آية التيجي - عدسة / هدير عبده

خالد جودت: في هذه الحالات يجب على المريض إنقاص الوزن على الفور.. فيديو

قال الدكتور خالد جودت أستاذ جراحة السمنة المفرطة بكلية طب عين شمس ورئيس مؤتمر الجمعية المصرية السنوية للسمنة المفرطة، أن الوزن المثالي لأي شخص يبدأ من مقارنة الوزن بالطول، ويمكن لبعض العوامل التي يمكن أن تصاحب السمنة المفرطة تستلزم المريض في اللجوء إلى إنقاص الوزن فورا.

وأكد جودت في تصريحات لموقع "صدى البلد" الإخباري، أن هناك امراضا عندما يصاب بها الإنسان يجب على الفور أن يلجأ إلى إنقاص الوزن، مثل: أمراض القلب والضغط، والسكري، والتهاب المفاصل، والغضاريف، أو أمراض في الجهاز التنفسي.

وأضاف جودت أن السمنة تعد سبب رئيسي في الإصابة بالأمراض السابق ذكرها، وهو ما يعد إهمالها مشكلة خطيرة تهدد صحة الإنسان، حيث يمكن أن تؤدي إلى الوفاة المحتم، وأشار إلى أن السمنة نوعان هناك نوع مرضي، وعلاجه الوحيد يكمن في إجراء العمليات الجراحية، أما الحالة الثانية فتأتي باتباع نظام غذائي صحي، وممارسة التمارين الرياضية لمحاولة إنقاص الوزن.

القسم: 
المصدر: 

حلول بديلة للعمليات الجراحية لفقدان الوزن.. فيديو

قال الدكتور خالد جودت أستاذ جراحة السمنة المفرطة، بكلية طب عين شمس ورئيس مؤتمر الجمعية المصرية السنوية للسمنة المفرطة، إن هناك العديد من البدائل الفعالة الأخرى التي يمكن أن يلجأ لها المريض عند معاناته من السمنة المفرطة عن إجراء العمليات الجراحية، حيث أن أكثر العمليات شهرة هي عمليات تكميم المعدة أو تدبيسها، أو عمليات تغير مسار المعدة.

وأضاف جودت في تصريحات خاصة لموقع "صدى البلد" الإخباري، أنه يمكن ان ينحصر طرق إنقاص الوزن في شقين أما باتباع نظام غذائي صحي، أو بممارسة الرياضة، وإن فشل المريض في اتباع أي من هذه الحلول فعليه اللجوء إلى عمليات جراحات السمنة.

وتابع أن أفضل طريقة للمحافظة على الوزن صحيا هي متابعة كمية السعرات الحرارية التي يتناولها في مأكولاته كل يوم، والبعد عن تناول الكثير من السكريات، والنشويات، وتحديد كميات بسيطة للغاية لا تتسبب في زيادة الوزن، بالإضافة إلى جعل ممارسة الرياضة أسلوب حياة.

وأشار إلى أن الحياة العملية حاليا، والروتين اليومي أصبح يدفع الكثير منا إلى عدم التحرك بشكل كبير، بالإضافة إلى عدم تناول الأطعمة الصحية، واللجوء إلى تناول الأطعمة السريعة، حيث ان كلها عوامل تسبب في زيادة الوزن بشكل كبير.
القسم: 
المصدر: 

مخاطر عمليات تحويل مسار المعدة

أكد الدكتور خالد جودت، أستاذ جراحة السمنة المفرطة بكلية طب عين شمس ورئيس مؤتمر الجمعية المصرية السنوي، ورئيسها الفخري، أن مؤتمر الجمعية المصرية السنوي جراحات السمنة المفرطة هذا العام يضم أكثر من 40 متحدثًا من جميع أنحاء العالم من أوروبا وأمريكا البلاد العربية، ومن الهند، والصين، وتايلاند، والإمارات، والكويت، والسعودية، وعمان، والأردن، ولبنان، وايطاليا، والنمسا، وانجلترا، واسبانيا، وفرنسا.

وأشار إلی أن المؤتمر يناقش هذا العام أكثر من 180 بحثا مقبولا، وبحضور 500 جراح، لافتا إلی أن هناك جلستين ذات طابع خاص إحداهما بمشاركة نادي جراحات السمنة الدولی، حيث يتم إجراء مناظرة بين أفضل الأطباء حول افضل طرق علاج السمنة، وكذلك هناك جلسة للاتحاد العالمي لجراحات السمنة لمناقشة أفضل أنواع جراحات السمنة.

وأضاف "جودت" أن إحدى الحلقات النقاشية للمؤتمر دارت حول عملية تحويل مسار المعدة المصغرة، الذي تمتعت بشعبية كبيرة في السنوات الأخيرة، بالرغم من ظهور العديد من العيوب، والتي تظهر بعد إجرائها، حيث وجد الأطباء أنها تتسبب في التهابات قلوية في المعدة، ونقص الامتصاص في الأمعاء، مما يؤدي إلى حدوث مضاعفات خطيرة علی المدی البعيد.
القسم: 
المصدر: 

طبيب: جراحات علاج السمنة المفرطة شهدت تطورا منذ 7 سنوات فقط

قال الدكتور مال فوبي، أستاذ جراحة السمنة في أمريكا، إن طريقته الخاصة لإجراء عملية تحويل المعدة أو تكميم المعدة، هي عبر وضع حلقة حول جدار المعدة من الخارج، لمنع تمدد المعدة، والعودة إلی زيادة الوزن بعد عدة سنوات.

وأشار إلى أن نتائج الأبحاث طويلة الأمد أظهرت نجاح هذه الطريقة في علاج السمنة المفرطة، وذلك سواء للتحويل أو تكميم المعدة، والذي يتم إجراؤها منذ عام 1993، لم تجد مثل هذا النجاح الذي شهده التطور الذي قام به الأطباء مؤخرا.

وتابع "فوبي"، أن إجراء التعديلات على عمليات تكميم المعدة بدأ إجراءها منذ 7 سنوات فقط، وهو ما جعلها تعطي فرقًا واضحًا في الانخفاض والحد من مشكلة زيادة الوزن، وعدم عودته مرة أخرى، وبالتالي نجاح الكثير من المرضى في التخلص من أمراض مزمنة مرتبطة بشكل كبير بالسمنة المفرطة، وابرزها أمراض القلب، والشرايين.

وجاء ذلك خلال المناقشة في المؤتمر السنوي للجمعية المصرية لجراحات السمنة المفرطة، والذي يناقش أحدث التطورات في مجال جراحات السمنة المفرطة في العالم مثل (مثل كشكشة المعدة)، و الأمراض المصاحبة لمرض السمنة، ومناقشة مخاطر و الأخطاء الناجمة عن هذه الجراحات.

القسم: 
المصدر: 

استشاري: السمنة مرض العصر

قال الدكتور خالد حمدان، استشاري جهاز الهضمي والسمنة من دولة الإمارات، إن السمنة أصبحت مرض العصر، ولم تقتصر على فئة معينة حيث إنها أصبحت منتشرة بشكل كبير بين جميع الفئات، ولا يختلف نوع الشخص باختلاف الإصابة، وهو ما يجعل السمنة من أخطر الأمراض التي يمكنها أن تدمر حياتنا في العصر الحالي.

وأشار "حمدان"، إلى أنه رغم انتشار التوعية بين الأشخاص بشكل كبير بين الأشخاص إلی وعلی وسائل الإعلام سواء كانت سمعية أو مرئية، وانتشار وجود صالات الألعاب الرياضية، إلا أن هناك نوعًا من التعنت حول فكرة فقدان الوزن، والحفاظ علی تناول الطعام الصحي بشكل كبير.

وتابع: أن من أكبر المؤشرات التي يمكن أن تنذر بتفجير مشكلة السمنة حاليًا هو زيادة نسب الإصابة بمرض السكر، وهو الأمر الذي يخشاه أی طبيب عندما يجد أمامه مريض بدأ في زيادة الوزن المرضية، وذلك لأن السمنة يمكن أن تسبب بالعديد من الأمراض، ولكن يبقی مرض السكري والقلب هما الأخطر، وعلی مقدمتها.

القسم: 
المصدر: