حد ضحّى بحياته ضد الظلم الأموى غيره، خاصة فى فترة كانت بداية الثورة المحمدية الثانية»، مشيرًا إلى أن الداعين لتحريم الاحتفال بالمولد، هم أتباع معاوية ابن أبى سفيان، وكانوا يريدون أن يظل طول العمر يبسط سلطانه على المسلمين».

واتفق الشيخ محمد عبد المجيد الشرنوبى، شيخ الطريقة الشرنوبية، مع كبيرى الطريقتين العزائمية والشبراوية، فى أن الاحتفالات ستشهد الترتيبات الخاصة بكل عام، حيث الأذكار والأوراد، مؤكدًا أن الطرق الصوفية «ليها سِلو معين فى الاحتفال بمولد الحسين لا يتغير، وكعادة المحبين هييجوا من مختلف المحافظات للاحتفال، ومنهم من يؤدى خدمات لأحباب آل البيت».

وعن الأيام الأخيرة فى المولد، قال «الشرنوبى» فى حديثه لـ«اليوم الجديد»: «الأيام الثلاثة الأخيرة ستهشد عقد مؤتمرات، وأذكار وإنشاد دينى والتحدث فى الأمور العامة».

وتساءل الشيخ «الشرنوبى» فى معرض رده على سؤال مدى أهمية الاحتفال، قائلًا: «لو لم نحتفل كيف سيتذكر الناس تلك المناسبة؟».

وفيما يخص تأمين احتفالات مولد الحسين، أكد شيخ الطريقة الشرنوبية، أن المولد مسؤولية كل الطرق الصوفية مع الأوقاف ووزارة الداخلية، والحكم المحلى، فبالتالى أجهزة الدولة الأربعة مهمتها التأمين.

أحباب الحُسين لـ«اليوم الجديد»: جايين عشان يراضينا

الطفل محمد: جيت عشان أقول يا رب

الحاجة سيدة: لما شكيتله الظروف لقيت خمسين جنيه فى إيدى!

ما أن تطأ قدماك ساحة مسجد سيدنا الحسين أثناء الاحتفالات بمولده، حتى تجد المكان يشُع نورًا، وروحانيات، وابتهالات وذكر لسيرته الشريفة رضى الله عنه، وترى الأنوار تتلألأ فى شكل كرنفالى بديع ومبهج، وعلى الأرض تجد من يعمل على قدم وساق لوضع اللمسات النهائية للاحتفال و«نصب الصوان»، وإقامة السرادقات الخاصة.

وفى الأركان هناك من يصلى للمولى عز وجل تضرعًا، وآخر يدعى بما تجود به نفسه، متمنيًا أن يستجيب له الله فى رحاب آل البيت، فى المقابل نرى ذلك الشخص الكريم الذى يهب أحباب الحسين «اللى فيه النصيب».
وأمام المقام تلتصق بجدرانه الحاجة آمنة، تلك السيدة العجوز، التى ترتدى عباءة سوداء، وتتشح بشالٍ أسود، يلف جسدًا نحيفًا، وعلى وجهها تجاعيد الزمن، تفاجئ الجميع بزغرودة تملأ أرجاء المكان، ثم تهدأ لتاخذ نفسها، لتعاودة مرة أخرى الفعلة ذاتها.

تقول الحاجة آمنة لـ«اليوم الجديد»: «الزغرودة دى يا بنتى للحبيب الغالى، اللى بجيله من آخر الدنيا عشان آخد البركة.. ده كفاية إنه جده الرسول عليه الصلاة والسلام».

«سيدنا الحسين ده البطل».. بهذه الكلمة العفوية، وصفت الحاجة هالة، حفيد رسول الله ــ صلى الله عليه وسلم ـ قائلة إنها تشعر براحة نفسية كبيرة لزيارته سواء فى أيام الاحتفال أو فى الأيام الأخرى، مُتابعة: «كل آل البيت بحس معاهم براحة برضه، البركة منهم ملهاش زى».

واستطردت الحاجة هالة: «بقالى خمسين سنة باجى لزيارة سيدنا الحسين من وأنا عندى سنتين.. مفيش دعوة دعيتها الإ لما ربنا استجابها بس لازم ادعى بيقين».

أما محمد ذو السبعة أعوام، فيقول ببراءة الأطفال: «جيت عشان أقول يا رب»، مشيرًا إلى أنه يحب اللحظة التى تخبره فيها والدته أنهم ببصدد المجىءء لحضور الاحتفالات الخاصة بسيدنا الحسين.

ومن جانبها أكدت الحاجة سيدة أنها تأتى باستمرار، لزيارة حبيبها سيدنا الحسين مؤضحة أنها عندما تكون مريضة وتذهب للأطباء وتأخذ العلاج الذى يقررونه يزداد مرضها ــ على حد قولها ــ وعندما تأتى لزيارة حفيد النبى ــ عليه الصلاة والسلام ــ تطيب من كل ألم تشكو منه.

وأشارت «سيدة» إلى أنها كانت فى السابق تذبح وتوزع اللحوم على الناس «الغلابة»، لكنها فى الوقت الحالى أصبحت «على قدها»، حسب تعبيرها.

بينما ترى الحاجة روحية، إحدى الزائرات للمولد، أن حلمها بزيارة بيت الله الحرام سيتحقق من أمام عتبات سيدنا الحسين، مرددة «هيندهني»، لافتة إلى أن ملك الصلاة ــ بحسب قولها ــ ينبهها عندما تحل موعد الفروض.

«بقى كده يا حُسين؟! ده أنا جِتلك والمفروض تراضيني».. كلمات العتاب تلك لفظت بها الحاجة سيدة عبد الغفار، عندما وجدت أن نقودها نفدت، ومن ثم لن تستطيع إكمال المكوث فى رحاب الحسين.

وتؤكد الحاجة سيدة لـ«اليوم الجديد»: «لما فلوسى خصلت ملقتش حد أشكيله، فقلت لحبيبى الحسين إننى مظلومة، وملحقتش أكمل الشكوى، لقيت واحدة ست عطتنى خمسين جنيه فى إيدى».

بركة الحسين.. باب رزق للباعة الجائلين

أم أحمد ترسم الحنة.. ويوسف يبيع أقمشة عليها آيات قرآنية

يوسف: وهبة القطعة 35 جنيهًا

شهد محيط مسجد سيدنا الحسين انتشار العشرات من البائعة الجائلين، الذين افترشوا بضائعهم من سبح، وإكسسوارات زهيدة الثمن، وبخور، وأطعمة، وبعض المشروبات الغازية، بالإضافة إلى ألعاب الأطفال، وغيرها، وسط توافد المئات من أبناء الطرق الصوفية للاحتفال بقدوم رأس الإمام الحسين رضى الله عنه وسط تشديدات أمنية مكثفة.

وتطوف أم أحمد بساحة مسجد الحسين، تنادى على أحبابه من كل مكان، لرسم الحنة على أيدى السيدات والفتيات، مقابل القليل من المال، لتُكمل مستلزمات حياتها اليومية.

وتقول أم أحمد إنها تأتى أولًا لعملها، وكذلك تستمع بالأجواء، وحضور الليلة الكبيرة، مُشيرة إلى أنها على الرغم من انشغالها طوال اليوم بعملها إلا أن قلبها يظل مشغولًا بالحالة الجميلة وبالروحانيات التى تعُم ساحة مسجد سيدنا الحسين.

أما يوسف ذو الأربعة عشر عامًا، فيجوب الساحة حاملًا على يديه آيات قرانية مكتوبة على قطع من القماش،  وينادى زائرى سيدنا الحسين لشرائها، والتى تصل «وهبتها» لـ35 جنيهًا.

ويحكى يوسف لـ«اليوم الجديد» أنه كان فى الصف السادس الابتدائى، لكنه رسب فى الدراسة؛ لانشغاله بعمله، ويأتى أيام الخميس والجمعة والسبت لمساعدة والدهن الذى يعمل بمحل العطارة، ويعانى من تليف فى الكبد.

وأوضح يوسف أنه من حفظة القرآن الكريم، وكان يتمنى إكمال دراسته لو أتيح له ظروف معيشية أفضل، لكنه ينسى كل هذه الهموم فى هذا المكان الجميل ـ على حد تعبيره ـ

وعن عمله فى رحاب مسجد الحسين ومدى ارتباط هذا بعمله ورزق يومه، يقول يوسف: «أنا بدخل أزور وأدعى، وربنا بيستجيب لى، ولما بقول يا رب ارزقنى بيرزقنى»

أما عم فولى، الرجل الأربعينى، الذى يعانى من تلعثم فى النطق بعض الشىء، فيقول: «أحمل فى يدى كوبًا مملوء بالماء، وفى اليد الأخرى جردل، وأمر على أحباب الحسين لأسقى كل من يمر بجانبى».

وأشار «فولى» إلى أنه ياتى لمسجد سيدنا الحسين؛ لأخذ البركة التى لا تنقطع، مؤكدًا أن يقوم بالسقاية للزائرين من باب الحب ولوجه الله، ولا يهدف بذلك إلى الربح.

 

 

القسم: 

ميريهان حسين عن ضحايا سيول الأردن: «مصابكم مصابنا»

 

تقدمت الفنانة ميريهان حسين، بالعزاء في ضحايا حادث حافلة مدرسية بالأردن بسبب السيول التي ضربت البلاد، أمس الخميس، وعبرت عن حزنها على الأطفال الذين راحوا ضحية هذا الحادث الأليم.

وقالت الفنانة ميريهان حسين، عبر صفحتها بموقع تبادل الصور «إنستجرام »: «قلوبنا مع أهلنا في الأردن .. مصابهم مصابنا في حادث انجراف حافلة الأطفال.. أطفالهم أطفالنا الرحمة لهم.. من حافلة المدرسة إلى أبواب السماء.. في رحمة رب كريم.. رحمهم الله وخالص مواساتي للشعب الأردني في مصابه».

والجدير بالذكر أن المملكة الأردنية عاشت ليلة حزينة، بعد أودت السيول بحياة 21 شخصًا بينهم أطفال وسقوط عشرات الجرحى والمفقودين في حادث أليم، بعد انحراف حافلة مدرسية على أحد الطرق بمنطقة البحر الميت بالأردن.

 

 

 

 

 

القسم: 

شاهد| رسالة شيماء سيف لوالدتها بعد زواجها

 

وجهت الفنانة شيماء سيف، رسالة لوالدتها عقب حفل زفافها؛ تعبيرًا منها عن مدى حبها لها.

قالت شيماء سيف، من خلال صورة نشرتها على صفحتها عبر موقع تبادل الصور «إنستجرام»، قائلة: «كل حاجة حلوة في حياتي من بعد ربنا كنتي السبب فيها أنتى الأب والأم والعيلة».

وأضافت: «أنتى الدعوة الى بتفتح كل البيبان المقفلة انتى الى وقفتى جنبى واقتنعتى بيا انتى الى عيشتى حياتك كلها علشانه».

واختممت سيف حديثها، قائلة: «انتى حبيبتى ونور عينى ياماما وحشتينى اوووووووووى وبحبك اووووى».

يُذكر أن حفل الزفاف أقيم يوم الجمعة الموافق 19 أكتوبر الجاري، وكانت شيماء قد احتفلت بعقد قرانها على كارتر في مايو الماضي بدار مناسبات الشرطة في الشيخ زايد.

 

 

القسم: