زوجة ضحية حريق فرنسا تشكك في وفاته وتؤكد وجود غموض في الحادث

خيم الحزن على قرية شبرا بدين "التابعة لمركز المنصورة" بالدقهلية بعد إعلان عن مصرع أحد شباب القرية "محمد إبراهيم السيد مندور" أثر اشتعال النيران بأحد العقارات بفرنسا الأسبوع الماضي حيث تم التعرف على الجثة من أيام.
ألتقى "الدستور الأصلي" بأسرة الشاب الذين رفضو التصوير والإدلاء بتصريحات سوى زوجته "أميرة" التي شككت فى وفاة زوجها وعدم وصول الجثمان حتى الآن.
تقول أميرة : "زوجي فى فرنسا من 10 سنوات ومن وقت سفره وهجرته إلى فرنسا لم أراه من عشر سنوات ولم يراني ولا يرى أولاده التوأم سوى مرة وهم في عمر 6 أشهر والآن أولادي تعدو العشر سنوات ولم يرو...

تعليقات القراء