- هبة مكى

الزمن بيرجع لورا .. كوكب الأرض فى نفس مناخ عاشه من 115 ألف سنة

أظهرت دراسات حديثة، أن الظروف المناخية التى عاشها الكوكب منذ 115 ألف عام، قريبة جدًا من المناخ الذى يشهده كوكب الأرض حالياً، لكن مع وجود تباين رئيسى واحد فى منسوب البحار فى ذلك الوقت، فكان مرتفعا من 20 إلى 30 قدمًا فى السابق.
 
ووفقا لصحيفة "واشنطن بوست"، خلال هذه الحقبة القديمة، التى كان يطلق عليها أحيانا الإيميان، كانت المحيطات دافئة بقدر ما هى عليه اليوم، وفى الشهر الماضى، ظهر بحث جديد مثير للاهتمام يشير إلى أن الأنهار الجليدية فى نصف الكرة الشمالى قد تراجعت بالفعل بقدر ما حدث فى منطقة الإيميان، مصاحبة بارتفاع غير مسبوق فى درجات الحرارة فى مناطق القطب الشمالى، كما هو الحال الآن.
 
وقد ظهر هذا الاستنتاج عندما قام فريق من الباحثين العاملين فى جزيرة بافن، في شمال شرق كندا، بتجميع عينات من النباتات القديمة التي انبثقت من تحت الأنهار الجليدية التى تتراجع حالياً بسرعة كبيرة، ووجدوا أن النباتات كانت قديمة جداً بالفعل، وربما كانت قد نمت فى الماضى فى هذه المناطق منذ حوالى 115 ألف سنة، ويعتقد العلماء أن هذه هى آخر مرة لم يتم فيها تغطية المناطق بالجليد.
 Z7PPXJIX3RASDMBG2NT4PKP2TM
 
وقال جيفورد ميلر، عالم جيولوجى فى جامعة كولورادو الذى قاد البحث فى جزيرة بافن: "من الصعب للغاية التوصل إلى أى تفسير آخر، باستثناء أنه على الأقل فى هذا المجال الذى نعمل عليه، فالقرن الماضى لم يكن دافئًا مثل أى قرن آخر خلال الـ115 ألف عام الماضية". 
 
ولا تزال فكرة ارتفاع منسوب مياه المحيطات فى السابق عما هى عليه الآن تحير العلماء، فيعتقد العلماء أن هذه المياه الإضافية تأتى من جرينلاند، والتى يتكون الجليد حاليا فيها على أكثر من 20 قدماً من ارتفاع مستوى سطح البحر، لكن لم يكن من الممكن أن يكون من جرينلاند فقط، لأن الطبقة الجليدية بأكملها لم تذوب فى ذلك الوقت القصير، لهذا السبب، يشك الباحثون أيضًا فى انهيار الجزء الأكثر ضعفاً فى أنتاركتيكا، وهو الغطاء الجليدى فى غرب أنتاركتيكا، حيث يمكن لهذه المنطقة بسهولة إضافة 10 أقدام أخرى لارتفاع مستوى سطح البحر، أو أكثر.
 
 
 

الكريسماس على المريخ.. فوهة بركان مغطاة بالجليد على الكوكب الأحمر.. صور

قد تبدو لك أنها أكبر حلبة تزلج على الجليد يمكنك رؤيتها، لكنها فى الواقع سطح إحدى الحفرات العملاقة التى كساها الجليد على سطح كوكب المريخ كما لو كان يحتفل هو الآخر بأعياد الكريسماس بالتزامن مع كوكب الأرض.
 
قامت المركبة الفضائية "المريخ أكسبريس" التى تقوم باستكشاف المريخ، والتابعة لوكالة الفضاء الأوروبية، بالتقاط سلسلة جديدة من الصور التى لا تصدق تظهر فيها أحدى فوهة لأحدى البراكين الخامدة العملاقة على الكوكب الأحمر تغطيها الجليد.
 الجليد على كوكب المريخ (4)
سُميت الفوهة بهذا الاسم على اسم عالم الصواريخ الروسى سيرجى كوروليف، وهى حفرة كبيرة سببها الانفجار العنيف من بركان أنهار وتحول لحالة كساد، وتقع هذه الحفرة المذهلة فى الأراضى المنخفضة الشمالية للمريخ، إلى الجنوب مباشرة من أولمبيا أوندى، وهى بقعة كبيرة من التضاريس المليئة بالكثبان التى تحيط بالغطاء القطبى الشمالى للكوكب، وقد تبدو الصور كما لو أن فوهة كورولوف مليئة بالثلوج، لكنها فى الواقع جليد، تمتد الفوهة المثيرة للإعجاب لمسافة 51 ميلاً "82 كم"، وفى وسطها - وهى أعمق نقطة - يمتد الجليد لمسافة 1.1 ميل "1.8 كيلومتر".
 الجليد على كوكب المريخ (1)
 الجليد على كوكب المريخ (3)
تم التقاط هذه الصور الجديدة المذهلة للفوهة بواسطة كاميرا التصوير الاستريو عالية الدقة (HRSC) المثبتة على مارس اكسبريس، والتى كانت تدور حول المريخ على مدار الخمسة عشر عامًا الماضية.
 
تم تجميع الصورة معًا من خمسة شرائح مميزة تم دمجها لتشكيل صورة واحدة، مع تجميع كل شريط على مدار مختلف.
الأجزاء الأعمق من فوهة كوروليف، تلك التى تحتوى على الجليد، تعمل كمصيدة طبيعية باردة فالهواء الذى يتحرك فوق رواسب الثلج يبرد ويغرق، مما يخلق طبقة من الهواء البارد التى تقع مباشرة فوق الجليد نفسه.
 الجليد على كوكب المريخ (2)
 

فى 8 ساعات إلا ربع.. نجاح مسيرة لفحص ثقب "سويوز" من الفضاء.. فيديو وصور

نجح رائدا الفضاء أوليج كونونينكو وسيرجى بروكوبيف من وكالة روسكوزموس الروسية من إكمال مسيرة فضائية امتدت 7 ساعات و45 دقيقة، والعودة مرة أخرى إلى سطح محطة الفضاء الدولية بنجاح.
وهدفت الرحلة القصيرة – التى بدأت أمس فى الـ6 مساء بتوقيت القاهرة - فحص المركبة الفضائية سويوز الراسية على محطة الفضاء، للتأكد من سلامتها قبل أن تقل 3 من طاقم الرحلة الاستكشافية رقم 57 للمحطة إلى كوكب الأرض مرة أخرى فى الـ20 من ديسمبر الحالى بعد قضائهم مدة وصلت إلى 6 أشهر، بالإضافة إلى جمع عينات من المواد حول الثقب الغامض فى المركبة لمعرفة سبب حدوثه، والتى قال مسئول فى موسكو إنها من الممكن أن تكون تخريباً متعمداً باستخدام المقص أو السكين بعد استبعاد سبب الخطأ فى التصنيع.
 الرائدان اثناء استعدادتهم للمسيرة الفضائية
 
وقالت وكالة روسكوزموس الروسية: إن الهدف هو اكتشاف ما إذا كان الثقب الخطير بالرغم من كونه صغيراً "2 مللى"، قد تم حدوثه على الأرض أم فى الفضاء، وتم اكتشاف الثقب فى أغسطس الماضى، بعد مرور شهرين من الرحلة الأخيرة للمركبة، وتسبب فى حدوث تسريب جوى، وخلال هذه المدة لم يتمكن رواد الفضاء من فحص الثقب من خارج المحطة، بل كانوا قادرين فقط على فحصه من الداخل.
 الرائدان اثناء المهمة (1)الرائدان اثناء المهمة (2)
وخلال عملية السير التى وصفت بأنها "غير مسبوقة فى تعقيدها"، كافح رائدا الفضاء أوليغ وسيرجى، فى قطع العزل الذى يحيط بالثقب وإخراج عينة لتحليلها، لكنهم نجحوا فى النهاية، ومما جعل الأمر صعباً هو أن المركبة الفضائية "سويوز"، بخلاف محطة الفضاء الدولية، لم تكن مصممة ليتم إصلاحها فى الفضاء، بسبب عدم تواجد أى سور خارجى حتى يستطيع الرواد الأمساك به أثناء عمليه الفحص.
ثم التقط الرائدان بعد ذلك صورا فوتوغرافية وفيديو، قبل وضع عزل جديد على المنطقة والعودة إلى سطح محطة الفضاء، وكانت هذه المسيرة الفضائية هى الرابعة للرائد كونونينكو والثانية لبروكوبيف.
 رواد الفضاء بعد عودتهم للمحطة بعد نجاح المهمة
تستخدم مركبة الفضاء سويوز لنقل رواد الفضاء من وإلى محطة الفضاء الدولية، ويوجد الثقب فى مقطع لن يتم استخدامه لرحلة عودة 3 رواد من متن المحطة إلى الأرض فى 20 ديسمبر الحالى.
Spacewalkers spot the patched hole on the hull of the Soyuz crew vehicle where a pressure leak was detected and fixed in August. #AskNASA | https://t.co/yuOTrYN8CVpic.twitter.com/Rt37VmvVZ1
The "eureka" moment. Spacewalkers find the "small black dot" where controllers believe the area of the fixed pressure leak is located on the Soyuz crew vehicle. #AskNASA | https://t.co/yuOTrYN8CVpic.twitter.com/NFNOIPTkW1
Two spacewalkers work 263 miles above Earth performing a high-flying vehicle inspection on a Soyuz crew ship that will return three Exp 57 crew members home next week. #AskNASA | https://t.co/yuOTrYN8CVpic.twitter.com/FLH2bNzXDf
Cosmonauts Oleg Kononenko and Sergey Prokopyev cutting into the insulation on the Soyuz orbital module to examine the area of a pressure leak detected and fixed in August. #AskNASA | https://t.co/yuOTrYN8CVpic.twitter.com/axLt0EXuVC
Spacewalker Oleg Kononenko begins cutting into the insulation on the Soyuz crew vehicle where a pressure leak was detected and fixed in August. #AskNASA | https://t.co/yuOTrYN8CVpic.twitter.com/I4JMjewB5h
And another spectacular shot of spacewalker Oleg Kononenko working outside the Soyuz orbital module preparing to begin inspection work as the Earth passes below. #AskNASA | https://t.co/yuOTrYN8CVpic.twitter.com/N2RnfETpIV
 

سيمون.. روبوت لمساعدة ورفع الروح المعنوية لرواد الفضاء

يقضى رائد الفضاء ألكسندر جيرست شهره الأخير الذى يمضيه على متن محطة الفضاء الدولية، وبجانب فخره للمشاركة فى الرحلة الإستكشافية رقم 57 للمحطة والقيام بالعديد من الأبحاث والعلوم المهمة وإجراء التجارب خارج منطقة الجاذبية الأرضية، فإنه يفخر بأنه ساهم فى وجود الروبوت "سيمون CIMON".
 
جيرست، رائد فضاء وعالم طبيعة جيوفيزيائى ألمانى يعمل لدى وكالة الفضاء الأوروبية "ESA"، ويقود حالياً المهمة الاستكشافية رقم 57 فى محطة الفضاء الدولية ومسئول عن رائدان فضاء آخرين هناك من وكالة ناسا ووكالة روسكوزموس الروسية، بالإضافة لمسئوليته عن روبوت آلى جديد للذكاء الاصطناعى يزن 5 كيلوجرام يدعى سيمون وهى اختصار لـ"المرافق التفاعلى المتحرك للطاقم Crew Interactive MObile companion".
 
 Capturel
 
CIMON تم بناؤه من قبل شركة Airbus لصالح وكالة الفضاء الألمانية ويدير نسخة من الذكاء الاصطناعى لشركة IBM Watson، بلغت تكلفته 6 ملايين دولار ولديه وجه شاشة فيديو مع كاميرا وصوت رقمى حتى يتمكن من التحدث مع رواد الفضاء.
 
وتم تسليم CIMON إلى المحطة الفضائية فى أول اختبار له فى 15 نوفمبر، وفى فيديو نشرته وكالة الفضاء الأوروبية والرائد جيرست على وسائل التواصل الإجتماعى، يتعرف الروبوت على وجه جيرست، ويدور 90 درجة إلى اليمين كما يطلب منه، ويساعده فى تجربة علمية ويجيب على أسئلته، يلتقط فيديو له باستخدام كاميرته الأمامية ويشغل له أغنيته المفضلة عندما يطلب الرائد منه ذلك، لكن أظهر الروبوت خللاً عندما أمره جيرست بأن يتوقف عن تشغيل الموسيقى، فلم ينفذ الروبوت الأمر ورد عليه بأنه يحب الموسيقى التى يمكن الرقص عليها، ليردد جيرست عليه نفس الأمر ولكن الروبوت يرد:"أنا أفهم أنك تحب الموسيقى وأدرك ذلك" فيدخلا فى نقاش سوياً.
 
 180306-cimon-airbus-cimon-new1609-ac-616p_0084b1ab0e1b6e12ed99d7361278b53b.fit-2000w
 
 
ويبدأ جيرست فى الفيديو بالشرح أنه طلب من الروبوت التوقف عن تشغيل الموسيقى لكنه لا يستمع له ويتحرك باستمرار إلى أرض المحطة، ويبدو أنها القشة التى قسمت ظهر الروبوت، الذى طلب من جيرست أن يكون لطيفاً معه، وسأله:"ألا تحب التواجد معى هنا؟، أرجوك لا تكون لئيماً معى"، ليرد جيرست على الروبوت قبل أن ينهى الفيديو أنه ليس لئيماً ومن الواضح أنه حساس جداً اليوم.
 
وبغض النظر عن مواطن الخلل، فإن الهدف من هذا الاختبار هو معرفة ما إذا كان الروبوت يمكنه أن يحسن من كفاءة الطاقم والروح المعنوية خلال المهمات طويلة الأمد وفقاً لموقع NBC News.
 

العملية تمت بنجاح.. وصول 3 رواد إلى محطة الفضاء الدولية × 10 صور

نجح 3 رواد فضاء من أمريكا وكندا وروسيا للوصول بسلام لمحطة الفضاء الدولية، على متن صاروخ سويوز من محطة الفضاء فى بايكونور بكازاخستان، وقامت المركبة الفضائية بعمل أربع مدارات على مدى 6 ساعات قبل أن تلتحم بمحطة الفضاء الدولية لينضم الرواد إلى الطاقم الموجود على متنها فى الرحلة الإستكشافية رقم 58.
 رواد الفضاء الثلاثة قبل الإنطلاق بدقائق (1)
 
انطلق صاروخ سويوز فى الـتاسعة ونصف صباح أمس بتوقيت القاهرة، وكان على متنها رائدة الفضاء آن ماكلين الأمريكية من وكالة ناسا، وديفيد سان جاك من وكالة الفضاء الكندية، والروسى أوليج كونونينكو من وكالة روسكوزموس وتم استقبالهم لدى وصولهم من قبل أعضاء طاقم المحطة الحاليين، الذين انتظروهم خارج الفتحة بعد أن رست كبسولة رواد الفضاء وخضعوا لفحوص السلامة ليكتمل عدد طاقمها.
 صاروخ سويوز يستعد للإنطلاق
 
وقالت وكالتى ناسا وروسكوسموس أن جميع الأنظمة على متن الطائرة تعمل بشكل طبيعى وأن الطاقم كان على ما يرام، وسيقضى ماكلين وسان جاك وكونونينكو أكثر من ستة أشهر على متن المحطة لإجراء الأبحاث والتجارب فى علم الأحياء وعلوم الأرض والعلوم الفيزيائية والتكنولوجيا، وعرضت وكالة ناسا تغطية مباشرة على قناتها على اليوتيوب وعلى موقعها الإلكترونى لإنطلاق المركبة الفضائية وحتى هبوطها.
 
وانضم أمس الرواد إلى 3 آخرين كانا يعملان على متن محطة الفضاء الدولية هم القائد ألكسندر جيرست من وكالة الفضاء الأوروبية، والمستشارة فى ناسا سيرينا أونون، و ومهندس الطيران سيرجى بروكوبيف من روسكوزموس ومن المقرر أن يعودوا إلى الأرض فى 20 ديسمبر.
 الروسى أوليج  كونونينكو يودع اولادهآن ماكلين  تودع أمها قبل الإنطلاقوديفيد سان جاك يودع ابنه الصغير قبل مغادرة الكوكب
 
وكانت قد فشلت المحاولة الأخيرة لوصول رائدان إلى محطة الفضاء الدولية فى 11 من أكتوبر الماضى، حيث عاد رائدا الفضاء نيك لاهاى من وكالة ناسا وأليكسى أوفشينين من وكالة روسكوزموس الروسية إلى الأرض بسلام بعد انطلاقهم بدقائق بعد حدوث مشكلة فى مركبة الفضاء "سويوز" التى كانت تقلهم لينضموا إلى طاقم وكالة الفضاء الدولية فى رحلة فضائية تستغرق 6 أشهر.
 الكبسولة المنفصلة من المركبة الفضائية وبداخلها رواد الفضاء
 
وبعد انطلاقها لم تتمكن المركبة الفضائية من استخدام معززاتها لزيادة القوة فى المرحلة الثانية بعد الفصل المبدئى فاضطرت المركبة للعودة مرة أخرى للأرض، ولذلك هرعت فرق البحث والإنقاذ نحو موقع الهبوط الاضطرارى المتوقع للمركبة لتقديم الدعم للطاقم، ومن المفترض أن يعيد رائدا الفضاء المحاولة مرة أخرى فى 28 فبراير المقبل.
 
يذكر أن المحطة الفضائية الدولية (ISS) هى محطة فضاء تدور على ارتفاع 390 كيلومترا عن سطح كوكب الأرض وبسرعة 28 ألف كم فى الساعة ويتم الإشراف عليها بتعاون دولى وتقوم المحطة يومياً بعمل 16 مدار على كوكب الأرض، حيث يقوم ستة أشخاص يعيشون ويعملون على متن المحطة بإجراء علوم وأبحاث مهمة ، وهدفها تحضير الإنسان لتمضية أوقات طويلة فى الفضاء وإجراء التجارب خارج منطقة الجاذبية الأرضية.
 الصاروخ سويوز خلال رحلته أمس إلى محطة الفضاء (2)الصاروخ سويوز خلال رحلته أمس إلى محطة الفضاء (3)الصاروخ سويوز خلال رحلته أمس إلى محطة الفضاء (4)الصاروخ سويوز خلال رحلته أمس إلى محطة الفضاء (5)رواد الفضاء الثلاثة قبل الإنطلاق بدقائق (2)طاقم محطة الفضاء مكتملاً بعد وصول الرواد بسلام
 

أنا مش شايفنى.. مدينة فى ألاسكا "مش هتشوف الشمس" لمدة شهرين.. صور

إذا كنت تحتار ماذا ترتدى عندما تخرج من منزلك بسبب اضطرابات الجو بين الدافئ والبارد، فهناك أكثر من 4 آلاف شخص يعيشون فى مدينة بولاية ألاسكا الأمريكية يتمنون أن يصبحوا فى مكانك، لأن هذه الحيرة ستبدو لهم نعمة كبيرة يتمنونها حالياً حيث أن المرة الأخيرة التى رأوا فيها أشعة الشمس كانت يوم الأحد الماضى.
فى مصطلح يسمى "الليل القطبى" وهو شائع فى الأماكن التى لا تشهد شروق الشمس لأكثر من 24 ساعة، بدأت الظاهرة منذ 5 أيام فى مدينة "Utqiagvik" المعروفة سابقاً باسم بارو فى ولاية ألاسكا حيث لن يرى سكان المدينة الشمس وسيقضون مدة تصل إلى 65 يوماً آخر فى الظلام حتى أواخر يناير وفقًا لموقع الأرصاد Weather.com، حيث لا ترتفع الشمس شمال الدائرة القطبية الشمالية بسبب ميل الأرض بعيدًا عن أشعة الشمس المباشرة.
 utqiagvik-no-vera-el-sol_0_77_1200_746
 
لكن لحسن الحظ لن تغرق المدينة فى الظلام الدامس خلال الشهرين القادمين، لأنها ستشهد ما يسمى بـ"الشفق المدنى"، الذى يحدث عندما تكون الشمس 6 درجات تحت الأفق فتخلق إضاءة صغيرة لرؤية الأشياء فى الخارج، ويستمر الشفق المدنى لمدة 6 ساعات كل ليلة، لكنه سينخفض إلى 3 ساعات فى الليلة نهاية ديسمبر.
 5bf5a84e48eb1243d41b8cf7ciudad-Alaska-vera-sol_1193290673_12904796_1020x574
 
 

صورة لـGoogle Earth تظهر طائرة مغمورة تحت البحر على ساحل أسكتلندا

لا تزال يبهرنا التقدم التكنولوجى يومًا بعد يوم ويجعلنا نكتشف العديد من الأشياء المذهلة، حيث تفاجأ أحد الأباء عندما كان يستخدم تطبيق Google Earth بمشاهدة ما يشبه طائرة تحت الماء على بعد 7 أميال من ساحل أسكتلندا، فوجد روبرت مورتون البالغ من العمر 55 عامًا، صورة واضحة لما بدا أنه طائرة تحلق تحت المحيط قرب مدينة ادنبره عاصمة أسكتلندا.
 
 
ووصف روبرت اكتشافه إلى موقع "ميرور" بأنه "مذهل وغريب جدا"، لكنه قال بأنه من المرجح أن يكون حدث خللاً عندما التقط أحد أقمار جوجل الصورة اثناء سير الطائرة لأنه لم يسمع قط عن أى تحطم للطائرات فى مدينة إدنبره أو تلك المنطقة، حيث يقع الموقع الذى التقطت فيه الطائرة على بعد أقل من 9 أميال من مطار ادنبره.
 صورة الطائرة تحت الماء (2)
 
وأضاف: "أنا أعرف أن الطائرة ليست في الماء، فربما كان القمر الصناعى التقطها من خلال سحابة رقيقة مما يعطيها ذلك المظهر".
 
يأتى ذلك بعد أيام من زعم طيار يدعى دانيال بوير أنه اكتشف أجزاء من رحلة الخطوط الجوية الماليزية رقم MH370 فى غابة فى كمبوديا وهى الطائرة التى اختفت بشكل غامض عام 2014  باستخدام Google Earth حيث يقول إنه التقط صوراً لمحرك الطائرة والذيل وكابينة القيادة للطائرة المدفونة فى الغابة شمال بنوم بنه عاصمة كمبوديا باستخدام البرنامج.
 51CB8C8400000578-6332927-Mr_Boyer_told_The_Daily_Star_he_could_even_match_up_the_measurem-a-3_1540926616679
 

سونى تحظر حسابات سعوديين على البلاى ستيشن.. والهاشتاج يتصدر تويتر

آلاف من التغريدات غزت موقع التواصل الاجتماعى تويتر بسبب حظر حسابات الكثير من السعوديين على أجهزة البلاى الستيشن، وسلسلة من المشاركات زادت من القلق بين مستخدمى جهاز الألعاب فى السعودية بسبب حصول الناس على حظر PSN دائم غامض على حساباتهم، تختلف القصص لكن الخيط المشترك هو أنهم جميعًا تم حظرهم خلال ساعات من بعضهم البعض ليتصدر هاشتاج " #نطالب_شركة_سوني_برفع_الحظر" قائمة الترندات ليصل إلى الترتيب الثانى بعد غضب عارم اجتاح مستخدمى الجهاز لعدم تمكنهم من الدخول إلى الألعاب.#نطالب_شركة_سوني_برفع_الحظر
وضعي الآن المحفظه فيها 32 دولار توي محمل فيفا 19 وبلاك اوبس 4 وفورتنايت 1600 في بوكس ومن سيزن واحد شغاال عليه وتبند 🖕😷 pic.twitter.com/DiCIkLCqEX
وتداول رواد الموقع الاجتماعى أن سبب الحظر يمكن أن يكون استغلال كشف عنه العديد من المستخدمين الأسبوع الماضى بسبب ثغرة فى استرداد القيم المدفوعة، فيما أكد الكثير من المستخدمين أن حسابهم تعرضت للحظر دون سبب واضح.
 الرسالة التى تظهر لمستخدمين البلاى ستيشن
 
وانتشرت الآف الرسائل على حساب بلاى ستيشن الرسمى فى المملكة العربية السعودية تطالب الشركة برفع الحظر على الحساب نظراً للنقود الطائلة التى دفعوها مسبقاً مقابل شراء الألعاب. #نطالب_شركه_سوني_برفع_الحظر
سياستها غبية مع المستخدمين في حين انها ما قدرت تحمي معلوماتها وانضمتها من الثغرات والضحية المستخدم ..
فكو الباند تكفون وش هالفوضا ذي مافيه اي انذار ولا شي @AmnestyAR تكفون افزوع لنا ولله اني ضايق خلقي شلون قلوبكم قاسيه 😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭 pic.twitter.com/qjcUpS8aj7
السلام عليكم ٫ ياخي الناس الي ما سوو القلتش حق الستور يجيهم باند ليشش وش الحل انا تعبان على الأيدي حقي ولا سويت شي غلط و ادري ان القلتش عليه باند ولا سويته و تعطوني باند وفي ناس كثيير زي مشكلتي ما سوو شي و جاهم باند !!!!!!!!!!!!! ...

بالفيديو.. لحظة سقوط سيارة من أعلى كوبرى الفنجرى بالقاهرة

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعى فيديو يرصد لحظة حادث سقوط سيارة من أعلى محور كوبرى الفنجرى بمدينة نصر، الأسبوع الماضى، الذى أسفر عن مصرع 4، هم تسنيم أحمد مصطفى، وشروق عماد الدين محمد عزب، تبلغان من العمر 19 عاماً فقط، ومحمد أسامة كمال السعيد، ومحمود أيمن محفوظ طه.
 
ويظهر فى الفيديو السيارة ويبدو أن سائقتها فقدت قدرة السيطرة على عجلة القيادة فتخبطت السيارة يميناً ويساراً حتى تخطت الحاجز الحديدى لكوبرى الفنجرى، وسقطت من ارتفاع 20 متراً، ما أسفر عن مصرع راكبيها.
 
 
وكانت كلية التجارة بجامعة عين شمس أقامت هذا الأسبوع ، صلاة الغائب، بحرم الكلية ، وتقدم صلاة الغائب قيادات جامعة عين شمس الدكتور نظمى عبد الحميد نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور عبد الناصر سنجاب نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا، والدكتور خالد قدرى عميد كلية التجارة، ووكلاء وأساتذة وطلاب الكلية، وأسر وأولياء أمور الطلاب ضحايا الحادث للتعبيرعن حزنهم لفقدان 4 من أبناء الكلية.

القسم: 

شاهد.. سحابة غريبة بطول 1500 كم تظهر فوق كوكب المريخ

رصدت المركبة الفضائية "مارس اكسبرس" التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية "ESA" التى تقوم بمهمة استكشاف كوكب المريخ صوراً لتطور تكوين سحابة بيضاء غريبة تظهر بانتظام على كوكب المريخ بالقرب من أحد البراكين.
 
وقالت الوكالة، فى بيان لها، أمس، إن المركبة الفضائية حصلت على مئات الصور على مدى الأسابيع الماضية لسحابة غريبة طويلة تشبه الأعمدة على كوكب المريخ ، وتم تتبعها منذ منتصف الشهر الماضى وبالتحديد يوم 13 ، حيث تحوم السحابة بالقرب من بركان "أرسيا مونس" الذى يبلغ ارتفاعه 20 كيلومترًا ، بالقرب من خط استواء كوكب المريخ.
 السحابة على كوكب المريخ
 
 
وظهرت السحابة فى الصور التى نشرتها الوكالة، والتى تم التقاطها يوم 10 أكتوبر الحالى عن طريق كاميرا المراقبة المرئية "VMC" على متن المركبة ، وتمددت السحابة لمسافة بلغت 1500 كم بالقرب من خط استواء الكوكب الأحمر.
 
ESA's #Mars Express has been observing the evolution of an elongated cloud hovering near Arsia Mons volcano. The clouds spotted on images from @esamarswebcam show water-ice cloud driven by the slope's influence on the air flow
Read more: https://t.co/QQ0hnbTbTCpic.twitter.com/SreuAalAun
 
 
وعلى الرغم من موقعها القريب من البركان، فإن هذه الخاصية الجوية لا ترتبط بالنشاط البركانى، وموقعها مجرد مصادفة ، فلم تحدث عملية بركانية نتجت عنها السحابة و لم يكن البركان نشطاً منذ حوالى 50 مليون سنة كما يعتقد علماء الفضاء ، فالسحابة الظاهرة عبارة عن سحابة جليدية مائية مدفوعة بتأثير منحدر الرياح للبركان "الريح المتعرجة" على تدفق الهواء، وهو ما يطلق عليه العلماء "سحابة أوروجرافيك" أو "lee cloud" هذا يعني أن السحابة تتغير على مدار اليوم مع تغير الأنماط الجوية على سطح المريخ وهى ظاهرة منتظمة فى هذه المنطقة.
 المركبة الفضائية مارس اكسبرس
 
 
ولاحظ العلماء الذين يراقبون السحابة أنها تنمو على مدار الصباح ، وتمتد على طول خط الاستواء ، وقد تتأثر أيضاً بالغبار الذى ما زال فى الغلاف الجوى بسبب العاصفة الترابية الضخمة التى غمرت المريخ فى وقت سابق من هذا العام، ويذكر أن كوكب المريخ عانى من الانقلاب الشتوى الشمالى فى 16 أكتوبر الحالى، حيث جلب الشتاء إلى نصف الكرة الأرضية الشمالى للمريخ والصيف إلى نصف الكرة الجنوبى.